loader

محمد الدمرداش (الاتحاد)

أوصى محمود الخطيب رئيس النادي الأهلي، الجهاز الفني لفريق الكرة، بقيادة السويسري رينيه فايلر، باستبعاد رمضان صبحي المهاجم الدولي، من رحلة الفريق إلى السودان لمواجهة الهلال السبت المقبل، في مواجهة مصيرية بختام دور المجموعات لبطولة دوري أبطال أفريقيا.
وكان فايلر طلب من الجهاز الطبي، تجهيز رمضان صبحي للمشاركة في موقعة أم درمان، بعد شفائه من الإصابة، التي تعرض لها مؤخراً وأبعدته عن الملاعب، حيث يعول المدرب السويسري كثيراً على قائد المنتخب الأولمبي المصري، في العودة بنقطة التأهل من قلب الخرطوم.
وقال سيد عبد الحفيظ، مدير الكرة بالأهلي: اللاعب يحتاج بعض الوقت ليكون جاهزاً، وبالتالي من الصعب مشاركته أمام الهلال، والجهاز الفني لن يدفع سوى باللاعب الجاهز في هذه المواجهة، وحتى لا تتجدد إصابة صبحي مرة أخرى.
وعقد محمود الخطيب جلسة مع فايلر، أكد له صعوبة مشاركة رمضان صبحي، الذي أبدى تخوفه من تجدد الإصابة، وطلب السفر لألمانيا مؤخراً للمتابعة مع طبيبه المعالج، وبالتالي من الأفضل استبعاد اللاعب نهائياً من رحلة الخرطوم.
ومن ناحية أخرى، استقر الفرنسي باتريس كارتيرون، المدير الفني لفريق الزمالك، على ضم محمود عبدالرحيم جنش، حارس المرمى الدولي، لرحلة الأبيض إلى أنجولا، من أجل مواجهة أول أغسطس، في ختام مباريات دور المجموعات من بطولة دوري أبطال أفريقيا، والتي تقام السبت المقبل، في العاصمة لواندا.
ويغيب جنش عن الزمالك منذ شهر يونيو الماضي، بسبب إصابته بقطع في الرباط الصليبي بالركبة، خلال وجوده مع المنتخب المصري في كأس أمم أفريقيا 2019، وأجرى جراحة وتأهيلاً، وبات جاهزاً للعودة للملاعب من جديد، وقرر الجهاز الفني قيده بالقائمة الأفريقية، بعد فتح باب الاستبدال من قبل «الكاف».
وقال أمير مرتضى منصور، مدير فريق الزمالك: جنش بات جاهزاً للعودة من جديد، ورحلة أنجولا فرصة مناسبة لتجهيزه، خاصة بعد ضمان الفريق التأهل لربع النهائي «ثاني المجموعة» خلف مازيمبي، والجهاز الفني سيدفع بالعناصر التي لا تشارك كثيراً في مواجهة أول أغسطس لتجهيزهم، وإراحة العناصر الأساسية.
وشدد أمير، على أن المرحلة المقبلة صعبة للغاية، والفريق مقبل على أهم شهر في مشوار الموسم، حيث يخوض السوبر الأفريقي أمام الترجي 14 فبراير، ثم السوبر المصري أمام الأهلي بأبوظبي 20 فبراير، قبل أن تتجدد المواجهة بين القطبين 24 فبراير في الدوري الممتاز بالقاهرة، والجهاز يحتاج لكل اللاعبين تحسباً لهذه المرحلة الحرجة.
فيما أكد محمود جنش، جاهزيته تماماً بعد أكثر من 6 أشهر في العلاج والتأهيل، وقال: «أشعر برغبة كبيرة في العودة للملاعب من جديد، وجاهز لحراسة عرين الزمالك»، مشدداً على أنه أصيب في أوج تألقه، وخلال وجوده مع المنتخب في «الكان»، ولكنه عازم على العودة بكل قوة.