أنور إبراهيم (القاهرة)


بعد موسم ناري مع نابولي الإيطالي، أصبح النيجيري فيكتور أوسيمين مطمعاً لعدد من الأندية الأوروبية الكبرى، وفي مقدمتها ريال مدريد الإسباني الذي يحاول بكل قوة الحصول على خدمات اللاعب، ليكون أفضل بديل للفرنسي كريم بنزيمة في الموسم الجديد، خاصة بعد أن تزايدت إصابات الأخير نتيجة كبر سنه، ما جعله يبتعد عن مباريات عدة هذا الموسم.
ويأمل فلورنتينو بيريز رئيس النادي الملكي في التعاقد مع النجم الهداف، حتى يتحلل من الاعتماد في الموسم المقبل على قائد و«كابتن» الفريق بنزيمة الذي قام بدوره على أكمل وجه، منذ رحيل البرتغالي كريستيانو رونالدو، وأسهم بقوة في حصول «الريال» على بطولتي الدوري المحلي «الليجا»، ودوري الأبطال «الشامبيونزليج»، ما أهله للحصول على الكرة الذهبية، بوصفه أفضل لاعب في العالم 2022.
وإذا كان بنزيمة حقق ذلك في الموسم الماضي، فإنه الأمر قد يتغير في الموسم الجديد، مع تقدمه أكثر في السن، وعدم القدرة على مواصلة اللعب على أعلى مستوى احترافي لفترة طويلة.
وذكر موقع جول العالمي، في تقرير له أن وضع بنزيمة، دفع إدارة «الميرنجي» إلى ضرورة توفير بديل مناسب يحل محله في مركز رأس الحربة.
ولما كانت مسألة ضم الفرنسي كيليان مبابى مستحيلة هذا الصيف، لعدم انتهاء عقده مع ناديه باريس سان جيرمان، وبسبب عدم رغبة بيريز في التفاوض مع إدارة هذا النادي، خاصة بعد أن فشلت محاولات ضم مبابى في الموسم الماضي، رغم أن «البلانكوس» عرض وقتها أكثر من 200 مليون يورو ثمناً له.
ولهذا السبب صرف «الملكي» النظر عن مبابى في المدى القصير، ويسعى في الوقت الحالي لضم أوسيمين من نابولي، على أمل أن يكون النجم النيجيري رأس الحربة البديل والمناسب لخلافة بنزيمة، لما يتمتع به من موهبة فطرية في تسجيل الأهداف، إلى جانب صغر سنه «25عاماً»، وامتلاكه خبرة طيبة على أعلى مستوى احترافي، إذ أسهم بقوة في فوز نابولي ببطولة الدوري الإيطالي «الكالشيو»، قبل أسابيع من نهايته، وبعد 33 عاماً من الغياب.
كما لعب دوراً مؤثراً في وصول نابولي للمرة الأولى في تاريخه إلى ربع نهائي دوري الأبطال، بفضل أهدافه وسرعته وتحركاته في المساحات الخالية بحنكة وذكاء.
وأضاف الموقع: إذا ما نجح بيريز في ضم أوسيمين هذا الصيف، ربما يصرف النظر تماماً عن الفرنسي كيليان مبابى بسبب راتبه الضخم، والمبلغ الكبير الذي قد يطلبه سان جيرمان نظير الاستغناء عنه، بينما الأفضل لـ «الميرنجي» أن ينتظر حتى نهاية عقده في «صيف 2024»، ليحصل عليه «مجاناً».
بدأ فيكتور أوسيمين المولود في 29ديسمبر1998، في لاجوس النيجيرية، مسيرته الاحترافية في فولفسبورج الألماني موسم 2016-2017 واستمر لموسمين، ثم انتقل إلى رويال شارلروا البلجيكي «2018-2019»، ومنه إلى ليل الفرنسي «2019-2020»، إلى أن استقر به المطاف 2020 في نابولي الإيطالي، واشتهر بلقب «ذو القناع»، نظراً لأنه تعرض لإصابة في وجهه، أجبرته على ارتداء القناع لفترة طويلة، وكان فألاً حسناً عليه. ولعب أوسيمين لمنتخب 17 و23 في نيجيريا، وتم تصعيده لمنتخب «النسور الخضر» الأول عام 2017.