loader

معتز الشامي (دبي)

تعقد لجنة انتخابات رابطة المحترفين، اجتماعها الأول، يوم الأحد المقبل، وذلك لتحديد رئيس اللجنة، بالإضافة لتحديد موعد فتح باب الترشح لانتخابات مجلس إدارة الرابطة، في شكلها الجديد، والذي سيتكون من 7 أعضاء، هم الرئيس ونائب الرئيس، بالإضافة إلى 3 أعضاء يخوضون الانتخابات بشكل فردي، فيما يتم تعيين عضوين من خارج الأندية.
وتتجه اللجنة لفتح باب الترشح في اليوم التالي للاجتماع أو الذي يليه، وذلك لضيق الوقت، لا سيما أن الرابطة ستكون مطالبة بضرورة انتخاب مجلس إدارتها، قبل وقت كافٍ من انتخابات اتحاد الكرة، التي تقرر أن يتم إجراؤها يوم 12 مارس المقبل، وهو ما يعني بدء العملية الانتخابية فعلياً مع أواخر يناير الجاري، حيث سيتم فتح الباب لتلقي ترشيحات الأندية للمناصب كافة.
وعلى الجانب الآخر، ووفق النظام الأساسي للرابطة، وأيضاً لائحة انتخاباتها الخاصة بها، سيتم انتخاب الرئيس أولاً، وفي حالة تقدم مرشح واحد للمنصب وتم غلق باب تلقي الطلبات، فسيعلن اسمه فائزاً بالتزكية، ونفس الأمر بالنسبة لمنصب نائب الرئيس، بينما في فئة العضوية ستكون هناك انتخابات لاختيار 3 أعضاء فقط.
وكانت الجمعية العمومية لرابطة المحترفين، قد اختارت تشكيل لجنتي الانتخابات والاستئناف على قرارات الانتخابات، وتضم اللجنة الأولى كلاً من خالد النقبي، محمد راشد الحفيتي، محمد العامري، عدنان علي الحوسني، وشيخة الكعبي، ويتوقع أن يتولى محمد العامري رئاسة اللجنة، كونه يمتلك الخبرات اللازمة، حيث شغل منصب رئيس لجنة الانتخابات باتحاد الكرة للدورة الحالية، التي ستنتهي بإقامة انتخابات الاتحاد 12 مارس المقبل، فيما ضمت لجنة الاستئناف كلاً من محمد الجابري، خلفان الشامسي، عبد الله بوعميم، علي الكعبي، ومبارك الحمادي.
وبدأت الأندية التحرك بالفعل لحسم أسماء مرشحيها لخوض السباق الانتخابي، المتوقع أن يكون أكثر اشتعالاً في الرابطة عنه في الاتحاد، وذلك كون الأخير سيعتمد طريقة القوائم، والتي تفرض وجود كوتة معينة للأندية، بواقع 5 ممثلين من المحترفين، و3 من الأندية، بالإضافة إلى 3 أعضاء بالتعيين.
ويختلف الأمر في انتخابات الرابطة، كونها ما زالت تعتمد مبدأ الانتخابات الفردي، لكن بشرط أن يكون من بين الأندية الـ14 المحترفة المشاركة بدوري المحترفين، ويفوز الرئيس والنائب، سواء بالتزكية أو بالحصول على الأصوات الأعلى من بين الـ14 صوتاً في العمومية الانتخابية، والمتوقع لعملية التصويت فيها أن تسبق عمومية انتخابات الاتحاد بأيام قليلة، بينما بالنسبة لفئة الأعضاء، فيفوز الأعضاء الثلاثة أصحاب الأصوات الأكثر خلال العملية الانتخابية.

اخترنا لك