loader

مراد المصري (العين)

من جديد.. أثبت العين أنه بـ «من حضر»، بعدما قهر الظروف، وتجاوز محطة بونيودكور الأوزبكي، ليبلغ دور المجموعات بدوري أبطال آسيا، مسجلاً الحضور العاشر الناجح للإمارات في «الملحق الآسيوي» من أصل 16 مرة، خاضت بها أنديتنا الدور الحاسم، منها تحديداً «الزعيم» الذي تجاوز هذه المحطة في جميع المناسبات الثلاث التي شارك بها.
واستهلت أنديتنا المشاركة في الملحق منذ عام 2009، ولعب خلالها العين أمام سيراوجيا السنغافوري عام 2011، وتفوق برباعية نظيفة، وعاد مرة أخرى عام 2018، وتغلب على المالكية البحريني بهدفين، ليأتي الدور هذه المرة على بونيودكور بهدف، مساء أمس الأول، بمعنى أنه حافظ على نظافة شباكه في جميع المناسبات الثلاث.
ونجح «الزعيم» في تجاوز التحديات التي مر بها، وتحديداً غياب كايو كانيدو الذي تعرض لإصابة حرمته من خوض اللقاء، إلى جانب عدم استكمال قائمة الأجانب، ليضطر إلى الاستعانة بالفرنسي عمر ياسين المقيم للمشاركة، رفقة التوجولي لابا كودجو، فيما خرج الثنائي محمد هلال ومحمد شاكر من القائمة لأسباب فنية، ورغم ذلك قدم الفريق أداءً متوازناً بقيادة المدرب البرتغالي بيدرو إيمانويل الذي أسفرت فلسفته عن هدف الفوز الذي جاء بعد 23 تمريرة شارك فيها 10 لاعبين.
ويرى أحمد الشامسي مدير فريق العين، أن «البنفسج» معتاد على الظروف الصعبة، وكيفية التعامل مع الضغوطات واللعب فيها، وأن الهدف الأول تحقق بالصعود إلى دور المجموعات، وقال: أعتقد أن منافسينا في دور المجموعات يفكرون بنا أكثر مما نفكر بهم، الكل يعرف العين ومشاركاته السابقة، في دوري أبطال آسيا، فهو البطل مرة والوصيف مرتين، الكل يحسب لنا حساب، ومن ناحية أخرى ندرك قوة المنافسين، مثل النصر والسد أبطال الدوريات في بلادهم، لكننا جاهزون بالأسلحة كافة لهذه المهمة.
وأضاف: حسم ملف التعاقدات يتم قبل انتهاء المدة المحددة، ونضم لاعبين أجنبيين، الأمور واضحة ونضع لمسات أخيرة في الوقت الحالي، حرصنا على أن نبحث عن الأفضل، في ظل الجفاف في سوق الانتقالات الشتوي.
ورداً على غياب كايو، قال: اللاعب يعاني إصابة بسيطة، لكنه يحتاج لمدة أسبوع للتعافي، والمشاركة مرة أخرى، المدرب لديه سياسة عدم الدفع بأي لاعب غير جاهز 100%، وهو ما يمنح اللاعبين الثقة اللازمة في الملعب.
ورداً على عدم وجود محمد شاكر ومحمد هلال في قائمة المباراة، قال: القرار فني من المدرب، والكل يحترمه ويدرك أهمية الالتزام بقراراته.

بيدرو: مكاسب بالجملة
شدد البرتغالي بيدرو إيمانويل مدرب العين، على أن فريقه خرج بمكاسب متعددة من الفوز، وقال: من المهم إننا حققنا الانتصار، ومن الرائع أن شباكنا لم تستقبل أي هدف، لذلك نستحق الحصول على بطاقة التأهل إلى مرحلة المجموعات.
وأضاف: الأداء جيد، أخبرت اللاعبين بأن علينا اللعب بتوازن، وأن الأهم أن نكون في كامل تركيزنا خلال 90 دقيقة، وأجادوا تطبيق الخطة، ومن الجيد أننا فزنا بالمباراة.
وأشار بيدرو إلى أن فريقه حصل على عدد من الفرص خلال الشوط الأول، خاصة التي حصل عليها المهاجم الدولي التوجولي، لابا كودجو، وقال: حاولنا أن نسجل في الشوط الأول، وحصلنا على فرص، لكننا لم نستثمرها، دخلنا الشوط الثاني، ونحن نثق بقدرتنا بأننا لن نسمح للفريق الأوزبكي بالتسجيل في شباكنا، وأن ننجح في إحراز الأهداف عليه.
وأرسل المدرب البرتغالي رسالة إلى جماهير الفريق، طالبهم بأهمية الحضور إلى المباراة القادمة، في استهلالية مشوار دوري أبطال آسيا، وقال: أتمنى أن نشاهد الكثير من الجماهير خلال مباراتنا القادمة، ونريد أن نرى الكثير من الجماهير بجوارنا، نرغب في أن يمتلئ الملعب الجميل بالجماهير.

إبراموف: العين يستحق التأهل
اعترف فاديم إبراموف، مدرب بونيودكور، بأن العين يستحق التأهل؛ لأنه لعب بصورة أفضل، عن فريقه الذي افتقد للتركيز والأداء المطلوب على مستوى الوسط، وقال: سعينا للتأهل إلى دور المجموعات، لكن مجريات المباراة في المجمل العام صبت لمصلحة العين، مشيراً إلى أن فريقه يحاول عدم التأثر بالخسارة، وأن يستهل موسمه المحلي، خلال الشهر المقبل، بروح معنوية مرتفعة ومتجددة، خصوصاً مع استعادة اللاعبين الغائبين، ومنح الفرصة للشباب.

سعيد جمعة «البطولة الثانية»
لعب سعيد جمعة دور البطولة للمرة الثانية هذا الموسم، وبعد أن منح هدفه الفوز على اتحاد كلباء في الجولة الأولى لدوري الخليج العربي، جاء هدفه الثاني فقط بقميص العين، ليمنح «الزعيم» بطاقة التأهل الآسيوي.
وقال سعيد: أهدي هدف الفوز إلى جماهير الفريق الذين وقفوا خلفنا خلال المباراة، وسعداء بالانتصار المهم، وتخطي بونيودكور والتأهل إلى مرحلة المجموعات، وهو خطوة أولى في البطولة، إلا أن المشوار لا يزال طويلاً، ونرغب في النهاية السعيدة.

الأحبابي يلبي طلب «المشجع الصغير»
ظهر في مدرجات استاد هزاع بن زايد، طفل عيناوي يرفع لافتة مكتوب عليها: «طلبتك يا كابتن بندر الأحبابي، ممكن تعطيني تي شيرت، بدنا جول يا بندر، المشجع إبراهيم»، لتنتشر الصورة لاحقاً عبر وسائل التواصل الاجتماعي، ويأتي الرد من اللاعب عبر حسابه الرسمي، حيث قال للطفل: اعتبره وصل، بإذن الله، وذلك في بادرة إيجابية من الأحبابي الذي يقدم واحداً من أفضل مواسمه، ويحظى بشعبية كبيرة بين جماهير «الزعيم».

اخترنا لك