loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

اعتمد الاتحاد الدولي لرفع الأثقال، بطولة غرب آسيا التي تستضيفها الدولة، اعتباراً من 25 فبراير المقبل، بمشاركة أكثر من 100 لاعب ولاعبة، يمثلون 13 دولة، البطولة كمحطة مؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020، ووافق اتحاد اللعبة على «السيستم» المخصص لاعتماد أسماء اللاعبين واللاعبات والنتائج وفق المعايير الدولية.
وكشف فيصل الحمادي، عضو اتحاد الأثقال، أمين السر العام، أنه تم إغلاق باب المشاركة في البطولة بعد تأكيدات وجود منتخبات دول غرب آسيا، فضلاً عن توجيه الدعوة لدول خارج نطاق المنطقة، مثل أوزبكستان وتايلاند والولايات المتحدة الأميركية وتركمانستان وأرمينيا، خصوصاً أن البطولة تحظى بالدعم والاهتمام من الاتحاد الدولي للعبة.
وأضاف: «نحرص على وضع جميع الترتيبات التي تمهد الطريق لحصد علامة النجاح المطلوبة، لتأكيد تميز الدولة في استضافة الفعاليات الرياضية، ورفع مستوى التركيز لحصد النتائج الجيدة على صعيد منتخبنا الوطني الذي يستهدف التأهل إلى طوكيو 2020، وإظهار المستوى الفني المنشود.
وفي جانب آخر، أشار الحمادي إلى نجاح التجمع الداخلي للاعبي ولاعبات منتخبنا الوطني نحو أسبوعين في فترة الإجازة المدرسية، بإشراف المدرب رضا البطوطي والمدربة هبة عبدالرحيم، لكونه يستهدف العمل على تطوير القدرات، ورفع مستوى الجاهزية للمرحلة المقبلة، في ظل التحدي الذي ينتظر المنتخب في الفترة المقبلة، خصوصاً بطولة غرب آسيا التي تستضيفها الدولة لأول مرة في دبي.
وأكمل: «ثقتنا كبيرة في قدرة منتخبنا الوطني على تقديم الأبطال من الذكور والإناث في الفترة المقبلة، ومسيرة الأثقال بعد التأهل إلى أولمبياد لندن 2012 وريو 2016، لم تتوقف بدخول أكثر من لاعب ولاعبة في سباق النجومية، والبحث عن الأبطال الذين يحملون على عاتقهم عكس الصورة المشرفة عن الدولة في المحافل الخارجية، وعملنا على برنامج اكتشاف المواهب، وهناك خطوات أخرى في الطريق لتوسيع نطاق الاهتمام بهذه اللعبة».

اخترنا لك