loader

أبوظبي (الاتحاد)

أعلن اتحاد الجو جيتسو عن إطلاق استراتيجية طموحة تهدف إلى رفد بطولاته المحلية والدولية بخبرات تحكيمية من أبناء الوطن، وذلك في خطوة رائدة تواكب نمو هذه الرياضة في الدولة، وتفوقها على صعيد استضافة أبرز البطولات العالمية.
وتأتي هذه الخطوة في إطار حرص الاتحاد على دفع عجلة تطور اللعبة والارتقاء بالمنظومة التحكيمية، من خلال الاعتماد على طواقم وطنية تتوفر لها كل مقومات التقدم والنجاح.
وتستند استراتيجية اتحاد الجو جيتسو في إعداد جيل متميز من الحكام المحليين إلى عدة مراحل، ووفقاً لما أجمع عليه فريق عمل الاتحاد وشركائه، فإن الخطة الأولى تتمثل في تحديد اللاعبين الحاصلين على الحزامين البنفسجي والبني والأسود في الدولة، وتأهيلهم وإعدادهم بالشكل الأمثل لقيادة الساحة التحكيمية المحلية، في حين يبلغ العدد المستهدف لهذه المرحلة 15 مرشحًا.
وأكد مبارك المنهالي مدير الإدارة الفنية في اتحاد الجو جيتسو، أن تأسيس جيل متميز من الحكام الموهوبين، يحتل حيزاً مهماً ضمن خطط الاتحاد للارتقاء بمستوى الرياضة وتطويرها المستمر على صعيد الدولة، التي أصبحت الوجهة المفضلة لأبطال الجو جيتسو من شتى أنحاء العالم.
وتتضمن المرحلة الثانية من الاستراتيجية إقامة فصول وورش عمل أسبوعية في «مبادلة أرينا»، تجمع بين الإعداد النظري والعملي بالنسبة للمشاركين الذين يمثلون حكام المستقبل، كما تشمل مشاركة اللاعبين في بعض المجريات التحكيمية الخاصة بمنافسات الصغار، والإلمام بقانون رياضة الجو جيتسو وجميع الشؤون الفنية ذات الصلة، على أن يتم إشراكهم كحكام مساعدين في بطولات فئة الكبار في مرحلة لاحقة.
ولفت المنهالي إلى الدور المهم الذي تقوم به الطواقم التحكيمية في رياضة الجو جيتسو، وتأثير الحكام المباشر في نتائج المنافسات ومشوار اللاعبين وبالتالي مستقبل الرياضة ككل. كما بين أهمية أن يتمتع الحكم بشخصية قوية حازمة بعيدة عن التردد في احتساب القرارات تساعده في إدارة المنافسات بكفاءة عالية.
ومن المتوقع أن تؤتي هذه الاستراتيجية ثمارها مع نهاية الموسم القادم، على أن يتم تقييم نتائجها بشكل مبدئي مع نهاية الموسم الجاري.