loader

مراد المصري (دبي)

يلتقي العين مع بونيودكور الأوزبكي في مواجهة مرتقبة الليلة، على استاد هزاع بن زايد، في إطار الملحق المؤهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا لكرة القدم، وذلك بخيار وحيد فقط وهو تحقيق الفوز من أجل الصعود، خصوصاً أن هذا الدور يقام من مباراة واحد فقط، ويجب أن يكون الحسم فيها، سواء بالوقت الأصلي أو التمديد، أو ركلات الترجيح في نهاية المطاف.
واستعاد «الزعيم» جزءاً من توازنه بعد تغيير الجهاز الفني وتعيين المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل، الذي يتطلع لاستخراج أفضل ما لدى لاعبيه في المواجهة التي لا تقبل القسمة على اثنين، وتعتبر بمثابة نهائي الكؤوس، حيث يلعب الفريق بهدف تحقيق الفوز والتواجد في دور المجموعات، وسينضم العين في حال الصعود إلى المجموعة الرابعة، التي تضم النصر السعودي وسيباهان الإيراني والسد القطري. ويعاني العين من غياب لاعبين، أبرزهم مهند العنزي ومحمد فايز ومحمد جمال، إلى جانب انتظار جاهزية كايو كانيدو، وترقب مدى التطور في الأداء البدني لأحمد برمان العائد من الإصابة مؤخراً، لكنه يمتلك الأوراق القادرة على حسم هذا النوع من المواجهات، والاستفادة من عامل الأرض والجمهور.
على الصعيد الآخر، يبدو بونيودكور خصماً عنيداً، وهو الذي تفوق على الزوراء العراقي بنتيجة 4-1، قبل أسبوع، في الدور التمهيدي الأول لتصفيات البطولة الآسيوية، ويمتلك عناصر قوية في مختلف الخطوط، وهو يتميز بالاعتماد على قوة المجموعة وليس الأفراد، إلى جانب تواجد المدرب فاديم إبراموف، صاحب الخبرة الطويلة في الكرة الأوزبكية.
يذكر أن العين وبونيودكور التقيا مرتين، قبل ذلك، في البطولة الآسيوية، وحقق «الزعيم» الفوز في المباراتين، الأولى بنتيجة 3-2 خارج الديار في فبراير 2017، والثانية بثلاثية نظيفة في العين في مايو من نفس العام.

بيدرو: العين قادر على الفوز بـ«الشخصية القوية»
أكد البرتغالي، بيدرو إيمانويل، مدرب العين، أن فريقه يعيش لحظات جيدة في هذا الوقت الموسم الحالي، وقال: أعددنا أنفسنا بالصورة المطلوبة لمواجهة الفريق الأوزبكي، ندرك جيداً أن المنافس يجيد السيطرة على الكرة ويعتمد السرعة في أسلوبه، غير أننا سنعمل بدورنا على فرض شخصيتنا القوية، والأهم هو أن نظهر بصورة متوازنة ونقدم مباراة منظمة بكرة وبدون كرة، وهذا سيكون سر تأهلنا إلى مرحلة المجموعات.
وأضاف: المباراة لا تقبل القسمة على اثنين، والفريقان يلعبان من أجل هدف واحد وهو الفوز والتأهل، وأعددت فريقي لهذا الهدف مع الاحترام لطموحات الفريق المنافس.
ورداً على سؤال حول وضع كايو كانيدو، قال: «كايو لاعب مهم في قائمة الفريق سيبدأ مرحلة الاستشفاء من الإصابة، غير أن العين فريق قوي ويسعى إلى ترسيخ مفهوم اللعب المنظم الذي لا يعتمد على لاعب بعينه، ومواجهة اليوم مهمة جداً بالنسبة لنا وأتوقع كما يتوقع اللاعبين ردة فعل قوية من الجمهور، لأننا نعيش لحظات مهمة في الموسم وبمساندة جمهورنا سنكون أقوى.
ورداً على سؤال حول ما تعلمه من مواطنه مورينهو في مثل تلك التحديات القارية، قال: أعتقد أنني تعلمت شيئا مهما جداً وهو أن التحديات الكبيرة تصنع الفرق الكبيرة، ونحن فريق كبير ونرغب في إظهار شخصيتنا القوية، أمامنا تحدٍ كبير وهذا ما تعلمته من مورينهو وأرغب في أن أغرسه في نفوس اللاعبين.
وحول إن كان سيعتمد في خطته على مهاجم واحد وهو التوجولي لابا كودجو، قال: لدينا مهاجمان اثنان لابا وجمال معروف، وكذلك لدينا خطتان، الأولى «أ» والثانية «ب» قبل كل مباراة.

إبراموف: نتمسك بحظوظنا
أكد فاديم إبراموف مدرب بونيودكور، أن مواجهة العين تعتبر مهمة وصعبة للغاية، بالنظر لكونها مباراة الفرصة الواحدة، حيث يجب أن يحقق أحد الفريقين الفوز للوصول إلى دور المجموعات في دوري أبطال آسيا، لكن فريقه يتمسك بحظوظه من أجل التفوق وخطف هذه البطاقة.
وقال المدرب: إنه يعرف الكثير عن العين، وتحديداً بعض اللاعبين، لكنه يفضل الاحتفاظ بهذه المعلومات لنفسه، ويدرك أن فريقه بحاجة للعب بشكل منظم، من أجل مواجهة الهجوم القوي الذي يميز العين.
واعتبر المدرب، أن فوز فريقه على الزوراء العراقي في المرحلة الماضية، يشكل حافزاً، لكنه في نفس الوقت مفاجأة بالنظر، لكونها أول مباراة في الموسم، حيث حالف فريقه التوفيق بالحصول على ضربة جزاء مبكرة، وأكد أن عدم بداية الموسم في أوزبكستان هو العقبة الأكبر في مشوار فريقه.
وأكد المدرب، أن صفوف فريقه مكتملة، باستثناء من تواجدوا مع المنتخب الأولمبي مؤخراً، حيث لا يفضل إشراكهم سريعاً، ومنحهم الوقت الكافي للتعافي.

العين «بنفسجي» وبونيودكور «أبيض»
عقد عصر أمس، في قاعة الاجتماعات الملحقة باستاد خليفة بن زايد، الاجتماع التنسيقي الخاص بالمباراة، وترأس الاجتماع مراقب المباراة الطاجيكي إسلاموف دافليت ماند، بحضور علي الشحي المنسق العام المحلي، وإبراهيم العامري المنسق الإعلامي المحلي، وممثلي الفريقين، والجهات المعنية بالتنظيم، وقد ترأس وفد العين، أحمد الشامسي مدير الفريق، في حين ترأس وفد بونيودكور إسلاموف خودجيف، مدير الفريق.
واستعرض مراقب المباراة، العمليات التشغيلية وفقاً للعد التنازلي المعتمد للمباراة، كما استعرض المراقب لائحة المسابقة، وأكد أنه في حالة التعادل ستسمر المواجهة لشوطين إضافيين، وإذا استمر التعادل فسيحتكما إلى ركلات الجزاء الترجيحية.
وكشف أحمد الشامسي، خلال الاجتماع، عن القميص البنفسجي الكامل، والذي تم اعتماده كزي رسمي للفريق في مباراة اليوم، في حين تقرر أن يرتدي حارس «الزعيم» القميص البرتقالي، واختار الشامسي اللون الذهبي للإحماء، أما مدير بونيودكور فكشف عن القميص الأبيض المحدد باللون الأزرق، وأكد أن حارس مرمى فريقه سيرتدي الزي الأسود الكامل، وقميص الإحماء للفريق الأوزبكي سيكون الفضي.
وتقرر فتح البوابات للجماهير في مواجهة اليوم، وفقاً للائحة، في تمام الساعة الخامسة إلا الثلث.

اخترنا لك