loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

استعاد البرازيلي صامويل روزا ذكريات «هز الشباك» مع حتا أمس الأول أمام فريق اتحاد المؤسسات في مباراة ودية شهدت فوز «الإعصار» 3-1، وهي تندرج ضمن تحضيراته للقاء الوحدة في الجولة 13 لدوري الخليج العربي ضمن المعسكر الإعدادي في جبل علي.
ونجح روزا في إحراز هدفين ونال سعيد جاسم الهدف الثالث، حيث بدا واضحاً مستوى الجاهزية الممتازة للاعبين، إذ انضم روزا إلى المعسكر قبل نحو 5 أيام، بينما عانى جاسم من الإصابة التي تعرض لها أخيراً.
ويستأنف اللاعبون الحصص التدريبية مساء اليوم في ستاد حمدان بن راشد، بعد راحة قصيرة لمدة 24 ساعة بهد نهاية المعسكر أمس الأول وذلك لوضع الترتيبات الأخيرة للقاء «العنابي».
وحرص اليوناني كريستوس كونتيس مدرب حتا على منح الفرصة لمشاركة مجموعة من اللاعبين ضمن التشكيلة الأساسية لاختبار جاهزيتهم في مرحلة ترتيب أوراق الفريق وتصحيح الأخطاء التي كانت حاضرة في المباريات الماضية بالدوري وذلك لضمان عدم تكرارها أمام الوحدة لتحسين صورة الفريق في المنافسة.
وحسم حتا التعاقد مع أجنبي واحد هو روزا إثر الاستغناء عن البرتغالي ريكاردو فالينتي، بينما لم يتحدد بشكل نهائي مصير المهاجم الإسباني كريستيان لوبيز، خصوصاً أن إدارة النادي كشفت عن رغبتها في التعاقد مع لاعبين على أقل تقدير في «الانتقالات الشتوية» وذلك بالنظر إلى تشابه مركز روزا ولوبيز، ما يعني عملياً ضرورة التعاقد مع صانع ألعاب.
وأشاد ناصر الفلاسي، مدير فريق حتا بالرغبة القوية من اللاعبين في تنفيذ تعليمات الجهاز الفني خلال المعسكر الإعدادي وقال إن هذا الشيء يعكس الحرص وروح المسؤولية قبل استئناف منافسات الدوري بلقاء الوحدة في الجولة المقبلة، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن المعسكر كان فرصة ممتازة لتعزيز جاهزية الفريق وتعزيز الثقة في اللاعبين للدفاع عن فرص النتائج الجيدة في المرحلة المقبلة. وأضاف: «معسكر جبل علي من المعطيات المهمة التي تساعدنا على تصحيح وضع الفريق وترتيب أوراقنا حتى نتمكن من الاستفادة المطلوبة على المستويين الفني والمعنوي وفي المرحلة الماضية أثبتنا للجميع أن حتا يملك القدرة على إظهار الأداء القوي الذي حظي بالتقدير والإشادة من الجميع ويجب أن نتابع العمل ونظهر الروح العالية لتخطي الواقع الحالي والابتعاد عن المركز قبل الأخير على لائحة الترتيب».