loader

الفجيرة (وام)

افتتح الشيخ أحمد بن حمد بن سيف الشرقي منافسات بطولة العالم لحل مسائل الشطرنج، بطولة الفجيرة الدولية للقدرة الشطرنجية، التي تقام برعاية سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، وينظمها نادي الفجيرة للشطرنج والثقافة بإشراف الاتحاد الدولي لحل مسائل الشطرنج.
وانطلقت منافسات الفئتين الثانية والثالثة للبطولة بمشاركة 359 لاعباً ولاعبة من 26 دولة.
حضر مراسم الافتتاح، محمد عبدالله الزعابي، نائب رئيس مجلس إدارة نادي الفجيرة للشطرنج، وعبدالعزيز العبدولي، الأمين العام، وجاسم هيكل البلوشي، رئيس لجنة المنتخبات في اتحاد الشطرنج، والصربي ماريان، المدير الفني للاتحاد الدولي، وباتريشيا، مديرة الإعلام والعلاقات العامة «بيرو»، وعدد من الأساتذة الدوليين.
وبارك الشيخ أحمد الشرقي استضافة البطولة للسنة الثالثة على التوالي، متمنياً للمشاركين تحقيق أهدافهم، وأشاد بالتنظيم المميز للبطولة، وبما يسهم في مواصلة النجاح الذي يحققه نادي الفجيرة للشطرنج والثقافة تنافسياً وتنظيمياً. وأكد الدكتور عبدالله آل بركت أن النسخة الحالية من البطولة تعكس الدعم الكبير من سمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي لرياضة الشطرنج والذي أسهم في أن تصبح الفجيرة من أبرز مدن العالم التي تستضيف جولات بطولة العالم. ونوه محمد الزعابي نائب رئيس اللجنة المنظمة بمشاركة لاعبين عالميين في مكانة أستاذ الاتحاد الدولي المصري الدكتور باسم أمين والمصنف الـ33 عالمياً وبطل العالم في حل المسائل البولندي مورديزيا، معرباً عن سعادته بوصول إمارة الفجيرة إلى واجهة مدن العالم ممثلة لدول الشرق الأوسط المعنية بالشطرنج، وبما يؤكد دور الإمارات الريادي في الشطرنج عالمياً. وتقدم باسم اللجنة المنظمة بالشكر والتقدير لسمو الشيخ محمد بن حمد الشرقي لدعمه الذي مهد لهذا النجاح. وأثنى على روح التفاعل الذهني الذي كشفت عنه البطولة في يومها الأول.

اخترنا لك