معتصم عبدالله (دبي)


أصبح فرسان هسبانيا صاحب المركز الأخير، في ترتيب دوري الدرجة الأولى للموسم الحالي 2022- 2023، برصيد 8 نقاط، بجانب رفيقه في رحلة الصعود بينونة «قبل الأخير» وله 15 نقطة، أبرز المهددين بالهبوط إلى الدرجة الثانية بنهاية الموسم.
وتضم قائمة المهددين بالهبوط، مع بقاء 8 جولات على ختام دوري الأولى الذي يشهد مشاركة 17 نادياً للمرة الأولى، ثلاثة من الأندية الحديثة في المسابقة والصاعدة مؤخراً، وتضم إلى جانب فرسان هسبانيا وبيننونة، فريق سيتي صاحب المركز الخامس عشر برصيد 19 نقطة، في الوقت بدا فيه جلف أف سي الصاعد بدوره بنهاية الموسم قبل الماضي في موقف أفضل حالاً على صعيد الترتيب.
وصعد فرسان هسبانيا وبينونة إلى دوري الدرجة الأولى، بنهاية الموسم الماضي 2021-2022، بعدما تُوج الأول بلقب دوري الدرجة الثانية، وحل الثاني في «الوصافة»، في الوقت الذي جاء فيه صعود سيتي بنهاية موسم 2020-2021، بعد حصوله على مركز «الوصافة» في دوري الثانية، خلف جلف أف سي المُتوج باللقب، وصاحب المركز الـ 11 في ترتيب دوري الأولى خلال الموسم الحالي 2022- 2023.
وتهدد عدوى «الصاعد هابط» التي تسيطر على «دوري المحترفين»، بالانتقال إلى دوري الدرجة الأولى، والذي يشهد في الموسم الحالي تطبيق آلية الصعود والهبوط للمرة الأولى، بعد غياب مواسم طويلة، حيث يطارد التهديد ثلاثة من الأندية الصاعدة حديثاً.
وبدت متلازمة «الصاعد هابط» لأحد الفريقين الصاعدين من الهواة إلى المحترفين بالأمر «شبه المعتاد» خلال «حقبة الاحتراف»، بعدما تكررت في 10 مواسم، بهبوط فريق واحد على الأقل من الصاعدين، في الوقت الذي مثلت فيه مواسم 2013- 2014، 2017- 2018، 2018- 2019 بمثابة استثناء من القاعدة.
وتشهد «الجولة 27» من «دوري الأولى»، للموسم الحالي 2022- 2023، والتي تنطلق السبت اختبارات متفاوتة للفرق المهددة بالهبوط، حيث يحل فرسان هسبانيا «المتذيل» ضيفاً على الذيد «الثاني عشر» بـ 30 نقطة، وسيتي «الخامس عشر» بـ 19 نقطة أمام مضيفه مصفوت «الخامس» بـ 43 نقطة، ويلعب الأحد بينونة «قبل الأخير» أمام نظيره الفجيرة صاحب المركز الـ 14 برصيد 26 نقطة على ملعب الأخيرة.
ويلتقي في بقية مباريات الجولة العربي والرمس، مسافي والعروبة، وتستكمل الأحد بمباريات الجزيرة الحمراء وجلف أف سي، الحمرية وحتا، التعاون والإمارات، فيما يغيب دبا الحصن «الوصيف» بداعي الراحة الإجبارية.