loader

وليد فاروق (دبي)

ساهم التألق الكبير الذي أظهره البرازيلي لوكاس جالفاو، مدافع الوصل، منذ انضمامه إلى صفوف «الإمبراطور» بداية الموسم الحالي وحتى الآن، في لفت الأنظار إليه بشدة، خاصة في الدوريين الألماني والنمساوي، وبدأت تحركات عدد من الأندية لمحاولة إقناع نادي إنجولشتات الألماني لضمه إلى صفوفه، بداية من الموسم الكروي المقبل.
وانضم جالفاو (29 عاماً) إلى صفوف «الإمبراطور» مع بداية الموسم الحالي، على سبيل الإعارة، قادماً من نادي إنجولشتات أحد أندية الدرجة الثانية الألماني، والذي هبط الموسم الماضي، حيث يرتبط المدافع البرازيلي بعقد سارٍ مع ناديه الألماني حتى نهاية الموسم المقبل 2020-2021.
ونشر موقع «جويا دو فوتبول» البرازيلي، المهتم بمتابعة أخبار اللاعبين البرازيليين حول العالم، أن لوكاس جالفاو، الذي غادر الملاعب البرازيلية، ويتنقل بين ملاعب ألمانيا والنمسا منذ 7 سنوات، ظهر بمستوى جيد خلال الفترة التي قضاها في صفوف الوصل، تمهد الطريق أمامه للعودة من جديد إلى أوروبا، خاصة للأندية التي تسعى للتعاقد مع مدافع متميز، وبشكل أخص أن قيمته المالية لا تتجاوز الـ1.2 مليون يورو، حسبما ذكر الموقع.
وبعد موسم مخيب للآمال للاعب الموسم الماضي مع فريق إنجولشتات، حرمته الإصابة من المشاركة في معظم المباريات، حيث لعب 10 مباريات فقط، بعد 4 مواسم ناجحة قبلها قضاها في الدوري النمساوي، وكان آخرها مع رابيد فيينا، حيث شارك في 26 مباراة في موسم 2017-2018، نجح اللاعب في العودة من التألق من جديد، من خلال قميص الوصل، حيث يعد أحد أبرز لاعبيه منذ انطلاق الموسم وحتى الآن.
وشارك جالفاو مع الوصل في 11 مباراة بالدوري، من إجمالي 12 مباراة خاضها الفريق، ولم يغب سوى عن مباراة وحيدة، بسبب الإصابة التي لحقت به في مباراة شباب الأهلي بالجولة التاسعة للدوري، وإجراء عملية جراحية نتيجة كسر في الأنف، حيث غاب عن مباراة الجزيرة في الجولة العاشرة، قبل أن يعود بعدها وهو يرتدي قناعاً واقياً لا زال يستخدمه حتى الآن.
وسيكون لزاماً على إدارة الوصل، التحرك من الآن لضمان بقاء اللاعب في صفوف الفريق الموسم المقبل، وخاصة أن ناديه الألماني سيسعى لتحقيق أقصى استفادة منه بعد تألقه بهذا الشكل.

اخترنا لك