loader

عبدالله الطنيجي (أبوظبي)

توج معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التسامح، الفارس الألماني كريستيان هولمان بجائزة الشراع الكبرى، في ختام البطولة الدولية لقفز الحواجز، فئة الأربع نجوم، المؤهلة لكأس العالم، المقررة في أميركا، أبريل المقبل، ودورة الألعاب الأولمبية بطوكيو صيف العام الحالي، وأقيمت البطولة على ميادين الشراع بمنتجع الفرسان الدولي بأبوظبي، برعاية الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان، رئيسة مجلس إدارة أكاديمية فاطمة بنت مبارك، رئيسة ناديي العين وأبوظبي للسيدات.
شارك في الشوط، وهو الخامس باليوم الأخير، والسادس عشر وفق البرنامج، 47 فارساً وفارسة بجوائز 94 ألف يورو، بمواصفات الجولتين، على ارتفاع بين 150 و160 سم، وتأهل منهم 12 فارساً إلى الجولة الثانية بأداء خال من نقاط الجزاء الذي حسمه الفارس الألماني كريستيان هولمان لمصلحته على صهوة الجواد «صولد جولد زد» في زمن بلغ 39:16 ثانية، حيث إن الفارس الألماني هو صاحب التصنيف الحادي عشر عالمياً، وهو أيضاً فارس أولمبي في ثلاث دورات متتالية: بكين 2008، ولندن 2012، وريو دي جانيرو 2016، وحقق في الأخيرة الميدالية البرونزية مع فريق بلاده.
وحل ثانياً الفارس العالمي، والمتأهب للمشاركة في أولمبياد طوكيو 2020 مع فريق بلاده، المصري عبدالقادر سعيد، وصاحب أعلى نقاط في الجولة التأهيلية لكأس العالم على صهوة الفرس «أرباج دو رو»، مسجلاً 39:49 ثانية، وحل ثالثاً الفارس الأيرلندي مايكل بندر صاحب التصنيف 98 عالمياً، مسجلاً 39:88 ثانية.
وشهد اليوم الختامي أيضاً إقامة 4 أشواط، وفي الشوط الرابع وهو الخامس عشر وفق البرنامج على جائزة الشيخ زايد بن هزاع بن زايد آل نهيان، بتصنيف أربع نجوم، على ارتفاع 145 سم بمواصفات الجولة الواحدة مع جولة للتمايز، وبجوائز 40 ألف يورو ومشاركة 51 فارساً وفارسة، حصد المركز الأول الفارس المصري مُودا زيادة على صهوة الجواد «فيزالاتي» بزمن التمايز 34:04 ثانية.
وحل ثانياً الفارس الأولمبي الأردني إبراهيم بشارات على صهوة الفرس «آستوك دي كليير لو» بزمن بلغ 34:20 ثانية، وجاء ثالثاً الفارس السعودي عبد الرحمن بدر الراجحي على صهوة الجواد «هوت ستاف» مسجلاً 34:55 ثانية.
وحسم الفارس المصري محمد طلعت لقب شوط الجائزة الكبرى المصغرة من جولة واحدة، وهو الشوط الثالث، والرابع عشر وفق البرنامج، تصنيف أربع نجوم، وأقيم على ارتفاع 135 سم بمشاركة 40 فارساً وفارسة، وبجوائز 16 ألف يورو، وسجل طلعت على صهوة الجواد «تابيه» زمناً بلغ 30:26 ثانية.
وحل في المركز الثاني الليتواني كريستابس نيرتنكس على صهوة الجواد «أودجي» مسجلاً زمناً بلغ 31:52 ثانية، وجاء في المركز الثالث فارسنا محمد الهاجري على صهوة الجواد «هورميس دي ماريبوسا» مسجلاً 31:69 ثانية.
وفي نهائي شوط النجمة الواحدة للخيول الصغيرة عمر 6 سنوات، وهو الشوط الأول الصباحي، والعاشر وفق البرنامج، وأقيم على ارتفاع 130 سم، وجوائز 25 ألف درهم، حقق الفارس الفرنسي فيردريك ديفيد على صهوة الجواد «امباير ايه اس» المركز الأول مسجلاً 35:96 ثانية.
وتصدر الفارس السوري فراس حمامة على صهوة الجواد «جرانديرا» شوط نهائي النجمة الواحدة للخيول الصغيرة عمر 7 سنوات الذي أقيم على ارتفاع 135 سم، وهو الشوط الثاني، والحادي عشر وفق البرنامج، وبجوائز 30 ألف درهم، وسجل حمامة زمناً بلغ 33:37 ثانية.

الريسي: البطولات الدولية تزيد شغف الفرسان
توجه اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي رئيس اتحاد الفروسية والسباق بالشكر إلى الشيخة فاطمة بنت هزاع بن زايد آل نهيان على رعايتها لبطولات الشراع الدولية لفئات النجمتين والثلاث نجوم والأربع نجوم، والتي منحت هذه المنافسات المزيد من الزخم، لتسجل تميزاً في الجوانب كافة.
وأشاد بالنجاح الكبير الذي حققته بطولة فئة الأربع نجوم وما صاحبها من تنافس مثير بين نخبة الفرسان والفارسات على مدار 16 شوطاً تنوعت فئاتها وصولاً إلى الجائزة الكبرى للشراع التي استقطبت النخبة، والذين أمتعوا جماهير البطولة بأرقى العروض، والتنافس الرائع وقدموا مهارات متطورة. وقال: هذا النجاح هو امتداد طبيعي للنجاحات المتميزة التي ظلت ميادين إسطبلات الشراع تقدمها لرياضة قفز الحواجز في الدولة والعالم منذ انطلاقتها، حيث تعد البطولات الدولية التي تستضيفها محطة مهمة يقصدها نخبة الفرسان والفارسات العالميين في كل المنافسات الدولية التي تنظمها إلى جانب إسهامها الكبير في إفساح المجال للفرسان الصغار والناشئين والأشبال والشباب بالوجود في هذه المنافسات الكبرى من خلال تخصيص بطولات لهم.
وأضاف: مثل هذه البطولات الدولية التي تقام في الإمارات تثري المنافسات وتزيد من شغف الفرسان الصغار لمواصلة مشوارهم وتؤهلهم في أفضل صورة لتمثيل الإمارات في البطولات الدولية والعالمية في المستقبل.

 

اخترنا لك