الشارقة (الاتحاد) 


انطلقت منافسات النسخة الأولى لبطولة آسيا للجامعات بالقوة البدنية، والتي تقام تحت رعاية سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، نائب حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، وتنظمها جامعة الشارقة، بالتعاون مع اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية، وذلك تزامناً مع اليوبيل الفضي للجامعة، ويشارك فيها رياضيون من 48 جامعة في من 11 دولة آسيوية. 
وأسفرت نتائج اليوم الأول في فئة 59 كيلو جراماً بالسكوات، عن نيل لاعبي جامعة الشارقة 4 ميداليات، بواقع 3 فضيات وبرونزية في انطلاقة قوية حققها فهد الرافعي، بينما نال لاعب جامعة ديالى العراقية مجيد نكتال المركز الأول وله 4 ذهبيات، وحل باقر التميمي ثالثاً من جامعة المستنصرية. 
وشهدت البطولة تنظيم المؤتمر التعريفي الذي نظمته الجامعة، بحضور الشيخ عبدالله بن حمد بن سيف الشرقي رئيس مجلس إدارة اتحاد بناء الأجسام واللياقة البدنية، والأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة.
وثمن الشيخ عبدالله الشرقي استضافة جامعة الشارقة للبطولة، مقدماً الشكر إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وإلى سمو الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، نائب حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، مؤكداً أن إقامة بطولة آسيا للجامعات للقوة البدنية، بمشاركة هذا العدد الكبير من الجامعات في قارة آسيا يشكل إضافة بارزة لجامعة الشارقة الرائدة في جميع المجالات، ومنها في الجانب الرياضي وإضافة مهمة لرياضة القوة البدنية في الإمارات، مؤكداً أنها تنمو بشكل متسارع بحيث أصبح أبناء الإمارات أبطالاً متميزون على مستوى العالم وآسيا في كلا الجنسين. 
وأكد الدكتور حميد مجول النعيمي، أن استضافة البطولة تعكس أهمية تنمية وصقل المهارات والمواهب الرياضية لدى الطلبة، للارتقاء بها إلى أعلى المستويات الرياضية الجامعية، وإشراكهم في مختلف البطولات الرياضية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، واستضافة البطولة تعتبر إنجازاً رياضياً، يضاف لسجل إنجازات الجامعة، لأنها صاحبة الريادة في استضافة وتنظيم أول حدث رياضي دولي كبير على مستوى الجامعات الآسيوية. 
يذكر أن الفعاليات التنافسية للبطولة تستمر على مدار خمسة أيام، وتتميز في فعاليات اليوم الأخير من البطولة، بمشاركة فئة ذوي الهمم «أبطال الأولمبياد الخاص» بالإمارات.