loader

محمد حامد (الشارقة)

دخل الدوري الألماني على خط المنافسة في اكتشاف وتقديم الموهوبين منذ سنوات، حتى تمكن خلال المواسم الأخيرة من مشاركة فرنسا في صناعة النجوم وتقديمهم لأكبر أندية القارة العجوز، كما تفوق على غالبية الدوريات اللاتينية، كيفاً لا كماً، في الكشف عن المواهب وصقلها ثم إعادة تصديرها، وتتمتع المواهب التي تنطلق من الملاعب الألمانية بثنائية المهارة والوعي التكتيكي، ويبدو أنهم يكتسبون جينات الكرة الألمانية التي تجمع بين الجانبين أكثر من غيرها، وبالنظر إلى الوجوه الصاعدة في البوندسليجا، فإنه يمكن القول، إن مستقبل الكرة العالمية «يصنع في ألمانيا»، ومن المعروف أن الصناعة الألمانية في كرة القدم وغيرها تحظى باحترام عالمي لافت.
ويتمتع الدوري الألماني بأجواء هادئة على المستوى الإعلامي، مما يجعله البيئة الأكثر نجاحاً في تحرير المواهب الشابة من ضغوط النجومية، فاللاعب الذي يتألق في بداية مسيرته لا يشبهونه بميسي، ولا يقولون إنه رونالدو الجديد، كما أن أندية البوندسليجا ليست على استعداد لدفع 100 مليون يورو، بل إنها لا تستطيع أن تتعاقد مع لاعب تتجاوز كلفته نصف هذا المبلغ، مما يدفع تلك الأندية للبحث عن المواهب الصاعدة، سواء في الداخل، أو في أندية أوروبية أخرى، حيث تتوفر في العناصر الشابة التي يقع عليها الاختيار الموهبة والمهارة والتكلفة القليلة، ثم تصبح صناعة الصغار وصقلهم وتسويقهم خارجياً، أو انتقالهم للعملاق البافاري بايرن ميونيخ مصدر الدخل الكبير لغالبية الأندية الألمانية.
وخلال الموسمين الماضيين، تألق عدد من الوجوه البريئة أصحاب الأقدام الجريئة بشدة، وأصبحوا محوراً لتقارير الانتقالات العالمية، ومطمعاً لأكبر الأندية الأوروبية، بل إن متابعة اهتمام أندية البريميرليج على وجه التحديد بالمواهب المتألقة في الأندية الألمانية، يجعل الصورة تبدو وكأن مستقبل الدوري الإنجليزي يتشكل في ألمانيا، وعلى رأس هذه المواهب ساشو وهالاند وفيرنر وهافرتز وكانوتيه، وغيرهم من الموهوبين.
هالاند نجح في تسجيل هاتريك تاريخي في مباراته الأولى مع بروسيا دورتموند، الذي انتقل إلى صفوفه في يناير الجاري مقابل 20 مليون يورو، كما أن سانشو يواصل رحلة التوهج مع دورتموند، مما جعل قيمته السوقية ترتفع إلى 120 مليون يورو، ليصبح واحداً من أغلى النجوم وأعلاهم من حيث القيمة السوقية في فئته العمرية، ويواصل فيرنر تسجيل الأهداف في صراع ناري مع هداف البوندسليجا الأشهر روبرت ليفاندوفسكي، وبدوره أصبح هافرتز نجم ليفركوزين المايسترو القادم في سماء الكرة العالمية، في حين تتعلق أنظار الكبار بالفتي الفرنسي الواعد إبراهيما كانوتيه قلب دفاع لايبزج.

هالاند
العمر: 19 عاماً
المركز: مهاجم
النادي:
بروسيا دورتموند
القيمة السوقية:
45 مليون يورو
مطلوب في:
يونايتد - الريال

إبرا الجديد
تصدر هالاند أغلفة الصحافة العالمية، وأصبح الاسم الأكثر تداولاً عبر السوشيال ميديا خلال الساعات الماضية، فقد سجل «هاتريك» في 20 دقيقة في مباراته الأولى مع بروسيا دورتموند، وقاد فريقه للفوز 5-3 على أوجسبورج، ليصبح أصغر لاعب في تاريخ البوندسليجا يسجل «هاتريك» في مباراته الأولى، وأشعل هالاند الغضب لدى الملايين من عشاق مان يونايتد ضد ناديهم، فقد كان اللاعب على رادار اليونايتد لفترات طويلة، إلا أن دورتموند تمكن من خطفه بمقابل مالي ليس كبيراً، قياساً بما يملكه من قدرات، فهو زلاتان إبراهيموفيتش الجديد، حيث المهارة والقدرات التهديفية وطول القامة.

سانشو
العمر: 19 عاماً
المركز: جناح
النادي:
بروسيا دورتموند
القيمة السوقية: 120 مليون يورو
مطلوب في:
تشيلسي - ليفربول - يونايتد

الشاب الأغلى
تسعى أندية تشيلسي وليفربول ومان يونايتد لإعادة سانشو إلى إنجلترا، فقد بلغ مرحلة النضج الكروي على الرغم من أنه لم يتجاوز 19 عاماً، وهو أغلى لاعب في العالم من حيث القيمة السوقية للاعبين أقل من 20 عاماً، حيث تبلغ قيمته 120 مليون يورو، وتألق سانشو بقوة مع دورتموند، ونجح في تسجيل 10 أهداف وصناعة 10 أهداف في النسخة الحالية للبوندسليجا، وهو امتداد لتألقه الموسم الماضي، والذي شهد تسجيله 13 هدفاً، ويتمتع اللاعب الشاب بقوة الشخصية، ويكفي أنه فتح الأبواب أمام المواهب الإنجليزية من جديد لخوض تجربة الاحتراف الخارجي.

هافرتز
العمر: 20 عاماً
المركز: لاعب وسط
النادي:
باير ليفركوزين
القيمة السوقية:
90 مليون يورو
مطلوب في:
ليفربول - تشيلسي

أليسكونير الألمان
يطلقون عليه في ألمانيا «أليسكونير» أي اللاعب الذي يمكنه القيام بجميع الأدوار والمهام داخل الملعب، فهو لاعب وسط يجيد صناعة الأهداف وتسجيلها ويتوهج في الدور الدفاعي، فضلاً عن مهارته وشخصيته القيادية، على الرغم من أنه لم يتجاوز 20 عاماً، وتبلغ قيمته السوقية 90 مليون يورو.
وأشار هافرتز إلى أنه كان يتطلع دائماً إلى طريقة أداء مسعود أوزيل، وتشبهه الصحافة الألمانية بنجم الريال توني كروس، وفيدال، والنجم المعتزل بالاك، بل هو مزيج من كل هؤلاء، ويكفي أنه أصغر لاعب يخوض مباراة رسمية ويسجل هدفاً في تاريخ البوندسليجا عام 2016.

فيرنر
العمر: 23 عاماً
المركز: مهاجم
النادي:
لايبزج
القيمة السوقية:
75 مليون يورو
مطلوب في:
تشيلسي - ليفربول - الريال

ماكينة تهديفية
لا يتجاوز 23 عاماً، ولكنه المهاجم الوحيد الذي نجح في هز عرش البولندي بروبرت ليفاندوفسكي تهديفياً في دوري الألمان، وهو من بين القلائل الذين يسجلون أكثر مما يلعبون، فقد أحرز لفريقه لايبزج 20 هدفاً في 18 مباراة ببطولة الدوري الموسم الحالي، وصنع 6 أهداف، وبلغ رصيده مع فريقه الحالي 86 هدفاً في 140 مباراة، ليفرض نفسه نجماً للمنتخب الألماني، واسماً تحلم به الأندية الكبيرة في القارة العجوز، وهو ما زال على رادار تشيلسي وليفربول ومان يونايتد، ولن تقل صفقة انتقاله عن 100 مليون يورو، وفقاً لتقارير صحفية إنجليزية وألمانية.

كانوتيه
العمر: 20 عاماً
المركز: قلب دفاع
النادي:
لايبزج
القيمة السوقية:
90 مليون يورو
مطلوب في:
أرسنال - مان سيتي

عملاق عشريني
كسر إبراهيما كانوتيه القاعدة التي تقول إن طول القامة لا يتناسب في كثير من الأحيان مع المهارة والتحكم في الكرة، حيث يبلغ طول قامته 194 سم، ولكنه يملك القدرة على التحكم والتمرير الدقيق، فضلاً عن القيام بمهام مركزه كقلب دفاع من طراز رفيع، وتسعى أندية إنجليزية كبيرة للحصول على توقيعه، وعلى رأسها أرسنال، وكذلك مان سيتي، وتبلغ القيمة السوقية للنجم الفرنسي الشاب الذي يقود دفاع لايبزج ببراعة 45 مليون يورو، وتؤكد التقارير القادمة من ألمانيا أن فريق أرسنال هو الأقرب للظفر بتوقيعه، تلبيةً لرغبة مديره الفني الجديد أرتيتا.