loader

بانكوك (د ب أ)

بضربة رأس في الوقت القاتل، انتزع منتخب كوريا الجنوبية الأولمبي لقب النسخة الرابعة من بطولة كأس آسيا للمنتخبات الأولمبية (تحت 23 عاماً) بالفوز على نظيره السعودي 1/‏ صفر في المباراة النهائية للبطولة التي اختتمت أمس في تايلاند.
وحسم المنتخب الكوري المباراة واللقب لصالحه بفضل الهدف الذي سجله جيونج تاي ووك في الدقيقة 113.
وانتهى الوقت الأصلي من المباراة بالتعادل السلبي ليلجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين، قبل أن يحسمها المنتخب الكوري لصالحه بهدف في الشوط الإضافي الثاني. وكان المنتخبان حسما بطاقتي التأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية القادمة (طوكيو 2020) بمجد وصولهما للمباراة النهائية.
كما رافقهما المنتخب الأسترالي بالفوز على منتخب أوزبكستان 1/‏ صفر في مباراة تحديد المركز الثالث بالبطولة.
رغم دخول الفريقين سريعاً في أجواء المباراة، كان الحذر واضحاً في أداء المنتخب السعودي فيما حاول المنتخب الكوري مراراً اختراق منطقة الجزاء السعودية، وسنحت له عدة فرص حقيقية ولكنه فشل في استغلالها.
وشهدت الدقيقة 20 أول فرصة حقيقية للمنتخب الكوري عندما اخترق وو يونج جيونج الدفاع السعودي وانفرد بالحارس محمد اليامي الذي تصدى لتسديدته لتخرج الكرة إلى ركنية.
ورد المنتخب السعودي بهجمة خطيرة في الدقيقة 28 سدد منها عبدالله الحمدان الكرة من داخل منطقة الجزاء، ولكنها انتهت إلى ضربة ركنية.
واستأنف الفريقان محاولاتهما مع بداية الشوط الثاني، وكان المنتخب السعودي هو الأكثر سيطرة على مجريات اللعب والأكثر هجوماً، وإن لم يشكل خطورة حقيقية على المرمى الكوري.
وكاد لي دونج جون يفتتح التسجيل في الدقيقة 78 إثر تمريرة طولية، وصلت منها الكرة على حدود منطقة الجزاء، بعدما فشل اللاعب عبد الباسط علي في إبعادها، لينفرد اللاعب الكوري بالحارس السعودي، ولكن الأخير نجح في إبعاد الكرة قبل أن يشتتها الدفاع.
وسدد عبد الرحمن غريب كرة صاروخية من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 88، ولكن الكرة علت العارضة لينتهي الوقت الأصلي للمباراة بالتعادل السلبي.
ولجأ الفريقان إلى الوقت الإضافي لمدة نصف ساعة مقسمة بالتساوي على شوطين، ولكن الأداء لم يتغير كثيراً وإن ظلت الأفضلية للمنتخب السعودي.
ورغم التفوق السعودي في الوقت الإضافي، خطف المنتخب الكوري هدف الفوز بالمباراة والبطولة في الدقيقة 113.

اخترنا لك