loader

رضا سليم (دبي)

يخوض منتخب اليد في الثالثة عصراً بتوقيت الإمارات مواجهة قوية أمام نظيره الياباني، في ختام مباريات المجموعة الأولى بالدور الرئيس في البطولة الآسيوية التاسعة عشرة لمنتخبات الرجال المقامة حاليا بالكويت المؤهلة لكأس العالم للرجال بالقاهرة 2021، ويحدد اللقاء المنتخب في تحقيق حلم المونديال للمرة الثانية بالصعود إلى الدور نصف النهائي للبطولة، حيث تنتظر المنتخبات المتأهلة 4 بطاقات مونديالية، ما يعني أن أي منتخب سيتأهل للمربع سيشارك في مونديال القاهرة.
وتختلف المواجهة عن كل المباريات السابقة، خاصة أن الفوز بالمباراة لا يكفي، بل هناك لعبة الحسابات المعقدة، حتى إن منتخب السعودية الذي خسر أمام منتخبنا أمس الأول بنتيجة 20-23، وأمام اليابان يملك نفس حظوظ التأهل، ويتصدر منتخب اليابان قمة المجموعة الأولى برصيد 4 نقاط من فوزين يليه البحرين ثم منتخبنا ولكل منهما فوز واحد ثم السعودية الرابع بلا انتصارات.
والحسبة الأولى في الجولة الأخيرة في حالة فوز البحرين على السعودية واليابان على منتخبنا يتأهل الأحمر وأحفاد الساموراي إلى المربع ويلعب منتخبنا والسعودية على المراكز من الخامس إلى الثامن، وفي حالة فوز منتخبنا على اليابان وخسارة البحرين أمام السعودية يتأهل منتخبنا واليابان للمربع، بينما خسارة منتخبنا وفوز السعودية على البحرين سيتأهل اليابان مباشرة، فيما ستكون حسبة التأهل بين المنتخبات الخليجية الثلاثة الإمارات والبحرين والسعودية، والسيناريو الرابع في حال فوز منتخبنا على اليابان، وفوز البحرين على السعودية تتساوى المنتخبات الثلاثة برصيد 4 نقاط وسيكون عامل فارق الأهداف هو الفيصل في حسم التأهل.
ودخل منتخبنا مرحلة التركيز لمواجهة أحفاد الساموراي بالتدريب الخفيف امس لإبعاد اللاعبين عن الإجهاد، حيث جاء يوم الراحة في البطولة قبل مواجهة اليابان ليلتقط اللاعبون أنفاسهم خاصة أن المنتخب لم يعتد على اللعب مباريات يومية، ولعل المستوى الذي قدمه المنتخب أمام الأخضر السعودي وظل متقدماً على مدار الشوطين كان تأكيداً على أن لاعبي الأبيض قادرون على إعادة كتابة التاريخ المونديالي مجدداً في ظل الحماس والعزيمة من جانب اللاعبين التي تولدت عقب الخسارة أمام البحرين.
واستحق الحارس الدولي محمد إسماعيل جائزة أفضل لاعب في المباراة للمرة الثالثة ما يؤكد أنه في طريقه للفوز بلقب أفضل لاعب في البطولة بعدد مرات الفوز بالجائزة، كما قدم عبدالرحمن خميس حارس المرمى مستوى متميزاً في الشوط الثاني، وكانت حراسة المرمى سر الفوز على الأخضر كما كان عبدالله خميس وسيف الأنصاري من الوجوه الجديدة التي أثبتت جدارتها بتمثيل المنتخب في أول مشاركة لهما في البطولة الآسيوية.
ويدرك اللاعبون أن مواجهة اليابان مفصلية في العبور من عدمه، إما تحقيق حلم المونديال للمرة الثانية أو اللعب على مراكز الترضية، مثلما حدث في البطولة الماضية، كما يدرك الجهاز الفني بقيادة الإسباني فرانشيشكو فيرناندو ازانزا أن المهمة أمام اليابان ليست سهلة، خاصة أن المنتخب يضم مجموعة من اللاعبين المتميزين، ولديه خط خلفي قوي، ويلعب على الهجمات المرتدة السريعة.

اخترنا لك