loader

سامي عبدالعظيم (رأس الخيمة)

يعود البرازيلي صاموئيل روزا، لاعب حتا، إلى الدولة، ظهر اليوم، قادماً من صربيا، بعدما خضع لعلاج مكثف خلال الساعات الماضية، لمساعدته على الشفاء من الإصابة المفاجئة، التي تعرض لها قبل ساعات من لقاء الوحدة، ضمن الجولة الماضية، لدوري الخليج العربي، إذ جاء قرار سفره بشكل عاجل إلى صربيا، لتسريع عودته إلى التشكيلة الأساسية، قبل المواجهة الصعبة أمام شباب الأهلي، وبعد الصعوبات التي واجهها الفريق على مستوى الأداء الهجومي، بالنظر إلى الإمكانات العالية لروزا.
ويواصل حتا، مرحلة الإعداد للقاء شباب الأهلي، بالرغبة في تحسين صورة الفريق، وعكس الصورة الجيدة، والعودة من جديد إلى مرحلة النتائج الإيجابية، خصوصاً أن آخر فوز للفريق على حساب الفجيرة، ضمن الجولة السابعة، وخسر بعدها 6 مباريات أمام الجزيرة صفر-2، وبني ياس صفر-1، والظفرة 1-2، والنصر 1-2، وعجمان 1-3، والوحدة صفر-1.
وشدد المدرب اليوناني، كريستوس كونتيس، على ضرورة مضاعفة الجهود والتركيز العالي، والتمسك بأمل العودة إلى النتائج الإيجابية الغائبة عن الفريق، حتى ينجح الفريق بتجاوز المركز قبل الأخير، خصوصاً في ظل المنافسة القوية من جميع الفرق على تجميع النقاط.
وقال روزا: إنه واثق من قدرته على تقديم الإضافة في المرحلة المقبلة، بعد تخطي مرحلة الإصابة، حتى ينجح بمساعدة فريقه في إظهار المردود الجيد.
وأضاف: أعرف جيداً أهمية المرحلة المقبلة في الدوري، ونسعى بكل ما يمكن أن يمنحنا فرصة البحث عن الأفضل، والجهود الواضحة من الجميع تقودنا إلى الأفضل، مع كثير من التوفيق، والمهم أن ننجح في الوصول إلى النتائج الإيجابية.