loader

بانكوك (الاتحاد)

يخوض منتخبنا الأولمبي لكرة القدم، في الساعة الثامنة والربع مساء اليوم، بتوقيت تايلاند، «الساعة الخامسة والربع مساءً بتوقيت الإمارات»، مواجهة حاسمة ومصيرية أمام أوزبكستان، باستاد راجا مانجالا في العاصمة بانكوك، ضمن ربع نهائي كأس آسيا تحت 23 عاماً، المقامة حالياً في تايلاند، والمؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020».
ويلتقي الصاعد من مباراة اليوم، مع منتخب السعودية الذي تأهل إلى الدور نصف النهائي، أمس، بالفوز على تايلاند بهدف أحرزه عبدالله الحمدان من ضربة جزاء في الدقيقة 77.
ويدخل منتخبنا المباراة بشعار الفوز، وخطف بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي للبطولة، وبوصفها الخطوة الأهم على طريق المنافسة بقوة على إحدى البطاقات المؤهلة إلى أولمبياد «طوكيو 2020»، حيث يتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى إلى الأولمبياد، ممثلين عن قارة آسيا، إضافة إلى منتخب اليابان «مستضيف البطولة».
وأنهى «الأبيض الأولمبي» تحضيراته لمواجهة اليوم، بأداء حصة تدريبية على أحد ملاعب التدريب في بانكوك، تحت قيادة المدير الفني ماسيج سكورزا، وجهازه المعاون، بمشاركة 23 لاعباً، وهم: حمدان البارود، ماجد راشد، خالد الظنحاني، محمد الحمادي، خالد البلوشي، عبدالله رمضان، خليفة الحمادي، محمد العطاس، زايد العامري، عبدالرحمن العامري، ماجد سرور، خلفان النوبي، عيد خميس، محمد شاكر، يحيى نادر، علي عيد، جاسم يعقوب، سعيد سويدان، محمد الشامسي، طحنون الزعابي، يحيى الغساني، علي صالح، وعبدالرحمن صالح.
جاء تأهل منتخبنا إلى ربع النهائي، بعد تصدره للمجموعة الرابعة، برصيد 5 نقاط، من تعادل سلبي أمام فيتنام، وفوز على كوريا الشمالية بهدفين، وتعادل إيجابي مع الأردن بهدف لمثله، فيما تأهل أوزبكستان وصيفاً للمجموعة الثالثة، برصيد 4 نقاط، من تعادل مع إيران بهدف لمثله، والفوز على الصين بهدفين، وخسارة من كوريا الجنوبية بهدفين لهدف.
وأكد ماسيج سكورزا، مدرب منتخبنا الأولمبي، جاهزية اللاعبين كافة لخوض مباراة اليوم أمام أوزبكستان، ضمن ربع نهائي بطولة آسيا تحت 23 عاماً، مشيراً إلى أن المعنويات مرتفعة، وأن اللاعبين في أتم الجاهزية لتقديم مستوى يؤهلهم إلى الفوز والتأهل إلى نصف النهائي للبطولة، والاقتراب أكثر من حلم التأهل إلى أولمبياد «طوكيو 2020».
وقال سكورزا، خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد أمس، بحضور وسائل الإعلام: إن مواجهة أوزبكستان تختلف تماماً عن مباريات مرحلة المجموعات، خاصة أن كل منتخب يسعى لتقديم كل ما يملك لتحقيق الفوز، على اعتبار أنه لا مجال للتعويض، مشيراً إلى أن الجهاز الفني عمل على تجهيز اللاعبين للسيناريوهات كافة، سواء الأوقات الإضافية أو ركلات الجزاء الترجيحية. وأضاف: «رغم أن المنتخب لم يحصل على الراحة الكافية، لأنه وصل إلى بانكوك مساء أمس الأول، قادماً من مدينة بوريرام، التي استضافت مباريات المجموعة الرابعة، إلا أن الجهاز الفني حرص على وضع البرنامج المناسب، من خلال تدريب استشفائي صباح أمس الأول، وتدريب خفيف أمس، إلى جانب محاضرة نظرية وأخرى للفيديو».

منتخبنا بالقميص «الأبيض»
عُقد صباح أمس، في قاعة الاجتماعات باستاد راجا مانجالا، الاجتماع الفني الخاص بمباراة منتخبنا الأولمبي مع أوزبكستان، وحضره مسؤولو الاتحاد الآسيوي، وأعضاء اللجنة المنظمة للبطولة، وممثلو المنتخبين، ومثل منتخبنا جمال بوهندي مدير المنتخب، وسالم النقبي المسؤول الإعلامي، والدكتور زوران طبيب المنتخب، وشهد اعتماد ألوان قمصان المنتخبين في المباراة، حيث يرتدي منتخبنا الزي الأبيض الكامل، فيما يرتدي أوزبكستان اللون الأزرق الكامل، والحكام بالأحمر. وأوضح مراقب المباراة، أن مباريات المراحل الإقصائية تشهد لعب أوقات إضافية وركلات جزاء ترجيحية، في حال انتهاء الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل، وكذلك يتم السماح بالتبديل الرابع في الأوقات الإضافية.
‏وعيّـن الاتحاد الآسيوي طاقم حكام صينيين لإدارة المباراة بقيادة فو مينج «ساحة»، شي كيانج «مساعد أول»، تشاو يي «مساعد ثان»، ما نينج «حكماً رابعاً»، إيفان روبيرت من أستراليا «حكم فيديو»، ومواطنه بيرت جيمس «حكم فيديو مساعد»، والأردني أدهم المخادمة «حكم فيديو مساعد».

عبدالقادر حسن: مباراة «الاتجاه الواحد»
وصف عبدالقادر حسن، المشرف الإداري للمنتخب الأولمبي، المباراة بأنها «اتجاه واحد»، ولا تقبل القسمة على اثنين، إذ يتوجب على «الأبيض» الفوز، إن أراد الاستمرار في البطولة والمنافسة على لقبها.
‏ولفت إلى قوة وتمرس «الأوزبكي»، لكنه عاد وجدد ثقته الكاملة في نجوم الأولمبي، الذين قدموا مستويات متميزة خلال مرحلة المجموعات، ونجحوا في قيادة المنتخب إلى احتلال صدارة المجموعة، مضيفاً أنهم قادرون على تجاوز عقبة أوزبكستان، والوصول إلى نصف النهائي.
‏وذكر المشرف الإداري أن الجهاز الفني قام بتجهيز كل العناصر من خلال التدريبات التي أداها بعد وصوله إلى بانكوك، حيث حرص على رفع معدل اللياقة البدنية، ووزع المهام والواجبات على اللاعبين، كما قام بوضع الاستراتيجية الفنية المناسبة التي يمكن أن تحقق النتيجة المطلوبة.
‏ووجّه عبدالقادر حسن نصائح عدة للاعبين، أهمها التعامل مع المباراة بهدوء تام، وبعيداً عن التشنج والانفعال، مشيراً إلى أهمية اللياقة الذهنية في مثل هذه المواجهات، التي تحتاج إلى المزيد من التركيز، مع عدم تعجل الفوز، لأن الهدف يمكن أن يأتي في أي وقت من المباراة، مضيفاً أن المنتخب يملك الأدوات التي تمكنه من التفوق على منافسه، وخطف بطاقة نصف النهائي.

يحيى نادر: بذل أقصى الجهد لحسم النتيجة
شدد يحيى نادر، لاعب العين والمنتخب الأولمبي، على أنهم يتطلعون للوصول إلى نصف النهائي، مشيراً إلى أن المنتخب وبعد تأهله عبر صدارة المجموعة الرابعة، أصبح على بعد خطوة من نصف النهائي، وأنهم لن يفرطوا في الفرصة، ويقاتلون بقوة ويبذلون أقصى الجهد من أجل حسم نتيجة المباراة.
‏وأشاد يحيى نادر بالأجواء الرائعة التي تسود أروقة المنتخب، مبيناً أن الجميع في روح معنوية عالية، ويؤدون التدريبات بحماس منقطع النظير، ويتنافسون بقوة للحصول على فرصة المشاركة في المباراة المقبلة، مضيفاً أن المنافسة بين اللاعبين في مصلحة المنتخب، وتوفر مزيداً من الخيارات للجهاز الفني لاختيار قائمة المباراة.
‏وأشار إلى أن نجوم المنتخب كلهم عزيمة وإصرار، لمواصلة تقديم العروض المميزة، وتحقيق النتائج الجيدة التي تمكن المنتخب من مواصلة المشوار في البطولة، والمضي فيها إلى أبعد مدى، والحصول على واحدة من البطاقات المؤهلة إلى دورة الألعاب الأولمبية «طوكيو 2020».
‏ووعد نادر ببذل أقصى الجهد الممكن، للفوز على «الأوزبكي»، مؤكداً أن المباراة لن تكون سهلة، وأنها تتطلب الكثير من البذل والعطاء والقتال بقوة، حتى يتحقق الهدف المنشود.

اخترنا لك