loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

أكد خالد بيومي، محلل قناة أبوظبي الرياضية، أن أهم مميزات الجولة الثالثة عشرة والأخيرة من الدور الأول لدوري الخليج العربي، تتجسد في عودة الغلبة في التسجيل لرؤوس الحربة، وهو شيء إيجابي، يعني أن المهاجمين بدؤوا في استعادة قوتهم أمام الحراس، وفي منطقة الجزاء.
وشدد على أن الأسبوع الثالث عشر، شهد عودة البطولة بعد توقف، لكنه أكد أيضاً عدم استفادة بعض الفرق من التوقف، لظروف مختلفة مثل الجزيرة الذي لم يتغير كثيراً، وكذلك تواصلت مشكلة المدرب، في عدم القدرة على التعامل مع الصف الأول واللاعبين النجوم، في ظل عدم ثبات المستوى، وكذلك عدم القدرة على استغلال قدرات هؤلاء اللاعبين بصورة جيدة.
وشدد بيومي، على أن نهاية الدور الأول أكدت أن شباب الأهلي هو الأقوى والأفضل هجوماً، وكذلك دفاعاً وتنظيمياً وتكتيكياً من جانب المدرب، وأن مكاسب شباب الأهلي عديدة للغاية، مثل أحمد جميل وحارب وعيد خميس.
وأضاف: أكد النصر المقولة السائدة، بحدوث إخفاق بعد كل بطولة كبيرة، حيث لم يظهر الفريق بشكل منظم فنياً ولا جماعياً داخل الملعب، وظهر ذلك أمام بني ياس، وهو ما لم نعتد عليه من «العميد» منذ تولي كرونوسلاف المهمة.
وفيما يخص حتا، أكد بيومي أنه أفضل فرق منطقة القاع، والوحيد الذي له هوية من بين المجموعة، لكن ينقصه فقط التسجيل، والإنهاء السليم للهجمات، وتحديداً اللمسة الأخيرة كما يقال.

اخترنا لك