أنور إبراهيم (القاهرة)
يعيش إنترميلان أياماً صعبة في سوق الانتقالات، بعد أن أوقف مفاوضاته مع تشيلسي الإنجليزي من أجل الحصول على خدمات النجم البلجيكي الهداف روميلو لوكاكو، الذي بات قريباً من يوفنتوس. وأربك الفشل في صفقة لوكاكو حسابات إدارة الإنتر، وجعل عودة هذا النجم الكبير مستبعدة تماماً، وأصبح النادي مطالباً بالبحث عن حلول عاجلة من بين البدائل الممكنة، وخاصة إن الوقت يمر سريعاً. وهناك 5 نجوم رؤوس حربة مقترحين على إدارة الإنتر، للقيام بنفس دور لوكاكو، أولهم الإسباني ألفارو موراتا، الموجود أيضاً على قائمة أندية إيطالية عديدة بسبب تكلفته المنخفضة وخبرته الكبيرة بالدوري الإيطالي، وبالتالي فإنه من الممكن أن يكون الهدف المقصود بالنسبة لجوسيبي ماروتا المدير الرياضي للنادي.
وثاني المهاجمين هو الإيطالي جيانلوكا سكاماكا مهاجم وستهام الإنجليزي، والذي يتردد اسمه أيضاً في إيه أس روما وإيه سي ميلان. وهذا المهاجم يؤكد رغبته في العودة إلى وطنه إيطاليا، بعد موسم مخيب للآمال بقميص «الهامرز»، غير أن النادي الإنجليزي قد يطلب مبلغاً مرتفعاً للاستغناء عنه، وخاصة بعد أن باع أيضاً متوسط ميدانه ديكلان رايس لأرسنال. والحل الوحيد هو أن يتفق الناديان على عقد إعارة وخاصة في ظل إلحاح سيموني إنزاجي المدير الفني على المطالبة به. والمهاجم الثالث سيرو إيموبيلي مهاجم لاتسيو الذي قد لا يفرط فيه ناديه بسهولة، ويعلم إنزاجي إمكاناته جيداً، وتحاول إدارة الإنتر الحصول على خدماته، ولكن الأمر أصبح صعباً جداً بعد أن رحل ميلينكوفيتش - سافيتش إلى الهلال السعودي. 

أما المهاجم الرابع، فهو السلوفيني بنيامين سيسكو لاعب لايبزج والمعار من سالزبورج، وقد يكون الباب مفتوحاً لإعارته للإنتر، بينما المهاجم الخامس هو الدانمركي راسموس هولوند مهاجم أتلانتا بيرجامي أصغر هؤلاء المهاجمين في قائمة إنزاجي، وأمامه فرصة كبيرة للتقدم والتطور، غير أن الحصول على خدماته مهمة صعبة لأن طلبات ناديه مبالغ فيها، كما إنه على رادار مانشستر يونايتد منذ بضعة أشهر.