الظفرة (الاتحاد)

تنطلق يومي الجمعة والسبت المنافسات الأشهر ضمن مهرجان ليوا الدولي 2023 وهي بطولة تل مرعب للسيارات وصعود التل الذي يعتبر التحدي الأكثر إثارة ضمن فعاليات المهرجان، والبطولة التي تعد الأكثر شعبية على مستوى المنطقة بتنظيم نادي ليوا الرياضي بالتعاون مع دائرة الثقافة والسياحة - أبوظبي.
ورحب عبد الله بطي القبيسي رئيس مجلس إدارة نادي ليوا الرياضي بكافة المحترفين والمشاركين في تحدي صعود التل الذي يعتبر أقوى وأعتى منافسة رياضية ضمن فعاليات مهرجان ليوا الدولي.
وأكد أن الحضور المتوقع ضمن آخر يومين من البطولة سيصل لأرقام عالية خاصة مع الإقبال الكبير على فعاليات المهرجان الرياضية منذ اليوم الأول وقال: ننتظر مشاركة قوية من المحترفين في صعود التل وأيضا تحقيق الأبطال لأرقام عالية من المتوقع أن تكسر أرقام السنوات الماضية.
وأكد عبد الله بطي أن تجهيز وإعداد المشاركين بدأ منذ فترة طويلة خاصة وأن الجميع يبحث عن المراكز الأولى والرقم الأقوى في مرعب وقال: نحن في انتظار الرقم الصعب في مختلف الفئات وستكون إثارة قوية في لحظات الانطلاق ومحاولة الوصول لأقوى الأرقام.
وأضاف: شعبية وحضور منافسات تل مرعب وصلت لآفاق عالمية وسمعة كبيرة جعلت من المنطقة وجهة سياحية فريدة ومحطة لرياضة السيارات أيضا تحاكي أشهر وأقوى البطولات في فئات المهرجان المختلفة وقال: جمع المهرجان عدد كبير من رياضات السيارات المختلفة والتي قل أن نشاهدها تجتمع في مكان واحد وبنفس التنوع، وفي مرعب صنعنا مجتمعا متميزا لهذه البطولات طوال أيام المهرجان.
وتبدأ المنافسة مع انطلاق 4 فئات هي فئة 6 سلندر توربو وفئة 6 سلندر غاز وفئة 8 سلندر توربو وفئة الوكالة، ثم تستكمل الفئات غدا مع الفئة المفتوحة، فئة 8 سلندر غاز، فئة الهايلوكس ومن المقرر أن تنطلق المنافسات في السادسة مساء وتستمر حتى منتصف الليل بمحاولتين لصعود التل ومحاولة تحقيق الرقم الأفضل لكل محاولة والتغلب على بقية المنافسين.
وتبدأ المحاولات يوم غد لكسر أوقات وأزمنة قياسية في صعود تل مرعب ضمن المسار المخصص لها، حيث تبدأ لحظة تسجيل الرقم منذ انطلاق السيارة في المسار وصولا للأعلى وسط ترقب كبير بأن يتم كسر الأرقام.
ويعد صعود التل للسيارات هو الموعد المنتظر للمتسابقين بشكل سنوي عبر منافسات مهرجان ليوا الدولي، لا سيما مع درجة الانحدار التي يمتلكها والتي تصل إلى 300 متر، بالإضافة إلى طبيعة التل التي صنعتها الطبيعة والمناخ طيلة السنين الماضية، وجعلت منه مسارا طبيعيا يقصده الباحثون عن المتعة والإثارة والتحدي.
ووضعت اللجنة المنظمة لكل فئة من الفئات المشاركة قوانين ولوائح تنظم وبشكل كبير المشاركة وأيضا توضح التجهيزات المطلوبة لكل فئة، بالإضافة للتعليمات الخاصة بالأمن والسلامة، وبالتالي من المتوقع أن تكون هناك سلاسة وتميز في مغامرة صعود التل لكل سيارة مشاركة.


سيارة للأول في 6 فئات


تقدم اللجنة المنظمة جوائز قيمة للأوائل، حيث يمنح الأول في كل فئة سيارة ما عدا فئة الهايلوكس والتي سيحصل صاحب المركز الأول من خلالها على جائزة مالية، بالإضافة لجوائز مالية للمركزين الثاني والثالث في الفئة المفتوحة، وجوائز مالية للمركز الخامس في فئات ستة سلندر وثمانية سلندر توربو وستة سلندر وثمانية سلندر غاز، وحسب الشروط التي تم وضعها من قبل اللجنة المنظمة، وبالتالي ستة سيارات في انتظار سعداء الحظ في مغامرة صعود التل في مرعب.


خدمات مرعب «واحة في قلب البر»


سجل مهرجان ليوا الدولي هذا الموسم رقما كبيرا في عدد المحال التي تقدم خدمات متنوعة لرواد وزوار المهرجان والتي تجعل من التخييم في البر أمرا ممتعا ويمتد لأسابيع بدون العودة للمدينة لا سيما وأن عدد منافذ الخدمة يصل إلى أكثر من 190 منفذا مختلفا، وبالأرقام فإن في منطقة مرعب حاليا 109 محامل مخصص للمطاعم والمقاهي في رقم قياسي وقوي بحضور هذا العدد، بالإضافة إلى 80 محلا تجاريا وأكشاكا ومحلات مختلفة مما يجعل من مرعب واحة غناء في البر عامرة بكل الخدمات وكل ما يطلبه المجتمع من وسائل راحة مختلفة، وجاء قرار تمديد الخدمات في المهرجان حتى 8 يناير كي يجعل من الحياة في تل مرعب وفي أجوائه مكانا خياليا يستحق التجربة والزيارة.