أبوظبي (الاتحاد)


تستضيف القناة، الوجهة المائية الأبرز في أبوظبي، السبت، منافسات الجولة الثانية من بطولة الإمارات للموتوسيرف، برعاية الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للرياضات البحرية.
تبدأ المنافسة الساعة الثامنة صباحاً، مع الفحص الفني، تتبعها التصفيات التأهيلية، وبعد ذلك تنطلق السباقات والتصفيات، والتي تختتم في الساعة الخامسة مساءً، يعقبها تتويج الفائزين وتوزيع الجوائز.
يرافق الحدث مجموعة من الفعاليات التي تقدم للجمهور فرصة الاستمتاع بالمنافسات وبرامج التسلية والترفيه وفرص عديدة للفوز بجوائز قيّمة.
وتنطلق البطولة بمشاركة قوية في أربع فئات هي فئة السيدات، الجونيور، التشالينجر والماستر، وتضم 35 متسابقاً من 9 دول هي الإمارات، والكويت، وفلسطين، التشيك، وروسيا البيضاء، وبلغاريا، ومصر، وكينيا وروسيا، وأقيمت الجولة الأولى في كورنيش أبوظبي وكاسر الأمواج يوم 25 فبراير الماضي
من جهته، أشاد ناصر الظاهري، رئيس قسم السباقات الحديثة في نادي أبوظبي للرياضات البحرية، بدعم الشيخ محمد بن سلطان بن خليفة آل نهيان رئيس مجلس إدارة النادي للبطولة، معرباً عن سعادته بتنظيم المنافسة للمرة الأولى في ممشى القناة بمنطقة ربدان في أبوظبي.
وقال: نأمل أن تكون بداية قوية للأنشطة والرياضات البحرية في هذا الموقع المتميز الذي يستوعب الجمهور القادم من كافة أرجاء المنطقة. 

وأعرب عن امتنانه لإدارة القناة لرعايتها للسباق والمنافسات الرياضية الخاصة بالموتوسيرف، والتعاون الكبير بين مختلف الجهات في سبيل إنجاح الحدث وإبرازه في أفضل صورة.
وقال ستيوارت جيسينج المدير العام لممشى القناة: نتشرف باستضافة بطولة الإمارات للموتوسيرف في القناة، الوجهة المائية الأبرز في أبوظبي، ونؤكد دعمنا وترحيبنا بمثل هذه الفعاليات الرياضية المهمة لقطاع الشباب.
وأضاف: هدفنا توفير أسلوب حياة عصرية، من خلال جعل القناة الوجهة المثالية لأهم الفعاليات الرياضية والثقافية والفنية في أبوظبي.
وتعد فئة الموتوسيرف هي الوحيدة في السباقات البحرية التي يسمح فيها للمتسابقين بلمس البوابات الهوائية من دون أي عقوبة، وهو ما يزيد من إثارة وقوة السباق.
ونكون على موعد مع إثارة كبيرة في المسار، إذ أن بعض المسافات في مسار السباق تمكن المتسابقين من الوصول إلى سرعات عالية، بالإضافة إلى الاهتمام بوضع مسارات توفر للمتسابقين أكثر من خيار، مما يزيد ذلك من حماس المشاركين وقوة المنافسة.
وتتميز القناة بأماكن جذب سياحي وترفيهي تشمل ناشونال أكواريوم، حوض الأسماك الذي يعد الأكبر في المنطقة، حيث يحتوي على أكثر من 46 ألف نوعاً من الكائنات المائية، ونادي صحي «ذا بريدج لايف ستايل هب»، ومجمع «بكسول جايمنج» للألعاب الافتراضية والرياضة الإلكترونية، ومركز «أدرينارك أدفنتشر»، منطقة ألعاب تشويقية للأطفال والشباب ودور عرض فاخر «سينماسيتي»، بالإضافة إلى نخبة من المطاعم الحاصلة على جوائز مرموقة من دليل ميشلان تتيح للزوار الاستمتاع بأطعمة من جميع أنحاء العالم.