الدوحة (أ ف ب) 

أعلن المدرب البرتغالي باولو بينتو ترك منصبه مدرباً لكوريا الجنوبية، بعد الخروج من ثمن النهائي أمام البرازيل 1-4، في قرار متوقع منذ سبتمبر.
قال بينتو بعد المباراة التي تأخر فيها فريقه 0-4، بعد 36 دقيقة: «يجب أن نفكّر في المستقبل، سيكون من دوني، علي أن أرتاح، أعلنت ذلك للاعبين ورئيس الاتحاد، هذا قرار اتخذته في سبتمبر».
وكان بينتو استلم مهامه في عام 2018 خلفاً لتاي-يونج شين.
تابع البرتغالي في مؤتمر صحفي: «أشكر اللاعبين، قدّموا كل ما لديهم، لقد تشرفت بتدريبهم».
وقال: «الخسارة عادلة، وأهنئ البرازيل، كانوا أفضل منا، هذا فوز طبيعي لفريق كبير مرشح لنيل اللقب».
أردف المدرب البالغ 53 عاماً: «بمقدورنا أن نفخر بعمل دام أربع سنوات، وللمرة الثالثة في تاريخ الكرة الكورية نتمكن من التأهل من دور المجموعات».
وكانت كوريا الجنوبية، التي يُعدّ بلوغها نصف النهائي على أرضها في 2002 أفضل نتيجة لمنتخب آسيوي في المونديال، ضمنت تأهلها بعد فوزها على البرتغال في الجولة الأخيرة من الدور الأول.