loader

محمد حامد (الشارقة)

كشف النجم الأرجنتيني باولو ديبالا عن كثير من الأسرار التي يتطلع الملايين من عشاق الكرة العالمية لمعرفتها عن نجم اليوفي، خاصة أنه يتمتع بكاريزما خاصة تجعله محوراً للاهتمام الجماهيري دون النظر في بعض الأحيان لتراجع مستواه، فقد أكد ديبالا عبر صفحات الجارديان اللندنية أنه بولندي الأصل، وحرص على التواصل مع بعض الأشخاص في قرية بولندية صغيرة عاش بها جده الأكبر، حيث يرغب في زيارة هذه القرية.
وكشف ديبالا عن أنه يتمتع ببرودة الأعصاب بسبب هذه الجينات البولندية، ولكنه في الوقت نفسه إيطالي بالنظر إلى أصول الأم، وهو الأمر الذي ساعده في الحصول على الجنسية الإيطالية، ولكنه لم يتمكن من استخراج جواز سفر بولندي نظراً لفقدان الأوراق الثبوتية للجد الأكبر، ووصف ديبالا الطليان بأنهم أكثر عاطفة على العكس من الأصل البولندي الذي يمنحه ثباتاً ودرجة عالية من الهدوء.
وفيما يتعلق بعلاقته مع مواطنه ليونيل ميسي، ورفيق دربه في اليوفي كريستيانو رونالدو، قال ديبالا: «أنا الوحيد الذي يشاركهما غرفة ملابس واحدة، على الرغم من أنهما لا يوجدان معاً في نفس الغرفة، ما أعنيه أنني أتشارك مع ميسي في الأرجنتين، ومع رونالدو في اليوفي غرفة تبديل ملابس واحدة، وملخص تجربتي معهما أنهما لم يحققا كل ذلك بضربة حظ، الجميع يرى قمة جبل الجليد، ولكن لا أحد يرى السفح، ولا يشاهد الجهد الكبير الذي يبذله ميسي ورونالدو ليصلا إلى ما وصلا إليه».
وتحدث ديبالا عن قصة وضع يده على وجهه لرسم القناع، فقال إن الأمر يتعلق برسالة وليس مجرد طريقة احتفالية، فمنذ أن بدأ الاحتفال بهذه الطريقة هناك 65 هدفاً يظهر خلالها بالقناع، ويؤكد النجم الأرجنتيني أن الرسالة هي أن القناع يحمي المحارب في وقت المصاعب، ويجعله يحافظ على ابتسامته وثقته في الوقت ذاته.
وكشفت التقارير الإنجليزية عن أن ديبالا وقف على أعتاب الانضمام لمان يونايتد حتى الدقيقة الأخيرة من فترة الانتقالات الصيفية الماضية، إلا أن ثقة المدرب الحالي ساري جعلته يستمر مع اليوفي، وأشار ديبالا إلى أنه يقدم أفضل ما لديه مع المدرب الإيطالي الذي أعاد له الكثير من ثقته وبريقه، فقد سجل 11 هدفاً في 26 مباراة الموسم الحالي، في حين أحرز 10 أهداف فقط في 42 مباراة الموسم الماضي، وسجل ديبالا 5 أهداف في 18 مباراة في النسخة الحالية للدوري الإيطالي، مقابل 5 أهداف في 30 مباراة الموسم الماضي.

اخترنا لك