loader

دبي (وام)

وقعت جمعية متلازمة داون مذكرة تفاهم مع مؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي، تهدف إلى تعزيز التعاون المشترك بين الجانبين، وتطوير الحركة الرياضية وخلق بيئة رياضية شاملة، لتحقيق الفائدة لصالح أصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون وأسرهم، انطلاقاً من الأهداف الاستراتيجية للجمعية في تأهيل ذوي متلازمة داون، ودعم أسرهم، وتلبية احتياجاتهم، وتدريبهم لتنمية مهاراتهم والارتقاء بهم، ضمن أفضل وأرقى المعايير العالمية، وتمكينهم من أن يكونوا فاعلين مبدعين في كافة المجالات ومنها المجال الرياضي.
وقع مذكرة التفاهم الدكتورة منال جعرور رئيسة مجلس إدارة الجمعية، وطلال الهاشمي المدير الوطني والتنفيذي لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي.
وأعربت الدكتورة منال جعرور عن شكرها وتقديرها لمؤسسة الأولمبياد الخاص على هذه المبادرة، مشيرة إلى أن الجمعية تسعى بشكل دائم إلى توفير خدمات أفضل على كافة المستويات، وعلى رأسها التدريبات الرياضية لأصحاب الهمم من ذوي متلازمة داون، التي أثبت فيها أبطالنا قدرتهم على المنافسة والحصول على مراتب متقدمة في الألعاب الإقليمية والعالمية، مؤكدة أهمية هذه الشراكة المؤسسية التي تترجم فيها جهود الخير بأروع الأفعال والقيم المجتمعية الأصيلة، والتلاحم المجتمعي الذي يمثل علامة مميزة لدولتنا الحبيبة.
من جانبه، أكد طلال الهاشمي أهمية هذه الشراكة الرامية إلى دعم الحركة الرياضية النشطة في الجمعية، والتي تقوم على مبادئ وأسس وتدريبات منتظمة، متمنياً أن تؤتي هذه الشراكة ثمارها بشكل يعكس الروح والطاقة الإيجابية التي يتمتع بها ذوو متلازمة داون.
وتشتمل المذكرة عدة مجالات للتعاون، تتضمن تقديم الخدمات الرياضية الأمثل لذوي متلازمة داون، والتنسيق للفعاليات الرياضية محلياً وعالمياً، وتشكيل فريق عمل مشترك بين الطرفين، وتنظيم البطولات وأهمها بطولة «البوتشيا» السنوية لمتلازمة داون على مستوى الدولة، ومشاركة ذوي متلازمة داون المسجلين بالجمعية في الفرع الرئيس بدبي وفرع أبوظبي، في الأنشطة الرياضية لمؤسسة الأولمبياد الخاص الإماراتي محلياً وإقليمياً ودولياً، وتمثيل عضو من الجمعية بلجنة مبادرات الأسر واللجنة الفنية في مؤسسة الأولمبياد الخاص.

اخترنا لك