loader

معتصم عبدالله (دبي)

تباين مردود نجوم «الميركاتو الشتوي»، في الظهور الأول، ضمن «الجولة 13» لدوري الخليج العربي، والتي شهدت المشاركة الأولى لـ 17 لاعباً في 8 أندية شملت خورفكان، النصر، بني ياس، عجمان، الوحدة، الفجيرة، شباب الأهلي، والشارقة.
واقتصر الظهور الإيجابي لنجوم «الميركاتو الشتوي» على ثنائي «السماوي» البرازيلي ريتشارد ألميدا أوليفييرا لاعب الوسط، والمدافع بدر الشبيبي اللذين أسهما في الأداء الجيد لفرقة الألماني شايفر أمام النصر بطل كأس الخليج العربي، حينما نجح الضيوف في تحقيق الفوز بهدف ثمين في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي أقيمت على ستاد آل مكتوم بدبي.
وأسهمت المشاركة الفعالة لثنائي الدفاع الجديد فارس جمعة ولوكاس في صفوف «العنابي»، بجانب ثنائي الارتكاز لي ميونج وخميس إسماعيل، في خروج شباك الحارس محمد الشامسي «بيضاء» للمرة الأولى، في مشوار الوحدة بالدوري، علاوة على مساهمة الوافد الجديد بأول مبوكو في المقدمة الهجومية وصناعته هدفاً من ثنائية الأرجنتيني تيجالي في مرمى حتا، والمعروف أن «العنابي» يعد الفريق الأكثر نشاطاً في سوق الانتقالات الشتوية، بعدما أبرمت إدارته عقود انضمام 5 لاعبين.
بدوره لعب سبستيان سياني لاعب وسط عجمان بشكل إيجابي للغاية، في المواجهة أمام فريقه السابق الجزيرة، والتي حسمت بالتعادل 1-1.
في المقابل، لم تكن المشاركة الأولى لأبرز نجوم «الميركاتو الشتوي» بالمستوى المطلوب، وهو ما بدا واضحاً في مردود البرازيلي «العائد» لدورينا كايو فرنانديز مع فريقه الحالي الشارقة، في مباراة القمة أمام شباب الأهلي، والتي انتهت بفوز الأخير 3-2، وشهدت المواجهة ذاتها فشل الأسباني بيدرو كوندي مهاجم «الفرسان» في وضع بصمته التهديفية الأولى مع فريقه الجديد، في مباراته الثانية على التوالي، بعد الأولى أمام النصر 1-2 في نهائي كأس الخليج العربي.
ولم تشفع المشاركة الأولى لثلاثي خورفكان «متذيل الترتيب» ممثلين في ريكاردو، برونو لاماس، وفوزي فايز في تجنب الفريق لخسارته التاسعة أمام ضيفه العين 0-3، وأنطبق ذات السيناريو على ثلاثي الفجيرة جيفرسون أسيس، أسانتي، واللعب المقيم أيمن أسو حيث تكبد «الذئاب» الخسارة التاسعة أيضاً أمام مضيفه الظفرة 1-3.

اخترنا لك