loader

برلين (د ب أ)

كشف بايرن ميونيخ، حامل اللقب، عن نواياه مع عودة الدوري الألماني لكرة القدم «بوندسليجا»، بعد فترة العطلة الشتوية، بفوز كبير على هيرتا برلين 4 /‏‏ صفر، أمس، ليؤكد استعداده للأسابيع الحاسمة بالنسبة له في المسابقة. ولا زال بايرن يبتعد بفارق أربع نقاط خلف المتصدر لايبزيج، لكنه الآن أصبح المنافس الأول له على اللقب، وذلك باحتلاله المركز الثاني.
وسيكون الفريق البافاري على موعد مع مباراة تجمعه بشالكه صاحب المركز الخامس، السبت المقبل، ثم يواجه ماينز المتواضع، ثم يستضيف لايبزيج بعد أسبوعين، في التاسع من فبراير المقبل.
وقال توماس مولر، مهاجم الفريق: إن الفوز الذي تحقق لبايرن في برلين، جاء بفضل عرض قوي للفريق خاصة في الشوط الثاني، حيث قال: «تعرضنا لضغوط وهذه النتيجة تمنحنا الثقة في المواجهات المقبلة».
وأوضح هانزي فليك، المدير الفني للفريق: «لا تستطيع كل الفرق الفوز 4 /‏‏ صفر في برلين، ومن الصعب أيضاً تقييم أدائك في أول مباراة، بعد فترة تحضير قصيرة، لذلك كان من الرائع أن نبدأ النصف الثاني من الموسم بهذه النتيجة».
ولا يعد الموقف الحالي غريباً على بايرن، حيث كان يبتعد بفارق ست نقاط، خلف بوروسيا دورتموند الموسم الماضي، ليواصل زحفه ويحقق اللقب للمرة السابعة على التوالي. وقال مانويل نوير، قائد الفريق وحارس مرماه: «لقد أظهرنا أننا مقاتلون، النصف الثاني من الموسم سيكون طويلاً، ونحن نعرف دورنا جيداً منذ الموسم الماضي، وكان لدينا فارق نقاط أكبر لتعويضه».
ولن يتحمل بايرن ميونيخ سقوطاً آخر في أشرس سباق على اللقب، منذ سنوات عديدة، في بطولة الدوري، حيث يأتي خلفه فريق بوروسيا مونشنجلادباخ بفارق نقطة واحدة فقط، بينما يبتعد دورتموند وشالكه بفارق ثلاث نقاط. ويمتلك دورتموند نجماً جديداً في صفوفه، هو النرويجي إيرلينج هالاند الذي سجّل ثلاثة أهداف في أول مباراة له في (بوندسليجا)، حيث ساهم في فوز فريقه الكبير على أوجسبورج 5 /‏‏ 3، فيما قاد تيمو فيرنر، الذي سجل هدفين، لايبزيج للفوز على يونيون برلين 3 /‏‏ 1.
وتعادل فيرنر مع البولندي روبرت ليفاندوفسكي هداف بايرن، برصيد 20 هدفاً لكل منهما في سباق ترتيب الهدافين، كما أن ليفاندوفسكي سجل هدفاً في المباراة، حيث لم يبد متأثراً بالعملية الجراحية التي أجراها في الفخذ، قبل بداية فترة العطلة الشتوية بأربعة أسابيع. وعلى الرغم من الانطلاقة الجيدة لبايرن في بداية النصف الثاني من الموسم، إلا أنه لديه سبب للقلق وهو الغيابات ونقص صفوفه، الذي يتعارض تماماً مع الطموحات الكبيرة للفريق، حيث سيواجه تشيلسي الإنجليزي في دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، وهوفنهايم في كأس ألمانيا في فبراير المقبل.
ولا زال الفريق يعاني غياب لاعبيه الأساسيين، مثل الفرنسي لوكاس هيرنانديز، والمدافع الدولي الألماني نيكولاس زوله، كما غاب الفرنسي كينجسلي كومان عن مباراة هيرتا برلين، ليطالب فليك بتعزيزات في صفوف الفريق، خلال فترة الانتقالات الشتوية الجارية، حيث يفضل التعاقد مع مدافع وجناح. ويتفق حسن صالح حميديتش، من حيث المبدأ مع مطالب فليك، بأن الفريق يحتاج لبعض الوجوه الجديدة في صفوفه، رغم اقتراب عودة بعض اللاعبين المصابين. لكنه على الجانب الآخر لم يعد بأي جديد، حيث قال: «سوق الانتقالات الشتوية صعب، لأن الأندية لا تفضل الاستغناء عن أفضل لاعبيها في منتصف الموسم، ومن الصعب دعم فريقنا الذي يحتوي على لاعبين لديهم إمكانيات عالية».

اخترنا لك