معتز الشامي (دبي)


أكد ماجد العويس، عضو شركة العين لكرة القدم، أن شخصية «الزعيم» وهيبته في النهائيات، قادرة على فرض نفسها أمام جميع المنافسين، مشيراً إلى أن الشارقة فريق بطل ومتمرس، ويقوده مدرب قادر على حصد الألقاب، إلا أن الفوز بـ «السوبر» هدف العين ولاعبيه، وهناك طموحات كبيرة لدى الجميع، بجانب الثقة المتوافرة في عناصر الفريق والجهازين الفني والإداري، وكل المؤشرات تؤكد أن الفريق يملك القدرة على التتويج بالألقاب هذا الموسم، حيث ينافس على جميع البطولات رغم تعثر «فترة البداية».
وعن رؤيته للمواجهة وتوقيتها ومدى تأثيره على الفريق، قال: «المباراة مهمة بالتأكيد، وتعد بطولة، وكان يجب أن تقام بداية الموسم، إلا أن توقيتها الحالي (سلاح ذو حدين) للفريقين، خاصة أنها تأتي في وقت تعافى فيه (الزعيم) من (كبوة البداية)، وتمكن من العودة إلى مسار الفوز المتتالي في الدوري، حتى أصبح قريباً من العودة إلى صدارة البطولة التي يدافع فيها عن لقبها، كما أن هدفنا هو مواصلة المنافسة دائماً لأن التتويج بالبطولات والألقاب هدف ثابت لـ (قلعة البنفسج) على امتداد مسيرتها وبمختلف أجيالها، ونثق في اللاعبين وروحهم القتالية العالية، وتمسكهم بضرورة إسعاد الجماهير الوفية التي دائماً ما تضرب أروع الأمثلة».
وأضاف: «الفوز بالبطولة يدفع العين إلى الأمام، لأن المطلوب الآن هو العودة إلى صدارة الدوري، والتجهيز للمنافسة على بقية البطولات المحلية».
وعن سر استعادة التألق، بعد فترة من «المطبات الحرجة»، قال: «أعتقد أن الفريق لم يكن موفقاً في البداية لعوامل كثيرة، ربما يكون أبرزها تأخر انسجام الصفقات، وهذا أمر طبيعي، ويحدث في أغلب الدوريات، إلا أن شركة الكرة تمسكت بالهدوء في التعامل مع الموقف، كما جددت الثقة في الفريق واللاعبين، والآن يجني العين مكاسب توفير الاستقرار الفني، والتمسك باستمرار الأجانب، حيث وصل الجميع إلى (فورمة) فنية عالية، ويجب ألا ننسى أن العين هو بطل الموسم الماضي، ويواجهه الجميع برغبة تقديم الأفضل أمام البطل، وهو ما يجعل جميع المباريات صعبة مهما كان اسم المنافس، ولكن الفوز وراء آخر، يضمن استمرار قوة الفريق، والحصول على الدفعة اللازمة والثقة المطلوبة».