loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

تنطلق اليوم، فعاليات قمة قادة الرياضة العالميين، التي ينظمها مجلس أبوظبي الرياضي، بحلبة مرسى ياس، على مدار يومين، من خلال 12 جلسة، بواقع 6 جلسات في كل يوم.
ويشارك في القمة، التي تقام للعام الثاني على التوالي، 450 شخصية قيادية رياضية من مختلف أنحاء العالم، يمثلون جميع التخصصات في الإدارة الرياضية أو الإدارة الفنية، وكذلك الاستثمار الرياضي.
ويهدف تنظيم الحدث العالمي الكبير إلى الاستفادة القصوى من الشخصيات المدعوة، من خلال نقاشات مثمرة، وجلسات مطولة تتضمن كل جوانب الرياضة وطرق تطويرها.
ويتم خلال الحدث، الذي يجعل من أبوظبي عاصمة لصناعة القرار الرياضي في العالم، طرح المبادرات حول أحدث ما تم التوصل إليه من ممارسات في مجالات الإدارة الرياضية والتسويق والاستثمار والاتصال بالجماهير، خصوصاً وأن النسخة الأولى من القمة، التي أقيمت العام الماضي، على هامش تنظيم كأس آسيا، لاقت نجاحاً كبيراً، حيث حضرها عدد كبير من الشخصيات الرياضية سواء المحاضرين والمتابعين، في ظل تواجد الوفود المشاركة في البطولة القارية في تلك الفترة.
ويواصل مجلس أبوظبي الرياضي، جهوده الدائمة التي تهدف إلى تطوير كافة قطاعات العمل الرياضي، من خلال مثل هذه الأحداث الكبرى، لا سيما وأن الاحتكاك المباشر بشخصيات قيادية، والتعرف على تجاربها الشخصية وكذلك تجارب المؤسسات التي يعملون بها، أمر من شأنه أن يساعد رياضيي الإمارات على التطور ومحاكاة هذه التجارب الناجحة، بالتعرف عليها عن قرب، ومعرفة أسرار نجاحها، وكذلك التطرق للأمور السلبية والأخطاء، التي يجب تجنبها عند خوض أي تجربة على مختلف الأصعدة.
وتركز القمة، في نسختها الثانية، على مناقشة العديد من المواضيع المتعلقة بمختلف جوانب الرياضة، وطرح المبادرات حول أحدث ما تم التوصل إليه، من ممارسات في مجالات الإدارة الرياضية والتسويق والاستثمار والاتصال بالجماهير، بالإضافة إلى استعراض عدد من التجارب الناجحة.
وتنطلق جلسات القمة، عند العاشرة إلا الربع من صباح اليوم، بجلسة تحت عنوان: «دور أبوظبي كمركز عالمي للرياضة»، ويتحدث فيها عارف حمد العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي، ويستعرض من خلال حديثه بعضاً من أهم الأرقام والفعاليات المجتمعية والعالمية، التي أقيمت في أبوظبي في العام 2019، وتستمر الجلسة لمدة نصف ساعة.
فيما تنطلق الجلسة الثانية عند العاشرة والربع، وتقام تحت عنوان: «الرؤية بعيدة المدى»، وتعنى بالاستثمار الرياضي، حيث يتحدث الأمير عبد الله مساعد بن عبد العزيز آل سعود مالك نادي شيفلد يونايتد، عن قصة نجاح النادي، وعودته للدوري الإنجليزي الممتاز.
ويحصل الحضور على راحة بعد نهاية الجلسة الثانية، يعقبها انطلاق الجلسة الثالثة عند الحادية عشرة والنصف، وتقام تحت عنوان: «كيف سيكون التمويل الرياضي في المستقبل؟»، ويتحدث فيها كل من خافيير ألونسو الرئيس التنفيذي لمؤسسة كوزموس، وجييري كاردينال مؤسس ومدير عام بيرد كابيتال.
كما يتحدث الدكتور أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة في مصر، في محاضرة تحمل عنوان: «دور مصر في الرياضة العالمية»، ثم تقام الجلسة الرابعة على شكل سؤال هو: كيف تتغير كرة القدم؟ ثم جلسة خامسة حول «المسار المستقبلي لرياضة الجولف»، يتحدث فيها نافين سينج المدير التجاري للاتحاد الأميركي للجولف، وجاي كيننجز نائب الرئيس التنفيذي لكأس رايدر للجولف والرئيس والمدير التجاري للجولة الأوروبية للجولف.
وتختتم كاثرين بوند موير الرئيس التنفيذي لدبليو سيريس لرياضة السيارات، والطارق العامري الرئيس التنفيذي لحلبة مرسى ياس، فعاليات اليوم الأول لمؤتمر قادة الرياضة العالميين عند الساعة الثالثة والنصف مساء، بجلسة تحت عنوان: «التخطيط لمستقبل رياضة السيارات».

اليوم الثاني.. جلسات مثيرة
تتواصل فعاليات قمة قادة الرياضة العالميين غداً بإقامة 6 جلسات، الأولى تحت عنوان «كيف تتواصل نخبة الأندية الأوروبية مع مشجعيها في الداخل والخارج؟»، ويتحدث خلالها إيان نولان رئيس المحتوى العالمي في نادي مانشستر يونايتد، ومايتي فينتورا المدير العام لرابطة الدوري الإسباني «لا ليجا» في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وتعقد الجلسة الثانية بعنوان «الطرق الجديدة لاستقطاب المشجعين»، يتحدث فيها سانجاي باتيل المدير العام لمجلس إنجلترا وويلز المئوي للكريكيت.
وتحت عنوان «نمو الألعاب الإلكترونية في منطقة الخليج»، يتحدث محمد آل خليفة - مجلس التنمية الاقتصادية في البحرين، وروبي ديوك الرئيس التنفيذي لسلسلة بلاست برو وكريس أوفر هولت من مؤسسة أوفر أكتف للإعلام.
وفي الجلسة التالية تستعرض شركة الاتحاد للطيران تجربتها مع الرعاية الرياضية، وخصوصاً رعايتها لـ 3 أندية أميركية للهوكي، وكذلك كيفية الاستفادة من الرعايات للترويج لرياضة الهوكي، ويتحدث فيها كل من جيم فان ستون رئيس مؤسسة بيزنيس أوبس مونيومونتال للرياضة والترفيه، وياسر اليوسف نائب رئيس الشراكات التجارية في الاتحاد للطيران.
وبعد ذلك تعقد جلسة بعنوان «كيف يمكن للعلامات التجارية الإقليمية الظهور على المستوى العالمي»، حيث يتحدث فيها كل من فريدريك دي ميلكر رئيس بنك رأس الخيمة، وفهد بهديلة من الخطوط الجوية السعودية.
وتختتم جلسات النسخة الثانية من القمة، بجلسة حول الرياضات الجديدة ويتحدث فيها كريل بريجال الرئيس التنفيذي للاتحاد الدولي لكرة الشبكة، وجو دي سينا مؤسس سبارتان.

 

اخترنا لك