loader

منير رحومة (دبي)

بعد انتظار استمر 4 سنوات كاملة، نجح شباب الأهلي في «فك العقدة» الشرقاوية التي طاردته في مباريات دوري الخليج العربي، ليحقق انتصاراً ثميناً دعم صدارته، ووسع الفارق عن ملاحقيه، وأثبت أن فريق «الفرسان» يعيش مرحلة جديدة، مختلفة عن الماضي، ومليئة بالطموحات والتحديات الكبرى. وجاءت فرحة بطل الشتاء، لتنهي 1140 يوماً من الجفاء في مواجهات شباب الأهلي والشارقة، وتنهي المرحلة السلبية التي كان فيها «كعب» الشارقة أعلى من «الفرسان»، بالفوز في ثلاث مواجهات، والتعادل في مباراتين.
وخلال عهد المدرب الأرجنتيني رودولفو، جاءت المواجهة «الثالثة ثابتة»، حيث خسر شباب الأهلي مباراتين أمام الشارقة، الأولى في الدوري، والثانية في كأس السوبر، بينما حسم الفوز في مباراة أمس الأول، ليفتح بذلك «الفرسان» صفحة جديدة مليئة بالتفاؤل، والرغبة في تحقيق المزيد من النجاحات، والتتويج بلقب الدوري الذي طال انتظاره. وشدد محمد أحمد حمدون، مشرف شباب الأهلي، على أن الأجواء بـ «قلعة الفرسان» تختلف عن أي فريق آخر، بفضل الروح العائلية التي تسود الجميع، والتكاتف الكبير لخدمة النادي، وقال: الكل يتفق على حب شباب الأهلي، والجميع يعمل لخدمته من أي موقع، سواء اللاعبين أو الإداريين، وأي شخص يخدم الفريق بشكل أفضل سيكون له الأولوية في النادي. وشدد على أن إنهاء الدور الأول، بفارق ثماني نقاط، يحفز الفريق لمزيد العمل والبذل للحفاظ على الفارق أو زيادته، مؤكداً أن شباب الأهلي يسعى للتتويج بلقب الدوري بأرقام قياسية، تعكس قوة الفريق والمكانة التي وصل إليها.

كايو: لست جاهزاً ولم أتوقع المشاركة
اعترف البرازيلي كايو، اللاعب الجديد للشارقة، بأنه لم يتوقع المشاركة في مباراة أمس الأول، أمام شباب الأهلي؛ لأنه ليس جاهزاً على المستوى البدني، خاصة أنه وصل إلى البلاد قبل يوم من اللقاء.
وأضاف، أنه يعمل جاهداً خلال الأيام المقبلة، من أجل استعادة جاهزيته، والوصول إلى أفضل مستوياته، وتقديم الإضافة المرجوة للفريق، كما شدد على أن الخسارة ليست نهاية المطاف، والدوري لا يزال طويلاً، وبالتالي يجب بذل المزيد من الجهد للعودة إلى الانتصارات، وتشديد الملاحقة على المتصدر، مبدياً في الوقت نفسه سعادته بالعودة إلى أجواء دوري الخليج العربي.

عزوز: نطالب بحكام أجانب لدورينا
طلب عبد العزيز محمد مدير فريق الشارقة، الاستعانة بحكام أجانب في دوري الخليج العربي، للحفاظ على حقوق الأندية، والتصدي للأخطاء المؤثرة، التي تقلب النتائج خلال المباريات، وقال: كنت طوال الفترة الماضية ضد الاستعانة بالحكام الأجانب، لكنني اليوم أطالب بهم لما وصل إليه حكامنا، بترجيح كفة على حساب أخرى.
وانتقد أيضاً أداء الحكم، مؤكداً أن الشارقة تسيّد المباراة وفائزاً بها، لكن الحكم تدخل وغير مجرى اللقاء، وانقلبت بذلك النتيجة لمصلحة شباب الأهلي.

اخترنا لك