loader

وليد فاروق (الشارقة)

نجح العين في تحقيق فوزه الأول تحت قيادة مدربه البرتغالي بيدرو إيمانويل، في ظهور الأول بدوري الخليج العربي عقب استئناف نشاطه بعد فترة توقف، وتغلب على خورفكان بثلاثية نظيفة في اللقاء الذي جمع بينهما ضمن منافسات الجولة الـ13 على استاد خالد بن محمد بنادي الشارقة، ليستعيد العين نغمة الانتصارات الغائبة عنه في آخر 3 مباريات بالدوري، منذ شهر ديسمبر الماضي، ليكون هذا هو فوزه الأول في العام الجديد.
ويدين «الزعيم» بالفضل لمحترفه التوجولي لابا كودجا، الذي نجح في إحراز ثنائية في شباك خورفكان، في الدقيقة الثانية من ركلة جزاء، والدقيقة 19، وأضاف زميله بندر الأحبابي الهدف الثالث في الدقيقة51، ونجح كودجا بهذين الهدفين في اعتلاء صدارة هدافي دوري الخليج العربي برصيد 12 هدفاً.
بهذه النتيجة رفع العين رصيده إلى النقطة 24، فيما واصل خورفكان تذيل ترتيب جدول الدوري وحيداً برصيد 4 نقاط فقط.
ونجح العين، في أول ظهور لمدربه بيدرو بالدوري، في تحقيق فوز مريح يمثل دافعاً معنوياً له قبل انطلاق منافسات الدور الثاني للمسابقة، ولم يشارك في المباراة كايو كانيدو في أول مباراة يخوضها فريقه بعد قيده كمواطن في سجلات رابطة دوري المحترفين، حيث فضل الجهاز الفني وضعة على دكة البدلاء.
ورغم الخسارة الكبيرة إلا أن خورفكان لم يكن بالند السهل، وكان واضحاً غياب التوفيق عن لاعبيه تماماً، حيث أهدر لاعبوه العديد من الفرصة السهلة على مدار شوطي اللقاء، وتحديداً عبر المحترف البرازيلي «دودو» في الشوط الأول، ومواطنه ريكاردو منديز في الشوط الثاني عبر فرصتين خطيرتين اصطدمت إحداهما بالعارضة، علاوة على أن الهدف الأول الذي استقبلته شباك الفريق جاء في توقيت مبكر بالدقيقة الأولى من زمن اللقاء من ركلة جزاء.
فوز العين جاء بمثابة رد الاعتبار أمام خورفكان والذي لم يحقق أي فوز له هذا الموسم سوى مرة وحيدة، وكان على حساب «الزعيم»، ضمن منافسات بطولة كأس الخليج العربي.

جوران: الهدف المبكر سبب الهزيمة
اعترف الصربي جوران توفيزدتش مدرب خورفكان، أنه من الصعب أن يواجه فريقه منافساً بحجم العين وهو متأخر بهدف منذ البداية، في إشارة إلى الهدف المبكر الذي استقبلته شباك فريقه من الدقيقة الثانية من زمن اللقاء من ركلة جزاء، مشيراً في نفس الوقت إلى أن التوفيق جانب فريقه في العديد من الفرص التي أتيحت للاعبيه على مدار الشوطين.
وعبر جوران عن حزنه للخسارة بثلاثة أهداف، مؤكداً أن فريقه لا يستحق هذه الخسارة الثقيلة، ولكنه في نفس الوقت ليس راضياً عن الأداء أيضاً.
وقال جوران: «ليس من السهل أن تواجه فريقاً بحجم العين ولاعبيه وأنت متأخر بهدف من الدقيقة الأولى.

بيدرو: طريقتي مختلفة
أعرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، مدرب العين عن رضاه بالفوز الأول الذي يحققه فريقه تحت قيادته، معترفاً في نفس الوقت أن فريقه كان «محظوظاً» بالتسجيل في الدقيقة الأولى من زمن اللقاء، وفي نفس الوقت عدم استقبال هدف التعادل سريعاً من الفرص الخطيرة التي هددت مرماه.
وأكد بيدرو أن المهم هو تحقيق الفوز في هذه المرحلة من المسابقة، والذي من شأنه أن يمنح «الزعيم» دافعا قوية لاستكمال بقية المشوار بنفس القوة والنشاط والرغبة في تحقيق الانتصارات، واصفا نفسه بأن طريقته مختلفة عن تلك التي كان يتعامل بها العين من قبل، وأن الفريق لا يزال في حاجة إلى مزيد من الوقت لتصحيح أخطائه وتقديم أفضل ما لديه.

اخترنا لك