علي معالي (دبي)


فرضت الوجوه الشابة نفسها على الساحة العالمية في كأس العالم 2022، خلال أول مشاركة لهم في الحدث العالمي الكبير، وبعضهم بمثابة المفاجأة التي هزت تاريخ بعض اللاعبين الكبار.
بدأ الأرجنتيني جوليان ألفاريز «22 عاماً»، الذي انتقل في يناير الماضي إلى مانشستر سيتي، مشواره بديلاً للوتارو مارتينيز، إلا أنه حصل على الفرصة، وأصبح سلاحاً مهماً لدى المدرب سكالوني، وسجل في شباك بولندا وأستراليا.
وفي «التانجو» أيضاً هناك إنزو فرنانديز «21 عاماً»، وعندما دفع به المدرب أمام المكسيك في مرحلة المجموعات، أثبت براعته وأيضاً بولندا وأستراليا.
ويفرض الهولندي كودي جاكبو نفسه على تشكيلة «الطواحين» مع المدرب فان جال، ويبلغ اللاعب 23 عاماً، ويلعب في آيندهوفن وسجل 12 هدفاً، إضافة إلى 15 تمريرة حاسمة في 23 مباراة مع ناديه في جميع المسابقات، ومع المنتخب سجل 5 أهداف في 9 مباريات، منها هدف في كل مباراة في دور المجموعات، وأهدافه الثلاثة في كأس العالم تجعله واحداً من أبرز المواهب الشابة.
ومع المنتخب الإنجليزي بزغ نجم جود بيلينجهام، حيث أصبح أحد أكثر اللاعبين رواجاً في العالم، من خلال ما يقدمه في المونديال، ويبلغ 19 عاماً فقط، وهو محرك وسط إنجلترا في البطولة، ويلعب في وسط بوروسيا دورتموند الألماني، وكان له دور بارز في مباريات «الأسود الثلاثة» أمام إيران وأميركا وويلز في مرحلة المجموعات، بجانب التألق في مراحل خروج المغلوب أمام السنغال.
وفي إنجلترا أيضاً هناك بوكايو ساكا لاعب أرسنال «21 عاماً»، حيث سجل مع «المدفعجية» 5 أهداف هذا الموسم، وظهر للمرة الأولى في كأس العالم بهدفين في الفوز 6-2 على إيران، وسجل هدفا آخر في الفوز 3-0 على السنغال في مراحل خروج المغلوب.
وفي كرواتا هناك جوشكو جفارديول «20 عاماً» مدافع قوي، ويراه مدربه زالاتكو أنه واحد من أفضل من يلعب في قلب الدفاع في العالم، ولفت الانتباه لارتدائه قناعاً لتغطية أنفه وجزء من عظام خده، رغم أنه بدأ لاحقاً يدهش الجميع بقدراته الدفاعية، فهو محارب قوي في الخط الخلفي.
ومن بلاد «السامبا» الموهوب البرازيلي فينيسيوس جونيور«22 عاماً»، أحد أبرز اللاعبين في ريال مدريد الإسباني، وسجل هذا الموسم 10 أهداف في 21 مباراة هذا الموسم، وفي أول تجربة له في كأس العالم، أصبح أحد أفضل شركاء نيمار في هجوم البرازيل، وسجل الجناح الأيسر هدفه الأول في كوريا الجنوبية في مراحل خروج المغلوب.
وفي البرتغال كانت المفاجأة الأخيرة جونزالو راموس «21 عاماً»، حيث فوجئ الجميع عندما قرر فرناندو سانتوس مدرب البرتغالي وضع كريستيانو رونالدو على الدكة والبدء براموس في مباراة سويسرا بدور الـ16، وأثبت المدرب أنه على حق، حيث سجل ثلاثية في فوز فريقه 6-1، ويتصدر هذا الصغير قائمة هدافي الدوري البرتغالي برصيد 9 أهداف مع بنفيكا.
ومع فرنسا يتواجد أوريلين تشواميني «22 عاماً»، حيث كانت الإصابة التي طالت الثنائي نجولو كانتي وبول بوجبا فرصة مناسبة لكي يظهر أوريلين، الذي يملك 15 مباراة دولية.