loader

أبوظبي (الاتحاد)

تألقت الفرس «أرجان» لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، حين انتزعت لقب الشوط الأول المخصص للخيول العربية الأصيلة لمسافة 2200 متر، على لقب جامعة أبوظبي الذي أقيم أمس الأول بمضمار نادي أبوظبي للفروسية، وتألف من ستة أشواط برعاية مزارع شادويل وديرنز تاون العائدة لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية. شهد السباق، معالي الدكتور ثاني بن أحمد الزيودي، وزير التغير المناخي والبيئة، ومعالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، واللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، رئيس اتحاد الفروسية والسباق، وميرزا الصايغ، مدير مكتب سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، وعبدالله المرر، مدير المكتب التنفيذي لوزير شؤون الرئاسة، وعارف العواني، الأمين العام لمجلس أبوظبي الرياضي.
وانطلقت «أرجان» البالغة من العمر 5 سنوات، والمنحدرة من نسل «سيرافين دي بون»، بإشراف إيريك ليمارتنيل وفابريس فيرون، من البوابة الأولى وكانت وسط الخيول، قبل أن تشغل موقعاً مميزاً في عمق المستقيم، وفي المراحل النهائية من السباق دخلت في تنافس مثير، انتهى بتقدمها بفارق رأس عن «ديكسي أونر»، مسجلة زمناً قدره 2:31:14 دقيقة.
وخطفت الفرس «لم ترى» للشيخة اليازية بنت سلطان آل نهيان، الأنظار حين سجلت فوزاً بفارق بلغ 2.5 طول، في الشوط الثالث الرئيس، لمسافة 1200 متر، على لقب سباق الرويس للسرعة للفئة الثالثة، البالغة جائزته 300 ألف درهم.
ولم تجد «لم ترى» المنحدرة من نسل «جنرال» والفرس «سويت بي» أي منافسة، لتحرز اللقب عن جدارة على «الواجل» بطل السرعة الموصوف وصاحب الأرقام القياسية في مسافتي الـ 1000 و1200 متر في الشارقة، ومسجلة زمناً قدره 1:16:92 دقيقة.
وانتزع المهر «جاب نزاعة» للشيخ سعيد بن مكتوم آل مكتوم، بإشراف عرفان الهي، وقيادة رويستون فرنش فوزاً مستحقاً في الشوط الثاني لمسافة 1400 متر على لقب كلية آل مكتوم، وجاء تفوقه بفارق عنق عن «العجيب ورسان»، ومسجلاً 1:34:63 دقيقة.
وقلب الجواد «ايه اف سند» لمالكه ومدربه خليفة مطر النيادي، بقيادة برناندو بينيرو، التوقعات في الشوط الرابع، لمسافة 1600 متر، على لقب كأس شادويل الذهبي، حين تفوق على منافسه «يطرق» بفارق 1.5 طول، مسجلاً 1:45:58 دقيقة.
وأكد الجواد «جوال الريف» لأحمد إبراهيم الشميلي، بإشراف حسن صالح الحمادي وقيادة باتريك كوسجريف، جدارته حين ظفر بلقب الشوط الخامس، لمسافة 1600 متر، على لقب ملاك الإسطبلات الخاصة.
وبالرغم من أن «جوال الريف» كان يحمل وزناً إضافياً قدره نصف كجم، فإنه استطاع خطف اللقب بفارق عنق عن «أشرس»، مسجلاً 1:46:29 دقيقة.
وفاجأ المهر «دبي كانال» لعيلان حمد كدفور المهيري، وبإشراف ساتيش سيمار وبقيادة هاري بنتلي، منافسيه من الخيول المهجنة الأصيلة، في الشوط السادس والختامي لمسافة 1600 متر على لقب مزارع ديرنزتاون.
وجاء فوز «دبي كانال» بفارق 0.75 طول عن «أنطونيو فيفالدي»، مسجلاً 1:37:34 دقيقة.
وأكد ميرزا الصايغ، أهمية رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، ودراية سموه الكاملة بالسباق، وبرعاية هذا اليوم بالتعاون مع جامعة أبوظبي، مشيداً بالحضور الجماهيري الطيب، ورضا الملاك والمدربين والفرسان بالنتائج التي تحققت.
وأضاف: «دائماً نسعد في مضمار أبوظبي، لأنه يشكل جواً رياضياً كاملاً تجتمع فيه كل معايير النجاح، ونشكر اللجنة المنظمة، على رأسها أحمد ناصر الريسي وأحمد السويدي، وطاقم العمل الذين لم يألوا جهداً في المشاركة في هذا النجاح، ونتقدم بالتهنئة لكل الفائزين في الأشواط الستة التي خصصت منها 5 سباقات للخيول العربية الأصيلة وسباق للخيول المهجنة الأصيلة».

«لم ترى».. كل الجمال
أكدت الفرس الرمادية «ار بي لم ترى» للشيخة اليازية بنت سلطان آل نهيان، بأنها نجمة المستقبل من الطراز الأول، لأنها تجمع بين السرعة، وسباقات المسافة الكلاسيكية والتحمل، خلال العروض التي قدمتها هذا الموسم. وكانت البطلة المنحدرة من نسل «جنرال» قد حققت الفوز بسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة للخيول العربية الأصيلة للفئة الثالثة لمسافة 1600 متر، قبل 49 يوماً، ودخلت لهذا السباق مع نجوم السرعة أمثال «عجيب» و«الواجل». وكان فوزها بسباق كأس صاحب السمو رئيس الدولة قد منحها تصنيفاً قدره 100 رطل، ولكن بعد فوزها اليوم على نجوم تبلغ تصنيفها 113، توجت بطلة لنجوم السرعة، وقد رفعت رصيد انتصاراتها إلى أربعة من إجمالي 8 مشاركات.

قائمة الأبطال
1- أرجان
2- جاب نزاعة
3- لم ترى
4- سند
5- جوال الريف
6- دبي كانال

اخترنا لك