loader

دبي (الاتحاد)

تعود عجلة السباقات إلى مضمار جبل علي اليوم بسباق «يوم شادويل – زعبيل»، الذي يضم 7 أشواط متضمنة سباق جبل علي مايل بالفئة الثالثة، ويستقطب الحفل 79 خيلاً تتنافس على جوائز مالية بقيمة مليون و175 ألف درهم.
ويسعى «شمال نبراس»، وصيف النسخة الماضية، للفوز بالشوط الرابع والرئيس، «جبل علي مايل»، حيث ظفر بلقب النسخة قبل الأخيرة، ولكنه يواجه المتخصص في سباقات الميل في جبل علي «شيفدوم» الفائز في ثلاثة سباقات هذاالموسم.
وكان «شيفدوم» قد فاز باثنين من هذه السباقات في جبل علي، ولكن هناك «مسيتيك مون»، الذي سطع مؤخراً بعد فوزه في المضمار الأصفر قبل شهرين، ويعود «بيهيفيورال بايس» بعد حلوله ثالثاً في النسخة الأخيرة. ويبرز كذلك «سينوريتي» و«يولونج وارير»، و«فلاي ات دون» و«سوبيريور».
ويتصدر «كرينزبيل» الفائز على ذات المسافة والمضمار، ترشيحات الحفل الافتتاحي على مسافة 1950 متراً، ينافسه «روفر» و«تيلورز رو»، ويشكل «كينغز شادو» خطورة حقيقية بعد فوزه الأخير بالمضمار.
ويسعى «رينج دانسر» القادم من بريطانيا، للفوز في الشوط الثاني على مسافة 1800 متر – تكافؤ، فيما يعود «رايت فلانك» الفائز في ظهوره الأخير في جبل علي لتكرار انتصاره.
وينتظر أن يتوهج «أنتولد سيكرت» علي المضمار المفضل لديه، ورفيقه «أرواي» الذي احتضن المضمار الأصفر جميع انتصاراته.
وتتنافس 6 خيول في الشوط الثالث على مسافة 1000 متر – تكافؤ، أبرزها «تنين»، ويخوض رفيقه في الإسطبل «الكرامة» المنافسة برصيد ثلاثة انتصارات في بريطانيا. وهناك «رافد» الفائز على ذات المضمار والمسافة العام الماضي، و«بوكيت دينامو»، و«ليدينج سبيريت».
ويسعى القادم الجديد «كرنفال» الفائز في بريطانيا، لمنافسة «دريم وارير» الفائز هناك أيضاً، على جائزة الشوط الخامس على مسافة 1400 متر – تكافؤ، ولكن «كاراجينسكي» و«بيلجريمز تريشر» لن يكونا صيداً سهلاً. ويشهد الشوط السادس سباق شروط على مسافة 1200 متر بمشاركة ثمانية خيول، يتقدمها «دبي أفنيو» الفائز في ميدان قبل شهر، ويواجه «لاست سربرايز» و«حمامة»، وصاحب الأرض «سديد» الذي حل بالمركز الرابع بميدان.
ويختتم الحفل بسباق تكافؤ على مسافة 1200 متر بمشاركة 16 خيلاً، وتتجه الأنظار نحو «رايق»، الفائز في سباقه الأخير في جبل علي، لكنه يواجه خيولاً قوية مثل «فاروق» الذي افتتح مسيرته بإحراز ثلاثية متتالية في هذا المضمار.
ويسعى «ماجستيك ثندر» للفوز بعد حلوله ثانياً في مشاركته الأخيرة، لكن يبقى «دالتري» منافساً قوياً، بينما فاز رفيقه في الإسطبل «الراصد» العام الماضي.