loader

مصطفى الديب (أبوظبي)

قرر نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت، إقامة سباق غناضة للمحامل الشراعية فئة 60 قدماً السبت المقبل، برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في منطقة الظفرة.
ويعد السباق الجولة الثانية لفئة 60 قدماً بعد إقامة الجولة الأولى ضمن مهرجان الشيخ زايد التي فاز بها محمل «أطلس» لأحمد راشد جمعة راشد السويدي، ورصد النادي ثلاثة ملايين درهم جوائز مالية للفائزين في سباق السبت، ويتسابق المشاركون لمسافة 25 ميلاً بحرياً، على أن يكون التتويج بمقر النادي على كورنيش العاصمة.
ومن المقرر أن يتم إغلاق باب التسجيل للراغبين في المشاركة عند الثانية عشرة من ظهر بعد غد، ومن المتوقع أن يصل عدد المشاركين إلى 2500 بحار حاله حال الجولة الأولى التي شهدت مشاركة هذا العدد، مقسمين على مائة محمل شراعي.
ومن المقرر أن يعقد النادي مجموعة من الاجتماعات التحضيرية مع الشركاء خلال اليومين المقبلين للاستعداد بشكل جيد لإقامة السباق، كما ستكون هناك متابعة مع هيئة الأرصاد الجوية للوقوف على آخر أحوال الطقس.
على جانب آخر، يواصل نادي أبوظبي للرياضات الشراعية واليخوت مشاركته الناجحة في مهرجان الشيخ زايد، بإقامة سباق فئة 22 قدماً بعد غد ضمن فعاليات المهرجان، وكان النادي قد نظم سباقاً لفئة 60 قدماً قبل أيام قليلة، وحقق نجاحات كبيرة بمشاركة 2500 بحار من مختلف أنحاء الدولة.
ويأتي تنظيم النادي للسباق الثاني في إطار حرصه الدائم على المشاركة والوجود في الأحداث الوطنية والتراثية كافة، لاسيما مهرجان الشيخ زايد الذي يعد علامة من علامات التراث الوطني الأصيل بأشكاله كافة.
وأكد ماجد عتيق المهيري، المدير التنفيذي للنادي، أن تنظيم سباقات في مهرجان الشيخ زايد ليس هو المرة الأولى، ويأتي تنظيمها دائماً في إطار السعي نحو مشاركة النادي المجتمع والوطن في أحداثه كافة.
وشدد على أن المهرجان هو حاضنة لكل أشكال التراثي الإماراتي الأصيل، ومن بينه التراث البحري، ونحن كنادٍ معنيون به بشكل تام، وواجبنا الوجود ودعمه، وأكد أن الهدف الرئيس هو حث الشباب وتحفيزيهم على المشاركة في الفعاليات التراثية، خاصة أهل البحر الذين يعشقون تراثهم البحري بشكل كبير.
وتمنى أن يكون التوفيق حليف الجميع في سباقي غناضة لفئة 60 قدماً، وكذلك سباق مهرجان الشيخ زايد لفئة 22 قدماً، مؤكداً أن لكل سباق أهميته الخاصة ومتعته المتفردة.

اخترنا لك