loader

عبدالله الطنيجي (أبوظبي)

كتب الظفرة تاريخاً جديداً مع نهاية الدور الأول للدوري، حيث جمع 23 نقطة، وهو الحصاد الأفضل له في تاريخ المسابقة على الإطلاق، بعد الانتصارات السبعة التي حققها حتى الآن، ومنها أربعة على التوالي، توزعت بين فرق في المقدمة والمراكز الأخيرة. ويدين «الفارس» بالفضل إلى منظومته الإدارية والفنية التي نجحت في تصحيح أوضاع الفريق، بالعمل المتناغم والواقعية في التعامل مع المعطيات الموجودة. ويحسب للظفرة أنه لم يستعجل التغيير بعد تعرضه لثلاث خسائر متتالية، بل جدد الثقة في المدرب واللاعبين ليعود بشكل أقوى ويقدم مستويات متميزة وثابتة، توجها بنتائج إيجابية جعلته يبتعد، بفارق نقطة فقط، عن وصيف المسابقة. من ناحية أخرى، كرمت لجنة دوري المحترفين، فوك رازوفيتش المدير الفني للظفرة بجائزة أفضل مدرب خلال ديسمبر، بعد النتائج التي حققها الفريق في جولات الشهر الماضي، بعد الفوز على العين والشارقة وحتا. وقال رازوفيتش: إنه شعور جميل بأن تحصل على تكريم وتقدير من لجنة معنية بكرة القدم، وهذا يعطي حافزاً على مواصلة الجهد وتقديم الأفضل لخدمة كرة القدم، والتكريم يرجع إلى فريق العمل الذي يساندني ويشاركني ويتحمل العبء الكبير معي، في تقديم كل خبراتنا، من أجل بلوغ مراكز متقدمة، وأنصفتنا الظروف ووضعتنا في مكان يجب علينا المحافظة عليه، وهناك أمور كثيرة لا يعرفها إلا من تعايش مع شركة كرة قدم الظفرة التي تحملت العبء وقدمت الكثير للفريق، وهم فعلاً يشكرون عليه، ونحن نعيش أسرة واحدة مترابطين ومشتركين في العمل، والنجاح دائماً يصب للفريق وليس لجهة أخرى. وقال: أقدم كل ما لدي من خبرات متراكمة خدمة للفريق، كما نعاهد أنفسنا على المضي قدماً في تحقيق مراكز متقدمة، وهذا التكريم جاء في وقته، لينصف منظومة العمل في الشركة كلها.

اخترنا لك