loader

الدار البيضاء (الاتحاد)

زار شبح الرباط الصليبي بيت الرجاء البيضاوي مجدداً، بعدما أعلن الفريق إصابة مهاجمه محمود بنحليب، بقطع في الأوتار الداخلية للركبة اليمنى، وكسر في الغضروف، إثر احتكاك مع العربي الناجي، لاعب نهضة بركان، ليجد اللاعب نفسه مضطراً للغياب لمدة طويلة، وهو العائد حديثاً إلى الميدان.
وتلقى بنحليب وإدارة الرجاء، حملة تضامن واسعة وتعاطفاً من مجموعة من الأندية والجماهير، خاصة أنصار الغريم الوداد الذين اتحدوا مع مشجعي الجار ودعموهم معنوياً، ورفعوا عبارات تتمنى الشفاء العاجل لمحمود، في خطوة مماثلة لتلك التي قام بها قبل أسابيع النادي الأخضر وجمهوره، بعد إصابة المدافع الودادي أشرف داري بقطع في الرباط الصليبي خلال مباراة الديربي، حيث أطلق موقع الرجاء حملة لدعم اللاعب، كما قام مدربه السلامي ولاعبوه وفئة من الجمهور بزيارته في المصحة، بعد الخضوع للعملية جراحية.
وتجرع الوداد والرجاء نفس الآلام، وعاشا ذات المعاناة في الآونة الأخيرة، حينما استقبلا الضيف الثقيل والمخيف في خمس مناسبات، منها ثلاث حالات في صفوف الوداد «داري، السعيدي، باباتوندي»، وحالتان للرجاء «الحافيظي وبنحليب»، لتتلاشى الصراعات الرياضية مؤقتاً، وتخمد المشادات الكلامية بين الغريمين، في ظرفية إنسانية لا يتردد فيها الأحمر والأخضر للانسجام والاتحاد.

اخترنا لك