روما (رويترز)

قال سيموني إنزاجي، مدرب إنتر ميلان، اليوم السبت، إن مدافعه ميلان سكرينيار لم يعد قائداً للفريق، إذ يعتزم الدولي السلوفاكي الرحيل عن صفوف الفريق الإيطالي مجاناً في نهاية الموسم.
وربطت تقارير سكرينيار، الذي شارك في نحو 250 مباراة منذ انضمامه إلى إنتر في 2017، بالانتقال إلى باريس سان جيرمان في فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، لكن تعذر على الفريقين التوصل لاتفاق قبل نهاية الفترة يوم الثلاثاء الماضي.
وتردد أن إنتر رفض عروضاً تجاوزت قيمتها 50 مليون يورو (53.97 مليون دولار) العام الماضي، لكنه لن يستفيد مادياً من رحيل اللاعب البالغ عمره 27 عاماً بنهاية الموسم.
وأبلغ إنزاجي الصحفيين عشية مواجهة غريمه المحلي ميلان: «لا أقيم خياراته، وإنما كرجل وكلاعب. إنه رجل رائع، ويتدرب بجدية كبيرة يومياً. ربما سيبدأ المباراة (أمام ميلان).
بالنسبة لشارة القيادة، لدينا نظام وترتيب بهذا الشأن. بسبب ما حدث، لن يظل سكرينيار قائداً للفريق، لكن ناقش النادي المسألة مع اللاعب بهدوء. القائد هو سمير هاندانوفيتش وبعده هناك آخرون مثل مارسيلو بروزوفيتش ولاوتارو مارتينيز».
ويحتل إنتر المركز الثاني في ترتيب الدوري بفارق 13 نقطة عن نابولي المتصدر، بينما يحتل ميلان المركز الخامس بفارق نقطتين فقط خلف غريمه المحلي.