loader

المهدي الحداد (الرباط)

اكتسح المحترفون الكونغوليون الدوري المغربي بقوة في الأشهر الأخيرة، وباتوا يتفوقون رقمياً على بقية المحترفين من جنسيات سنغالية ومالية وإيفوارية، والذين ظلوا منذ سنوات في ريادة أجانب الأندية المغربية.
ولجأ كبار الفرق المحلية، كالرجاء والوداد والجيش إلى الدوري الكونغولي، خاصة من ناديي مازيمبي وفيتا كلوب، حيث تنقل خلال عام ونصف العام 10 لاعبين من كينشاسا إلى المغرب، بعضهم في صفقات قانونية واتفاقيات رسمية بين جميع الأطراف، والبعض الآخر على شكل انتقالات أحادية الجانب مع اللاعب مباشرة ودون التفاوض مع ناديه، الشيء الذي دفع الفرق الكونغولية للمطالبة بحقوقها المالية أكثر من مرة من الفيفا.
ويعتبر المهاجمان مالانجو «الرجاء» وكازادي كاسينجو «الوداد» من أنجح صفقات الدوري المغربي هذا الموسم، بعدما قدم اللاعبان أكثر من المنتظر منهما وسجلا مجموعة من الأهداف الحاسمة محلياً وخارجياً، ويعدان نقطة قوة الغريمين في الخط الأمامي والسلاح الخطير الذي يهدد الخصوم في كل مباراة، مما مكنهما من كسب قلوب الجماهير التي نادراً ما اقتنعت بإضافة الأجانب في ظرف وجيز، لتنوه بهما وتضعهما في الصف الأول بالتشكيلة الرسمية، حيث يصنف أنصار الرجاء مالانجو كثاني أفضل لاعب بالفريق هذا الموسم بعد العميد محسن متولي، بينما يهلل جمهور الوداد للوافد الجديد كازادي ويرى فيه القناص الذي بحث عنه طويلاً، عقب تسجيله 7 أهداف في آخر 6 مباريات في 3 أسابيع.
ومكّن الاستثمار الجيد للأندية المغربية في جل اللاعبين الكونغوليين القادمين والاستفادة الكبيرة منهم كروياً، من النجاح في مضاعفة قيمتهم التسويقية المالية بأكثر من 5 مرات، خاصة الهداف مالانغو الذي تعاقد مع الرجاء حراً الصيف الماضي بعد مغادرته لمازيمبي، ليصبح اليوم مطلوباً بقوة لأندية خليجية وبسعر لا يقل عن مليوني دولار، إضافة إلى مواطنه كازادي هداف فيتا كلوب السابق والذي جاور شباب المحمدية لبضعة أسابيع بالقسم الثاني المغربي، قبل أن يخطفه الوداد بسعر لا يتجاوز 100 ألف دولار.
هذا وتتألق أسماء كونغولية أخرى وتقدم مستويات رائعة وإضافة محترمة للأندية المحلية، أبرزها متوسط ميدان الرجاء فابريس نغوما الذي يعتبر العمود الفقري للنسور هذا الموسم ومحراثه داخل الملعب، وبدرجة أقل منه يسطع كل من المهاجم تولينغي ريكو مع الدفاع الحسني الجديدي، والجناح هيرتيي لوفومبو رفقة يوسفية برشيد، والمهاجم موكوكو باتيزاديو مع اتحاد طنجة، ثم المدافع المتأخر لمولودية وجدة بوتولي بوبونجا.