loader

رضا سليم (دبي)

سطرت النجمة الذهبية روضة السركال، لاعبة منتخبنا الوطني ونادي أبوظبي للشطرنج، إنجازاً عالمياً جديداً، بالفوز بالميدالية الذهبية في الفئة الثالثة ببطولة الفجيرة للقدرة الشطرنجية، إحدى سلسلة بطولة العالم لحل مسائل الشطرنج، التي ينظمها الاتحاد الدولي لحل المسائل الشطرنجية سنوياً بنادي الفجيرة للشطرنج والثقافة، ويأتي هذا الإنجاز ليضاف إلى رصيد النجمة الذهبية التي عرفت منذ صغرها منصات التتويج، ليس فقط على المستوى المحلي، بل أيضاً على كافة المستويات العالمية والقارية والعربية، ولم تترك منصة تتويج في بطولة إلا وصعدت عليها.
باتت الطفلة روضة ابنة الـ10 سنوات، لاعبة من العيار الثقيل، فلم تعد تشارك في مرحلتها السنية، بل وصل الأمر إلى أنها تشارك في فئة السيدات فوق 20 عاماً، ما يعد إنجازاً يحسب لها ولنادي أبوظبي للشطرنج الذي يقف خلف كل هذه الإنجازات.
والمتابع لاداء النجمة الصغيرة خلال مشاركتها في البطولات، يجدها لا تنهي جولتها وتخرج من القاعة، بل تتجول وتنظر إلى الأبطال وطريقة اللعب، وهو ما حدث في بطولة العالم للقدرة الشطرنجية، حيث كانت من الأوائل في حل المسائل الشطرنجية، وحصدت المركز الأول مبكراً في فئتها، ولكنها لم تخرج من القاعة، وظلت تتابع طاولات الأبطال وكيف يتعاملون مع حل المسائل الشطرنجية بسرعة.
وتؤكد روضة أن نادي أبوظبي للشطرنج يحرص دائماً على مشاركتها في جميع البطولات، ويقيم لها معسكرات خارجية وداخلية، قبل المشاركات الرسمية، وسبق لها المشاركة في هذه البطولة في العام قبل الماضي، وقالت: «كانت التجربة الأولى جيدة، ورغم أنني أبحث عن المركز الأول في كل البطولات التي أشارك فيها، فإنني في هذه البطولة كنت أفكر في طريقة اللعب ونظام حل المسائل الشطرنجية بسرعة، وهو ما نتدرب عليه في النادي بشكل مستمر».
وأضافت: المدرب كثف التدريبات لنا قبل البطولة، وكانت بشكل يومي، ولكنها تعتبر جزءاً من تدريباتنا على مدار العام، ولأن طريقة اللعب فيها مختلفة عن بطولات الشطرنج، فقد كان اللعب ممتعاً وأشبه بامتحان تحتاج فيه إلى أن تنتهي من الحل سريعاً، وهو ما تدربنا عليه في النادي.
وحول طموحاتها المستقبلية قالت: طموحاتي دائماً أن أكون في المركز الأول، وأرفع علم الإمارات الذي دائماً ما يكون في حقيبة سفري خلال مشاركتي في كل البطولات خارج الدولة، واللقب مسؤولية كبيرة في الحفاظ عليه في السنوات المقبلة.
وأكد حسين خوري، رئيس مجلس إدارة نادي أبوظبي للشطرنج، أن الإنجاز الذي تحقق من قبل روضة لم يكن الوحيد، فقد حصلت اللاعبة نورة الخوري على جائزة أفضل لاعبة في البطولة. وأضاف: «شاركنا بـ 13 لاعباً ولاعبةً، ضمن خطتنا في المشاركة في البطولات، وكان هناك تدريبات مستمرة من قبل الأستاذ الدولي الكبير، الهولندي إيفان سوكولوف مدرب النادي، لتجهيز اللاعبين».

اخترنا لك