loader

رأس الخيمة (وام)

أعلنت اللجنة المنظمة لنصف ماراثون رأس الخيمة الذي يعتبر أسرع نصف ماراثون في العالم، مشاركة مجموعة من أبرز العدائين المحترفين، القادمين من العديد من دول عديدة حول العالم للمشاركة في الدورة الـ 14، من هذا الحدث الرياضي الدولي الذي يقام 21 فبراير المقبل، في جزيرة المرجان بإمارة رأس الخيمة.
 وتبرز في فئة السيدات المحترفات الكينية بريجيد كوسجي التي حطمت الرقم القياسي للعداءة البريطانية باولا رادكليف، حيث أكملت السباق خلال 2:14:04، بعد عام من الانتصارات المتتالية في 2019، من أبرزها الفوز في ماراثوني لندن وماراثون الشمال العظيم اللذين حققت فيهما وقتاً قياسياً لمسافة السباقين 2:18:20 و 64:28 على التوالي، وتستعد بريجيد الآن للسباقات الأولمبية لعام 2020 في طوكيو.
وأكدت كوسجي أنها متحمسة جداً للعودة إلى نصف ماراثون رأس الخيمة، بعد عامين من مشاركتها فيه للمرة الأولى، ومن المتوقّع أن تسجل كوسجي رقماً متميزاً، مع إكمالها للسباق الذي يقام فوق مسار يمتد لمسافة 21.1 كلم، ولكن ستواجه كوسجي منافسة عالية، في ظل مشاركة عدد من العدّاءات البارزات الأخريات، منهن الجنوب أفريقية غيردا ستاين الفائزة في ماراثون كومرادس التي سجّلت أفضل زمن شخصي جديد، قدره 2 ساعة و27 دقيقة و48 ثانية في الماراثون الكامل، الذي أقيم في مدينة نيويورك الأميركية سنة 2019، حيث تأهلت على إثره للمشاركة في أولمبياد طوكيو.
 أما في فئة الرجال، فسوف يسعى الكيني بينارد كيميلي، الفائز باللقب بنصف ماراثون براغ في عامي 2018 و2019، والحامل لأفضل وقت شخصي 59:07، إلى الفوز باللقب في رأس الخيمة، وتحقيق سرعة قياسية جديدة له، وستكون المسابقة محتدمة، حيث سينضم إليه الرّياضون ذوو الشهرة العالمية في خط البداية، بما في ذلك موزينيت جيروميو الذي يعد واحداً من بين خمسة رجال فقط تمكنوا من إكمال ماراثون بزمن أقل من ساعتين و3 دقائق، إضافةً إلى حامل الرقم القياسي الأوروبي لنصف الماراثون، جوليان واندرز من سويسرا الذي سجل وقتاً قدره 59:13 في رأس الخيمة العام الماضي، كما سيتنافس عشرة من نخبة العدائين في سباق الرجال، حيث يحمل كل منهم أفضل وقت شخصي أقصر من 59:30، مما سيسهم بنتائج مشوقة لنصف ماراثون رأس الخيمة.
وقالت أندريا ترابيو، مديرة السباق: إن وجود كل هذه الأسماء البارزة التي ترغب بخوض غمار منافسات نصف ماراثون رأس الخيمة، لا يسهِم فقط بتعزيز السمعة العالية والمتميزة التي يتمتع بها هذا الحدث الرياضي على الساحة الدولية، بل سيشكل أيضاً حافزاً للمواطنين والمقيمين والزوار للمشاركة، وبذل كل جهد يتمتعون به أثناء وجودهم على المسار ذاته، إلى جانب عدد من أبرز العدائين الدوليين.
 ويتضمن السباق عدة فئات تتوافق مع مختلف المهارات ومستويات اللياقة البدنية، وهي تضم نصف الماراثون لمسافة 21.1 كلم، وسباق البدل للفرق من 4 أشخاص، وسباق مسافة 5 كلم، وسباق مسافة 1 كلم المخصّص للعائلات والأصدقاء، ضمن أجواء مرحة، إضافة لهذا، سوف يتم للمرة الأولى هذه السنة تنظيم سباق لفرق البدل من شخصين، مما يتيح المشاركة وفق مبدأ التوقيت المحدد.

1,219,000
يتنافس العداؤون في نصف ماراثون رأس الخيمة للفوز بجوائز قيمة تبلغ 1.219.000 درهم، حيث سيجري توزيعها على الفائزين في كافة فئات العدّائين المحترفين، بالإضافة إلى فئة المواطنين والفئات العمرية المختلفة.

اخترنا لك