loader

علي الزعابي (أبوظبي)

واصل النجم البرتغالي كرستيانو رونالدو ممارسة هوايته المحببة في تحطيم الأرقام القياسية، التي أصبحت عادة بالنسبة لصاروخ ماديرا في السنوات الأخيرة بقميص ريال مدريد وحتى يوفنتوس، وفي مباراة بارما قاد رونالدو فريقه يوفنتوس للفوز بهدفين مقابل هدف.
وبعد أن سجل هدفي فريقه، أصبح رونالدو اللاعب الأول في تاريخ الدوريات الكبرى الذي يسجل 15 هدفاً أو أكثر على مدار 14 عاماً على التوالي منذ موسم 2006-2007 بمجموع 414 هدفاً سجلهم في مشواره الكروي بقميص مانشستر يونايتد الانجليزي وريال مدريد الإسباني ويوفنتوس الإيطالي، ولم يبق الأمر عند هذا الحد، بل نجح الدون في التسجيل للمباراة السابعة على التوالي مع يوفنتوس بعد هدفيه في مرمى بارما، ليعادل رقماً قياسياً صمد طويلاً باسم المهاجم الفرنسي ديفيد تريزيجيه في ديسمبر 2005.
الدون تخلص من سوء الحظ الذي لازمه في بداية الموسم وعدم تسجيله للأهداف مع السيدة العجوز، بعد أن سجل 10 أهداف هذا الموسم قبل نهاية العام، قبل أن ينجح في إضافة 6 أهداف منذ بداية عام 2020 بالدوري الإيطالي بواقع هاتريك في مرمى كالياري وهدف في مرمى روما وثنائية بارما، بعد جولة واحدة من تأكيد تسجيله في مرمى جميع الأندية الإيطالية التي واجهها بالهدف المسجل على روما في الجولة الماضية.
وينافس المهاجم البرتغالي هداف الدوري شايرو ايموبيلي رغم ابتعاد الأخير بـ 23 هدفاً، وبفارق 7 أهداف عن البرتغالي الا أن الحالة التهديفية التي يعيشها رونالدو تؤكد على أنه بصدد منافسة شرسة مع هداف لاتسيو، بجانب البلجيكي لوكاكو هداف إنتر ميلان.
ويأتي النجم الأرجنتيني باولو ديبالا على رأس اللاعبين المتألقين في صفوف السيدة العجوز بمساهمته في صناعة الهدف الثاني لرونالدو أمام بارما، وتألقه في الجولات الأخيرة في الدوري وكأس إيطاليا. حيث لمع الجوهرة الأرجنتينية منذ بداية الموسم ليصبح دعامة أساسية في خطة المدرب الإيطالي ساري رغم عدم اقتناعه به بداية الموسم ليحجز مركزاً أساسياً في التشكيلة بجانب النجم البرتغالي. ديبالا خاض المباريات الأخيرة بفاعلية كبرى وساهم في تحقيق الانتصارات المتتالية بتسجيله هدفين وصناعته لثلاثة ومقارنة مع الموسم الماضي، ساهم النجم الأرجنتيني في 9 أهداف سجل 5 وصنع 4 في 2018-2019، بينما ساهم حتى الآن في 7 أهداف بتسجيله 5 أهداف وصناعته هدفين.

 

اخترنا لك