loader

علي معالي (دبي)

يبدأ منتخبنا الوطني لكرة السلة للرجال اليوم مشواره في بطولة دبي الدولية بنسختها الـ 31، بلقاء جماهيري من الدرجة الأولى في مواجهة فريق مايتي سبورت الفلبيني في السابعة مساء، على صالة مكتوم بن محمد بنادي شباب الأهلي، حيث تقام البطولة تحت رعاية سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس اللجنة الأولمبية الوطنية، بمشاركة11 فريقاً، موزعين على مجموعتين تضم الأولى: الرياضي اللبناني حامل اللقب ووصيف آسيا على رأس المجموعة ومعه الاتحاد السكندري بطل العرب وسلا المغربي وهوبس اللبناني والوثبة السوري والجامعة الأميركية دبي، فيما تضم الثانية بيروت اللبناني وصيف البطولة الماضية والعرب، والنجم الرادسي التونسي، والاتحاد السوري ومنتخبنا ومايتي سبورت الفلبيني.
وتحظى المباراة الافتتاحية باهتمام كبير من جماهير الجالية الفلبينية، التي تساهم في كل نسخة بنجاحها الكبير، حيث يصل عدد الجماهير في مباراة أي فريق فلبيني ما يقرب من 5 آلاف متفرج.
ويبدو منتخبنا الوطني في هذه النسخة مختلفاً عما كان عليه في السنوات الماضية، حيث يتواجد بصفوفه نجم السلة العربية واللبنانية فادي الخطيب، الذي يعتبر أقدم وأكبر لاعب أجنبي شارك في تاريخ دولية دبي.
ويسهم وجود الخطيب مع مجموعة لاعبينا أصحاب المواهب المتميزة ومنهم سعيد مبارك وقيس عمر وصالح سلطان وطلال سالم وجاسم محمد وعمر خالد ومحمد وأحمد عبداللطيف وراشد أيمن مع بقية العناصر في صنع خليط جيد، يمكن أن يدفع بمنتخبنا إلى السير في البطولة بشكل إيجابي. واجتمع اللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحاد ونائبه عبداللطيف الفردان ومعهما د. منير بن الحبيب وجهازه المعاون سالم عتيق وهمام كركوكلي، إضافة إلى راشد عبدالله النقبي مدير المنتخبات باللاعبين في حضور فادي الخطيب، وتعهد الجميع بتقديم نسخة استثنائية، ورحب القرقاوي في الاجتماع باللاعب اللبناني الكبير، وطالب لاعبينا بضرورة تقديم أقصى جهد، كما طالب الفردان بضرورة تكاتف كل العناصر لكي تتحقق الاستفادة القصوى من مثل هذه المشاركة.
وقام جاسم محمد كابتن المنتخب بإهداء الفانلة رقم 15 إلى فادي الخطيب، مرحباً به في صفوف منتخبنا لاعباً محترفاً، مشيداً بالجهد الكبير له على مدار سنواته الماضية، ومؤكداً وجود روح الحب والترابط بين جميع عناصر منتخبنا.
وأبدى فادي الخطيب ترحيبه الكبير بوجوده ضمن صفوف منتخبنا، مشيراً إلى أنه مرتبط كثيراً بدولية دبي، فهو من أكثر اللاعبين الموجودين فيها على مدار تاريخها، مؤكداً أنها واحدة من البطولات التي صنعت الكثير للعبة السلة بالمنطقة، وأن الاستفادة الفنية منها أكثر من رائعة، وأن وجوده مع الأبيض الإماراتي تجربة احترافية جديدة حتى وإن كانت في بطولة واحدة.
أما المباراة الثانية فموعدها الساعة التاسعة مساء، وفيها يبدأ الرياضي رحلة الدفاع عن لقبه أمام الجامعة الأميركية دبي، وربما تكون مهمته سهلة، خاصة وأن ورقته الرابحة وائل عرقجي غير رحلته من الصين التي سيحترف فيها إلى دبي لدعم صفوف فريقه.