loader

معتصم عبدالله (دبي)

بدا التباين ملحوظاً في أداء نجوم المنتخب الأولمبي، ضمن مباريات الجولة 13 لدوري الخليج العربي، والتي أعقبت إخفاق «الأبيض» في نهائيات كأس آسيا تحت 23 بتايلاند، بعد خروجه من عتبة دور الستة عشر، بخسارة قاسية أمام نظيره منتخب أوزبكستان 1-5، للمرة الثالثة في مشوار مشاركاته القارية في النهائيات من ذات الدور.
وشهدت مباراة الوصل أمام ضيفه اتحاد كلباء، تألقاً لافتاً لعلي صالح مهاجم «الإمبراطور»، حينما نجح في تأمين تفوق فريقه، بإضافة الهدف الثاني في الدقيقة 43، فيما شارك زميله في المنتخب والفريق المدافع عبدالرحمن صالح أساسياً، قبل استبداله في الحصة الثانية، مقابل دخول عامر البلوشي في الدقيقة 68.
وعلى استاد راشد بن سعيد، الذي احتضن مباراة عجمان أمام ضيفه الجزيرة 1-1، احتاج «فخر أبوظبي» إلى جهود المهاجم الشاب زايد العامري، الذي حل بديلاً في الدقيقة 72، لينجح في الحصول على ركلة جزاء، ترجمها علي مبخوت بنجاح في الدقيقة 78، ليدرك التعادل لفريقه.
وأسهم الحارس محمد الشامسي، حامي عرين الوحدة والمنتخب الأولمبي، في خروج فريقه فائزاً في المواجهة أمام ضيفه حتا 2-0، وحافظ الشامسي على نظافة شباكه للمرة الأولى في مشوار «العنابي» في الدوري خلال الموسم الحالي، بعدما استقبلت شباك الفريق صاحب المركز الثامن 25 هدفاً في 12 مباراة، قبل مواجهة ختام الدور الأول.
وعلى النقيض من تألق أغلب لاعبي الأولمبي، لم يحالف التوفيق لاعبين آخرين في المشاركة خلال الجولة ذاتها، حيث تسبب خطأ المدافع سعيد سويدان لاعب فريق نادي النصر، في استقبال شباك فريقه هدفاً قاتلاً أمام ضيفه بني ياس في الدقيقة 90، بدوره، كاد عيد خميس لاعب شباب الأهلي، أن يتسبب في خسارة فريقه مواجهة القمة أمام الشارقة، بخطأ مماثل استغله ريان مينديز لإدراك التعادل، قبل أن ينجح «الفرسان» في حسم نتيجة المباراة، بإضافة هدفين عن طريق البديل أحمد خليل، والفوز بنتيجة 3-2.
من جانبه، رأى خالد الحمادي، المدرب المساعد للأبيض الأولمبي، أن التباين في مردود أداء لاعبي المنتخب خلال أول مشاركة بعد العودة من نهائيات تايلاند 2020 يبدو طبيعياً، وأوضح: «في ظل إرهاق بعض العناصر التي شاركت بصورة أساسية في المباريات الأربع، والتي تخللتها رحلات السفر، يبدو التباين في الأداء أمراً طبيعياً»، ولفت إلى أن المحصلة العامة جيدة، بغض النظر عن الأخطاء.