loader

مراد المصري (دبي)

تعود الحياة مرة أخرى إلى ملاعب دوري الخليج العربي، مع بداية «الجولة 13»، وهي الأخيرة بالدور الأول، وتشهد إقامة 4 مباريات غداً، حيث يلتقي النصر مع بني ياس، وخورفكان مع العين، وعجمان مع الجزيرة، والوصل مع اتحاد كلباء. وترفع «المواجهات الأربعة» سقف الطموحات، مع سعي جميع الأندية لتحسين موقعها على قائمة الترتيب، من خلال حصد نقاط ثمينة، قبل الدور الثاني من البطولة.
وتتجه الأنظار إلى مواجهة النصر وبني ياس، وذلك مع محاولة «العميد» الاستفادة من نشوة الفوز بكأس الخليج العربي، مطلع الأسبوع الجاري، والدخول بقوة في سباق المنافسة على مواقع الصدارة بالدوري، ويدرك «العميد» أن فوزه في المباراة يجعله قريباً من شباب الأهلي المتصدر، ولن يكون «السماوي» منافساً سهلاً، بدليل أنه خطف نقاطاً ثمينة أمام الفرق المنافسة هذا الموسم.
من جانبه، يتوجه الجزيرة إلى عجمان في مباراة محفوفة بالحذر من الفريقين، ومع سعي «فخر أبوظبي» لكسب نقاط تعزز من طموح المنافسة على اللقب، والبقاء في دائرة القمة، فإن «البركان» يدرك أن الخروج بأي نتيجة إيجابية لها مفعول السحر، فيما تبقى من مشواره هذا الموسم، في بحثه عن المراكز الدافئة.
ويتوجه العين إلى خورفكان بهدف تضميد الجراح، عقب الخسارة أمام شباب الأهلي في الجولة الماضية، وخروجه من نصف نهائي كأس الخليج العربي، وهو يتطلع إلى أن تكون المباراة محطة تحضيرية إيجابية، قبل خوض مباراة الملحق المؤهلة إلى دور المجموعات، بدوري أبطال آسيا يوم 28 يناير الجاري، ويدرك «الزعيم» أن خورفكان لن يكون صيداً سهلاً، في ظل عملية التجديد التي قام بها في سوق الانتقالات الشتوية، في محاولة أخيرة للخروج من المنطقة الصعبة.
ويلتقي الوصل مع اتحاد كلباء، في مباراة تغلفها المعنويات الإيجابية من الفريقين، بعدما حقق كل منهما الفوز في آخر مباراة بالدوري، حينما تفوق «الفهود» على بني ياس 5-1، و«النمور» على خورفكان 3-2، ليدخل كل منهما المباراة بهدف مواصلة سلسلة النتائج الإيجابية.

كرونو: مواجهة خاصة!
معتصم عبدالله (دبي)

وصف الكرواتي كرونسلاف جوريتش مدرب النصر، مباراة فريقه المرتقبة أمام بني ياس غداً، بأنها «مواجهة خاصة» أمام فريقه السابق، وقال «قضيت موسماً أكثر من رائع مع «السماوي»، واحتفظ بالعديد من اللحظات والمواقف والذكريات الإيجابية، ويمكن أن أقول الكثير عن مشواري السابق والجيد مع الفريق.
وأضاف «أعرف أيضاً أن المنافس يمر ببعض المشاكل على مستوى المنافسة في الموسم الحالي، علاوة على اختلاف الفريق الحالي عن الموسم الماضي، خاصة في غياب بعض العناصر أمثال بيدرو كوندي، حبوش صالح، يوسف جابر وغيرهم، ولكن في المقابل يملك بني ياس عناصر شابة متميزة على مستوى بقية الخطوط، بداية بحراسة المرمى، ووسط الملعب الذي يضم اللاعب الأفضل فواز عوانة، وسهيل النوبي، أعتقد أن معرفتي الجيدة بفريقي السابق أمر إيجابي، ويساعدني في وضع التكتيك المناسب لمباراة الغد.
وكشف كرونو عن غياب الحارس أحمد شمبيه للإيقاف بالإنذار الثالث، وفي المقابل يستعيد «العميد» جهود ثنائي المنتخب الأولمبي سعيد سويدان وجاسم يعقوب، حيث ستكون حظوظهما متاحة للمشاركة في المباراة حسب الجاهزية البدنية.

شايفر: «السماوي» يريد «مهاجم جناح»
عبدالله عامر (أبوظبي)

قال الألماني وينفريد شايفر مدرب بني ياس، إن رحيل المهاجم بيدرو كوندي يشكل تحدياً جديداً أمام الفريق، وبالتالي سوف تتغير طريقة اللعب، خصوصاً في غياب رأس الحربة الصريح، وعدم توفر المهاجم الأجنبي، «البديل» لكوندي، مطالباً الإدارة بالبحث عن لاعب يواكب طموحات النادي، وشغل مركز الهجوم وإحراز الأهداف.
وعن التعاقدات القادمة لبني ياس، يرى شايفر أن الأسعار التي تعرض على الأندية الخليجية مبالغ فيها، والفريق يبحث عن اللاعب الذي يفيد الفريق، موضحاً أن بني ياس يريد لاعباً يجيد أداء مهام المهاجم الجناح، ونحاول إنهاء ذلك قبل نهاية فترة الانتقالات، معترفاً بأن الوقت تأخر، ولكن يحاول التعامل مع الظروف. ووجه شايفر التهنئة إلى النصر لحصوله على كأس الخليج العربي، مؤكداً أن «العميد» يملك أفضل مهاجم في الدوري، وهو الإسباني نيجريدو، وقال يعاني «السماوي» من بعض الغيابات مثل حمد راقع، وأحمد مال لله، وسالم الحمادي، بالإضافة إلى عامر مبارك القادم من النصر، بسبب شرط التعاقد.
وأشار إلى أن مشاركة بدر الشبيبي الوافد الجديد تبدو قائمة، ومعه ريتشارد ألميدا كابتن منتخب أذربيجان، والذي ينتظر وصول بطاقته قبل المباراة.

الرمادي: استمرار الصحوة
عماد النمر (عجمان)

وصف المصري أيمن الرمادي، مدرب عجمان، مباراة الغد أمام الجزيرة بأنها مهمة لـ«البرتقالي»، لأنها تقام على ملعب الفريق وبين جماهيره، لذلك نضع في اعتبارنا ضرورة حصد نتيجة إيجابية، واستمرار الصحوة التي بدأت منذ مباراة الشارقة في الجولة العاشرة، وقال إن «البركان» يدخل اللقاء، في ظل غياب حسين عبدالرحمن وراشد مال الله، بعد انضمامهما للخدمة الوطنية، ومشاركة حسن عبدالرحمن واردة في ظل الإصابة التي يعاني منها، ويتحدد موقفه صباح يوم المباراة.
وأشار الرمادي إلى أن فترة التوقف الماضية مفيدة لفريقه الذي عانى كثيراً من ضغط المباريات، وبذل اللاعبون جهوداً كبيرة، لذلك كانوا في أشد الحاجة للحصول على راحة سلبية، واستفدنا من فترة التوقف بتدريبات يومية، ثم وديتين أمام الشارقة ومصفوت، ظهر خلالهما الفريق بصورة جيدة، ولعبنا بالتشكيلة الأساسية في الشوط الأول أمام الشارقة، بمشاركة الكاميروني سبيستيان سياني الذي ظهر بصورة جيدة في المباراة، إلى جانب تألقه في التدريبات، ونأمل أن يكون إضافة قوية لوسط الفريق الذي عاني كثيراً منذ إصابة المالي حامد دومبيا في الجولة الرابعة.

كايزر: «البرتقالي» صعب بملعبه
مصطفى الديب (أبوظبي)

أشار الهولندي كايزر، مدرب الجزيرة، إلى أن لاعبي المنتخب الأولمبي عادوا مرهقين من رحلة تايلاند، ويخضعون للاختبار، من أجل تحديد إمكانية مشاركتهم في اللقاء، معترفاً بصعوبة مباراة «فخر أبوظبي» أمام عجمان، مشيراً إلى أن المنافس يقدم مستويات قوية على ملعبه، وأن تحضيرات «البرتقالي» كانت أفضل في ظل اكتمال صفوفه، إلا أن الجزيرة يدخل اللقاء بهدف الفوز وحصد النقاط الثلاث فقط لا غير، مهما كانت الصعوبات.
وأضاف: تابعنا عجمان أمام الشارقة، ووجدنا أنه يملك لاعبين متميزين، ولديهم قدرات جيدة، ويمكنهم إغلاق المباراة، وهذا ما نتوقعه. وأشاد كايزر بالتنظيم الدفاعي لعجمان، مشيراً إلى أن ذلك يجبر الجزيرة على ضرورة اللعب بطريقة تتناسب مع سيناريو اللقاء، من أجل حصد الفوز، والعودة بالنقاط الثلاث.
وشدد مدرب الجزيرة، على ثقته التامة بقدرة فريقه على الفوز، مشيراً إلى أن «فخر أبوظبي» يملك مجموعة من اللاعبين المميزين والقادرين على تعويض أي غيابات، وأشار إلى أن الفريق يعاني من بعض الغيابات، أهمهم عامر عبدالرحمن بسبب الالتحاق بالخدمة الوطنية، وكذلك بدر الشبيبي الذي رحل عن النادي، إضافة إلى المصابين.

جوران: حان وقت الانتصارات
سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

اعترف الصربي جوران مدرب خورفكان، بأن فترة التوقف جاءت جيدة للغاية، لأنها منحتهم فرصة الإعداد الجيد بـ«وديتين» أمام الوصل والبطائح، وظهور اللاعبين بمستوى جيد، ويجب أن يترجم ذلك في الدوري، اعتباراً من لقاء الغد أمام العين، صاحب الأداء المتطور، والعناصر القوية من المواطنين والأجانب، وقال أشعر بكثير من الثقة في أن ردة الفعل ستكون بالمستوى المنتظر من واقع التحضيرات القوية في الفترة الماضية.
وأعلن جوران مشاركة البرازيلي الجديد ريكاردينهو، والمدافع فوزي فايز القادم من الشارقة، في لقاء الغد، ضمن التشكيلة الأساسية.
وأوضح آن الأوان حان لتقديم أداء أفضل من لاعبي خورفكان، الأمر الذي يمهد الطريق لحصد النتائج الإيجابية، خصوصاً أن المستوى الجيد في المباريات الودية كشف أن الفريق يملك مقومات تحقيق الانتصارات.
وأضاف: واجهنا العين في كأس الخليج العربي، ونجحنا في الفوز، والمؤكد أن ذلك يساعدنا على دخول أجواء المواجهة بالرغبة في الوصول إلى النتيجة التي تمنحنا فرصة تحسين موقف الفريق، والخروج من دائرة القاع.

بيدرو: «الزعيم» واثق من الفوز
العين (الاتحاد)

أكد البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب العين، ثقته في قدرة فريقه على حصد النقاط الثلاث، عندما يحل ضيفاً على خورفكان غداً، مشيداً بجهود لاعبي «الزعيم» خلال التدريبيات في المرحلة الماضية، ضمن التحضيرات للمباراة.
وحول أبرز الأسلحة التي يعتمدها في مواجهة خورفكان، قال: كل تركيزنا في المباراة القادمة يقتصر على تجهيز «البنفسج» لإظهار أفضل ما لديه، والسيطرة على مجريات اللعب، واعتماد أسلوب الهجوم العالي لتحقيق الفوز، والعودة بالنقاط الثلاث، خصوصاً أن باب الانتقالات الشتوية مفتوح حالياً، والمنافس استقدم بعض الأسماء، ولا ندري بأي تشكيلة يواجه العين.
وأضاف: مباراتنا أمام خورفكان هي الأهم بالنسبة لنا حالياً، لأنها القادمة والفوز بنتيجتها هو الهدف الأساسي لتحسين موقعنا على خريطة جدول الترتيب، أما مباراتنا الآسيوية أمام الفائز من بونيدكور الأوزبكي والزوراء العراقي، في بطولة مختلفة، والإعداد لها يبدأ مباشرة مع نهاية لقاء خورفكان.

ريجيكامب: «الميركاتو الأصفر» مغلق!
وليد فاروق (دبي)

تمنى الروماني لورينتي ريجيكامب مدرب الوصل، أن يحقق فريقه الفوز على اتحاد كلباء، ليكون مسك ختام الدور الأول، واستمرار النتائج الطيبة، لتكون حافزاً قوياً لمواصلة المسيرة مع انطلاق الدور الثاني مباشرة.
وأبدى ريجيكامب سعادته بعودة الدوري من جديد، مؤكداً أن فريقه حاول الاستفادة قدر الإمكان من فترة التوقف، في علاج أخطائه وتحضير اللاعبين الذين غابوا الفترة الماضية بسبب الإصابات، مشيراً إلى أن مباراة اتحاد كلباء بمثابة التقييم الحقيقي للجهد المبذول خلال الأسبوعين الماضيين.
وكشف المدرب أنه اتفق مع إدارة النادي، على عدم إبرام أي صفقات جديدة خلال فترة الانتقالات الشتوية الحالية، والاعتماد على اللاعبين المقيدين في قائمة الموسم الحالي، وكذلك أبناء النادي، في فرق المراحل السنية والأكاديمية، بما يعزز من قدرات الفريق في الموسم المقبل.
واعترف ريجيكامب بأن رحيل خميس إسماعيل عن الوصل خسارة فنية كبيرة، نظراً لقيمة اللاعب وخبرته الدولية، إلا أن الخطوة جاءت بناء على رغبة اللاعب، وبالتالي من الصعب استمراره.

داسيلفا: خائف من التوقف
فيصل النقبي (كلباء)

كشف الأوروجوياني خورخي داسيلفا، مدرب اتحاد كلباء، جاهزية لاعبيه التامة لمواجهة الوصل، مشيراً إلى أنه يحترم المنافس، ووضعه الحالي في الترتيب، إلا أنه يخاف من تأثير فترة التوقف على لاعبيه، خاصة في مجال التهيئة الذهنية لاستئناف اللعب. وقال: قمنا بعمل جيد خلال التوقف، وخضنا مباريات للاستعداد، لكن حساسية المباريات الرسمية تختلف عن الوديات، وأتمنى أن يكون فريقي في يومه الطبيعي، لأننا نحتاج الفوز، وإنهاء الدور الأول في وضعية جيدة
وحول لحاق لاعبي المنتخب الأولمبي بالفريق، بعد المهمة الآسيوية، أشار إلى أنه يقيم الوضع جيداً في التدريبات التي تسبق اللقاء، ومن المؤكد أنهما سيكونان ضمن التشكيلة، ولم أحدد إلى الآن إمكانية الدفع بهما في التشكيلة الأساسية التي تبدأ اللقاء من عدمها.
وعن عدم التعاقد مع أي لاعب مواطن في الانتقالات الشتوية، رغم طلبه السابق بتدعيم الفريق، أكد داسيلفا أن الإدارة حاولت التفاوض مع مجموعة من اللاعبين، ولم توفق في التعاقد معهم، ومن الصعوبة أن تتخلى الأندية عن لاعبيها المهمين في منتصف الدوري، وقال: «لدينا اختيارات من المقيمين، ويتم ضم مجموعة منهم قريباً، وفي المراكز التي يحتاجها الفريق».

اخترنا لك