loader

ولفرهامبتون (رويترز)

عزز ليفربول صدارته للدوري الإنجليزي الممتاز بفارق 16 نقطة بعد الفوز الصعب 2-1 على مستضيفه ولفرهامبتون واندرارز، بفضل هدفي جوردان هندرسون وروبرتو فيرمينو.
وافتتح هندرسون التسجيل في الدقيقة الثامنة من كرة لمست كتفه بعد ركلة ركنية من ترينت ألكسندر-أرنولد وسط هتافات غاضبة من الجماهير باستاد مولينو.
لكن ولفرهامبتون بقيادة المدرب نونو إسبيريتو سانتو صنع سمعة بالتألق أمام منافسين كبار وأدرك التعادل في الدقيقة 51، عندما ارتقى راؤول خيمنيز ليحول تمريرة آداما تراوري العرضية، بضربة رأس داخل الشباك.
وأهدر الفريقان العديد من الفرص، لكن فيرمينو عثر على مساحة ليحسم الفوز في الدقيقة 84، ويحقق ليفربول انتصاره 14 على التوالي في الدوري.
وهذا هو الهدف السادس للاعب البرازيلي في آخر ثماني مباريات مع ليفربول بجميع المسابقات.
وكانت السعادة واضحة على المدرب يورجن كلوب مع غناء جماهير فريقه «لن نتزحزح» إذ يواصل الفريق شق طريقه وحيداً من أجل لقبه الأول في الدوري في ثلاثة عقود.
لكن كلوب، الذي خسر فريقه اللقب بفارق نقطة واحدة عن مانشستر سيتي في الموسم الماضي، لا يضمن أي شيء.
وقال «سينتهي كل شيء عندما ينتهي كل شيء وليس قبل ذلك. لذا لماذا يجب أن نفكر في الأمر؟ دعونا نستمر». وكال المدرب الألماني المديح لفيرمينو «المذهل» وهندرسون «الرائع».
ورفع الفوز رصيد ليفربول إلى 67 نقطة ويملك مباراة مؤجلة، فيما يأتي مانشستر سيتي حامل اللقب في المركز الثاني وله 51 نقطة، ويتقدم بثلاث نقاط على ليستر سيتي الذي يحتل المركز الثالث.
ويحتل ولفرهامبتون المركز السابع وله 34 نقطة مثل توتنهام هوتسبير ومانشستر يونايتد، ويتأخرون بست نقاط عن تشيلسي صاحب المركز الرابع، وهو آخر المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا.
وكان نونو سعيدا بأداء فريقه في الهزيمة أمام ليفربول الذي لم تهتز شباكه في السبع مباريات الماضية في الدوري.
وقال «كان أداء جيدا ومباراة رائعة. لعبنا بشكل جيد والزخم كان في صالحنا في الشوط الثاني، وصنعنا العديد من الفرص».
وكانت المشكلة الوحيدة لليفربول هي إصابة ساديو ماني في الشوط الأول.
وقال كلوب «من المحتمل أن تكون عضلية. شعر بشيء في العضلة الخلفية للفخذ ولا نعلم حتى الآن».
ورغم قيادة فيرجيل فان دايك دفاع ليفربول لم تظهر الرهبة على ولفرهامبتون وواصل إزعاج منافسه بفضل قوة وسرعة تراوري.
وكان يجب على مات دورتي هز الشباك بضربة رأس بعد هدف ليفربول الأول، وسدد خيمنيز في جسد الحارس أليسون من زاوية صعبة، من وضع انفراد في الشوط الثاني.
وبالنسبة لليفربول واصل محمد صلاح خطورته، لكنه فشل في هز الشباك رغم العديد من الفرص.
وكانت تمريرة ألكسندر-أرنولد الحاسمة في هدف هندرسون رقم 22 له في الدوري منذ بداية الموسم الماضي متفوقا على جميع لاعبي البطولة.

روبرتسون: هندرسون هو الأفضل
أثنى آندي روبرتسون مدافع فريق ليفربول الإنجليزي بشكل كبير على زميله جوردان هندرسون قائد الفريق.
وسجل هندرسون هدف التقدم لليفربول في الدقيقة الثامنة كما صنع الهدف الثاني للفريق الذي سجله فيرمينو، وقدم عرضاً قوياً ليتوج بجائزة رجل المباراة.
وأثنى روبرتسون على المستويات الجيدة التي يقدمها هندرسون، مؤكداً أنه يقود الفريق إلى الأمام . وقال روبرتسون في تصريحات لموقع نادي ليفربول على الإنترنت «إنني أرى أن هندرسون يبدو من طراز مختلف هذا الموسم. إنه واحد من أفضل لاعبي فريقنا هذا الموسم، إن لم يكن الأفضل».