loader

رأس الخيمة (الاتحاد)

لم يتوقع البرازيلي جيلمار سيلفا نجم أمسية الصعود مع حتا في الموسم الماضي بإحرازه هدف الفوز والتأهل، أن تعانده إصابة التمزق في أربطة «الكوع» التي تعرض لها خلال المعسكر الخارجي في مقدونيا الصيف الماضي، وتعجل برحيله عن الحمرية من دون أي مشاركة رسمية في الموسم الحالي، رغم أن النادي كان يعول عليه كثيراً لتحقيق الإضافة القوية مع مواطنه لوان سانتوس.
ولم يشفع لمسؤولي نادي الحمرية والمدرب التونسي غازي الغرايري الصبر على اللاعب ومراحل علاجه المختلفة في مركز «فيفا» الطبي في دبي، بسبب تجدد الإصابة، ما دفع إدارة النادي لصرف النظر عن إعادة قيد اللاعب والتعاقد مع الإيطالي مايوريزو فيلا.
ولم يخف جيلمار سعادته بالمعاملة الراقية التي حظي بها من مسؤولي نادي الحمرية، وذلك بمنحه فرصة العلاج في عيادة النادي، رغم فسخ عقده بالتراضي، مشيراً إلى أنه كان يتمنى أن يتابع ظهوره مع الفريق في الموسم الحالي لمساعدته على تحقيق تطلعاته بالتأهل.
وأضاف: كان بالإمكان أن يكون الواقع أفضل بعد مرحلة الإعداد في المعسكر الخارجي، لكن المشكلة في الإصابة، وأشكر نادي الحمرية على الجهود التي بذلت لمساعدتي على العلاج، وأتمنى التوفيق للنادي.
بدوره وصف جمعة الشامسي، رئيس مجلس إدارة النادي خطوة إنهاء عقد اللاعب بالتراضي، بأنها تعبر عن الظروف التي رافقته في الفترة الماضية بعد الإصابة، موضحاً أن الظروف عاكستهم بعد الإصابة التي تعرض لها في فترة التأهيل التي كانت تمهد لعودته في «الانتقالات الشتوية».

اخترنا لك