loader

معتصم عبدالله (دبي)

واصل فريق الإمارات تمسكه بقمة دوري الدرجة الأولى، للأسبوع الثالث على التوالي، بعدما نجح في التفوق على ضيفه مصفوت 3-1، ضمن الجولة العاشرة، ليظفر بلقب «بطل الشتاء»، مع ختام الدور الأول، برصيد 24 نقطة، من 10 مباريات، متفوقاً على ملاحقه دبا الحصن «الوصيف»، والذي انتزع فوزاً صعباً أمام مضيفه العروبة 3-2.
ولا يبدو تمسك «الصقور» بالصدارة، بالأمر المستغرب على الفريق الذي بدأ رحلة الصعود إلى القمة بشكل مثالي، بداية من احتلاله المركز السابع برصيد «نقطة» في الجولة الأولى، وصولاً إلى الجولة الثامنة، والتي شهدت تصدره المشهد للمرة الأولى، برصيد 18 نقطة، قبل أن يتمسك بالصدارة، في الجولة الثالثة على التوالي، والعاشرة في مشوار المسابقة برصيد 24 نقطة.
وبسط الإمارات سيطرته على أغلب الأرقام الإيجابية في مشوار الدوري، كونه الفريق الأكثر تحقيقاً للانتصارات برصيد 7 مباريات، علاوة على خلو سجله من الخسارة في الدوري، إلى جانب ملاحقه دبا الحصن، وتحقيقه للمعدل التهديفي الأقوى برصيد 22 هدفاً، إضافة إلى استقبال شباكه 7 أهداف، ليكون ثاني أقوى دفاع، بعد دبا الحصن الوصيف، وبالتساوي مع فريقي الحمرية الرابع والبطائح الخامس.
وبعيداً عن صراع الصدارة والوصافة بين الإمارات وملاحقه دبا الحصن، حسم التعادل الإيجابي مواجهة قمة الجولة، والتي جمعت الحمرية «الرابع»، بضيفه البطائح «الخامس» بنتيجة 1-1، ووضع البرازيلي لوان سانتوس أصحاب الأرض في المقدمة، بهدف مبكر في الدقيقة 15، ليدرك الضيوف التعادل عن طريق أحمد النقبي في الدقيقة 47، ليكتفي كل فريق بنقطة من التعادل الرابع في مشوارهما، واحتفظ الحمرية بمركزه برصيد 16 نقطة مقابل 13 للبطائح.
وقاد المخضرم براهيما دياكتي لاعب وسط مسافي، والذي احتفل بهدفه الأول في الدوري خلال الموسم الحالي، فريقه إلى انتصار ثمين، هو الأول في مشواره بالدوري أمام مضيفه العربي 2-1، وافتتح السيد محمد التسجيل للعربي في الدقيقة 59، ليدرك بدر بلال التعادل بعد دقيقتين فقط، قبل أن يسجل دياكتي هدف الفوز في الدقيقة 93، مهدياً فريقه أول ثلاث نقاط، بعد الخسارة في 8 مباريات على التوالي، حيث تقدم مسافي للمركز قبل الأخير، مقابل 12 نقطة للعربي «السادس».
بدوره، استعاد الذيد ذاكرة الفوز الغائبة، منذ انتصاره في الجولة الخامسة أمام البطائح 2-1، حينما نجح في التفوق على ضيفه التعاون «المتذيل» بالنتيجة ذاتها، وتقمص العُماني محمد المربوعي مهاجم الذيد «هداف الدوري» برصيد 9 أهداف دور البطولة، بتسجيله «ثنائية» فريقه في الدقيقتين 6 و59، فيما سجل محمد نصر الوافد الجديد في تشكيلة التعاون هدف فريقه الوحيد، في الدقيقة 48، قبل طرده بالبطاقة الحمراء في الدقيقة الأخيرة من المباراة التي أدارها الحكم أحمد حسن بلال، ورفع الذيد رصيده إلى 10 نقاط في المركز الثامن، وبقى التعاون برصيد «نقطة» في المركز الأخير.

العجماني.. عودة الانتصارات
نجح محمد العجماني مدرب الذيد، في قيادة الفريق إلى استعادة التوازن، بالفوز على التعاون 2-1، بعد مباراة قوية تكتيكياً، كشفت عن قيمة المدرب الذي تمكن من ترتيب الأوراق، الأمر الذي مهد للخروج من دوامة تراجع النتائج في المباريات الماضية، لدرجة أن الفريق لم يذق طعم الفوز، منذ تفوقه على البطائح 2-1، منذ 5 جولات.
ويؤكد العارفون ببواطن الأمور، أن العجماني سعى بكل ما يملك لتسخير خبراته، والعمل على جميع التفاصيل التي تمنح الذيد فرصة العودة من جديد، وذلك من خلال المستوى المتطور في المباريات الماضية، رغم غياب الهداف الذي يمكن أن يتوج الجهود، إثر إصابة المهاجم التونسي محمد بن حمودة، والدخول إلى مرحلة البحث عن «البديل» الذي يحقق الطموحات.
وقال العجماني: إن الفوز الذي حققه الذيد يمنح اللاعبين دافعاً قوياً للمنافسة على النتائج الجيدة في المباريات المقبلة، لتأكيد الرغبة في تحسين الصورة، والبحث عن الأداء الأفضل بالموسم الحالي.

المربوعي «عاشق الشباك»
أثبت محمد المربوعي، لاعب الذيد، أنه يملك مهارات الكبار في هز الشباك، بعدما قاد فريقه إلى الفوز على التعاون 2-1، ووقع على الهدفين، ليحتل صدارة الهدافين «9 أهداف».
ولم يقتصر تألق المربوعي على مباراة التعاون فقط، لأن المعدل العالي من الأهداف الذي يتفوق به على كل أجانب الدوري، وطريقته في هز الشباك، والروح العالية التي يؤدي بها مع الفريق، تجعله من أبرز النجوم والهدافين.
وقال محمد العجماني، مدرب الذيد: «إن المربوعي من العناصر الجيدة في فريقه، مثل بقية اللاعبين الذين يسعون للدفاع عن فرص الذيد، في المنافسة على النتائج الجيدة»، مشيراً إلى ثقته الكبيرة في قدراته لتحقيق الإضافة الهجومية التي تقوده إلى مواصلة رحلة التألق في كل المباريات.

البدواوي.. «نموذج التضحية»
قدم سعيد البدواوي حارس مسافي، و«عميد» اللاعبين المواطنين، درساً في التضحية أمام العربي، بعدما أصر على المشاركة مع الفريق رغم إصابة العضلة الضامة قبل المباراة، وخروج نواف خميس من حسابات الجهاز الفني للإصابة بالرباط الصليبي.
ولم يخيب البدواوي التوقعات أمام العربي بالبراعة التي بدا عليها في المباراة، وتصديه الرائعة لكل محاولات العربي على مدار الشوطين، خصوصاً في الوقت المحتسب بدل الضائع الذي شهد إصراراً على تعديل النتيجة، بعد أفضلية مسافي بهدف الإيفواري براهيما دياكيتي في الدقيقة 93.
وقال البدواوي، إنه نظر إلى وضع فريقه أكثر من التركيز على الإصابة مع تعاظم رغبة اللاعبين في المنافسة على النتيجة الإيجابية، والعمل على تجاوز المركز الأخير.

مصير نواف
كشف نواف فريد علي لاعب مسافي السابق، أنه يقترب من تحديد مصيره، مع أحد أندية الدرجة الأولى، خلال الأيام المقبلة، بعد مرحلة من المفاوضات، عقب فسخ عقده مع مسافي، نتيجة اختلاف في وجهات النظر، على خلفية إهدار ضربة جزاء أمام مصفوت، ضمن الجولة السابعة.
وأوضح أنه يتابع إعداده خلال الفترة الحالية، ولم يتوقف عن التدريبات للمحافظة على جاهزيته البدنية، حتى يبدأ المرحلة المقبلة بالأداء القوي الذي يمثل الإضافة.

تجربة ماليزية
يخوض فريق الإمارات مباراة ودية، مساء الجمعة، مع أحد الفرق الماليزية الذي يزور البلاد حالياً، ضمن تحضيرات «الصقور» للقاء الحمرية في «الجولة 11» لدوري الدرجة الأولى، ويستأنف الإمارات مرحلة الإعداد لمباراة الحمرية غداً، عقب راحة لمدة 72 ساعة، منحها الجهاز الفني للاعبين، من أجل التقاط الأنفاس، بعد النتائج الجيدة في «النصف الأول» للبطولة.

صفقة عبدالواحد
أكمل مسؤولو الإمارات التعاقد مع المصري أحمد عبدالواحد، لتعزيز صفوفه للمرحلة المقبلة بدوري «الهواة»، بناء على توصية اللجنة الفنية، على ضوء تجاربه مع «الأولمبي المصري» والأهلي والإسماعيلي.
وقال خليل الطويل، مشرف فريق الإمارات: إن النادي يسعى لتوفير الأجواء التي تمهد الطريق أمام اللاعبين للمنافسة على النتائج الجيدة في البطولة، على طريق الصعود إلى «المحترفين»، مع كل الاحترام لطموح الأندية الأخرى التي تسعى للهدف ذاته.

عودة صنقور
يستعيد مصفوت جهود علي صنقور أمام الحمرية، إثر غيابه 5 مباريات بسبب الإيقاف، حيث يمثل إضافة للفريق، خلال المرحلة المقبلة، في ظل جهود الجهاز الفني للعودة إلى النتائج الإيجابية، عقب الخسارة أمام «الصقور» 1-3، في الجولة العاشرة.

علاج «الثنائي»
يخضع فهد راشد ودرويش محمد لاعبا دبا الفجيرة، لعلاج مكثف في عيادة النادي، بعد أن طاردتهما الإصابة خلال «ودية» جاهور الماليزي، على أمل سرعة شفائهما، وبالتالي العودة إلى الفريق، في الجولة المقبلة، أمام العروبة، خاصة أن الفريق يعاني النقص العددي لظروف الإصابات. واستعاد الفريق جهود المدافع ياسر عبدالله الغائب منذ 35 يوماً، قبل ودية مصفوت.

تأهيل فرج
أكمل عبدالله فرج مدافع البطائح مرحلة العلاج والتأهيل من الإصابة التي تعرض لها خلال المعسكر الخارجي، تمهيداً لعودته إلى التشكيلة الأساسية، لتعزيز خيارات المصري طارق السيد، حيث يمثل أحد العناصر التي يعول عليها المدرب لمساعدة الفريق على الاقتراب أكثر من أندية المقدمة بالدوري.

تجهيز البارود
يكثف الجهاز الطبي لدبا الحصن جهوده لعلاج مانع البارود، عقب الإصابة التي تعرض لها في مباراة دبا الفجيرة، ضمن الجولة التاسعة للدوري، وأدت إلى غيابه عن التشكيلة الأساسية أمام العروبة، لضمان عودته إلى الفريق أمام الذيد في الجولة المقبلة.

نهاية موسم!
أعلن مسافي، انتهاء موسم الحارس نواف خميس، بعدما داهمته إصابة الرباط الصليبي، ويخضع لجراحة في الفترة المقبلة، ومن بعدها مرحلة التأهيل. وأشار جمال الحساني، مدرب مسافي، أن النادي يسعى لتوفير الخيار المناسب خلال الفترة المقبلة، بسبب ظروف إصابة الحارس سعيد البدواوي في العضلة الضامة، ويتحامل على نفسه لحاجة الفريق إلى جهوده.

 

اخترنا لك