loader

محمد سيد أحمد (أبوظبي)

في واحدة من مبادراته المعتادة تجاه جماهيره، وتحديداً الصغار من عشاقه، كرّم الوحدة «المشجع الصغير» عبدالرحمن حمد بين شوطي لقاء «العنابي» مع حتا، وحضر الطفل من «الإمارة الباسمة» خصيصاً، برفقة والده لمتابعة المباراة وتشجيع «أصحاب السعادة». وجاء رصد المشجع الصغير من فهد المنصوري الشهير بـ «فالودة» قائد المدرج الوحداوي، قبل أن يبلغ النادي بالحضور المتكرر لعبدالرحمن في أغلب المباريات على استاد آل نهيان أو خارجه.
وقام راشد علي، حارس الوحدة، بتكريم المشجع بين الشوطين، وقدم له قميصاً يحمل الرقم 10، وعليه اسم عبدالرحمن الذي غمرته فرحة كبيرة، وابتسامة عريضة، بهذا التقدير الذي يعزز محبته للنادي وشعاره، ويغرس فيه قيم الوفاء لناديه الذي يقطع من أجله المسافات أسبوعياً للوقوف خلفه.
وتعد مبادرة الوحدة، رغم أنها ليست الأولى من نوعها، لفتة جميلة، خاصة أنها تعكس الاهتمام الكبير بالجمهور الحريص على دعم الفريق في كل الأوقات والظروف.
وعلمت «الاتحاد»، أن تكريم عبدالرحمن مقدمة لمبادرات مماثلة تجاه مشجعين يتم رصدتهم في المدرج، عبر الكاميرات الناقلة لمباريات الفريق، لتكريمهم في بقية مباريات الفريق، خلال الموسم الحالي.

اخترنا لك