loader

أسامة أحمد (الشارقة)

شدد عيسى هلال، أمين عام مجلس الشارقة الرياضي، على أهمية المرحلة الجديدة لكرة الإمارات، من أجل أن تحقق طموحات الشارع الرياضي، مؤكداً أن فوز الشيخ راشد بن حميد النعيمي، برئاسة اتحاد الكرة يعد بكل المقاييس مكسباً للعبة، لأنه رجل المرحلة، ويعتبر من الشخصيات الشابة التي تملك من الأفكار والرؤى لبلوغ الأهداف المنشودة.
وقال في تصريح لـ «الاتحاد»، إن «الشارقة الرياضي» ينسق مع الشيخ راشد بن حميد النعيمي، لما هو في مصلحة كرة الإمارات، خلال المرحلة المقبلة، كاشفاً أن المجلس لن يطرق الأبواب بحثاً عن مرشحين، لخوض سباق عضوية اتحاد الكرة، وكل من لديه الرغبة لذلك، عليه يتقدم عبر بوابة ناديه، لأن الترشيح يتم من النادي وليس مجلس الشارقة الرياضي، على أن تتواصل إدارة ناديه مع المجلس.
وقال: يجب على الأندية أن تختار العضو الذي عايش التجربة الاحترافية لاعباً أو عضواً في مجلس الإدارة، من أجل الترشح لانتخابات اتحاد الكرة، لأن ذلك شرط مهم حتى يحقق العضو، في حال فوزه، النجاح المنشود الذي يصب في مصلحة التطوير، ودفع عجلة كرة الإمارات إلى الأمام، وفق نهج اتحاد الكرة خلال الدورة الجديدة.
وحول مطالبة البعض بوجود اللاعبين القدامى في المجلس الجديد، أشار إلى أن الجميع على «العين والرأس»، وإذا لم يكونوا قريبين من المشهد، فإنهم لن يضيفوا جديداً لمجلس إدارة الاتحاد، خلال المرحلة الجديدة التي تختلف شكلاً ومضموناً عن الفترة الماضية، لأنهم بعيدون حالياً عن المشهد.
وبشأن ما يتردد بأن الشارقة فريق «النجم الواحد»، بعد ما حدث له في الجولات الثلاث الأخيرة لدوري الخليج العربي، أكد عيسى هلال أن غياب شاهين عبدالرحمن له تأثيره الذي لا يقل عن إيجور، و«الملك» فاز على النصر من دون إيجور، مما يؤكد أنه ليس فريق النجم الواحد كما يتردد، مع التأكيد على أن غياب شاهين وإيجور يعد مؤثراً.
وقال: إن الشارقة قادر على العودة إلى «سكة الانتصارات»، لأنه يملك شخصية البطل، ونتطلع أن ينافس على درع الدوري، حتى «الرمق الأخير».
وتطرق عيسى هلال إلى نتائج خورفكان واتحاد كلباء، على ضوء محصلة الفريقين في الدور الأول، مشيراً إلى أن الأول لجأ إلى تغيير مدربه، وظهور مجموعة جديدة على صعيد اللاعبين، وتغيير 3 أجانب دفعة واحدة، وظروف غير طبيعية وراء ما حدث للفريق، خصوصاً أنه ظل في «الهواة» لمدة 11 عاماً، متمنياً بقاء خورفكان مع الكبار، مع التأكيد على تطلعهم في «الشارقة الرياضي» لتواجد فريق رابع من «الإمارة الباسمة» مع «المحترفين».
وقال: إن اتحاد كباء على الطريق الصحيح، وخاض تجربة تغيير المدرب واللاعبين، حيث نطمح أن يكون مركز الفريق في النسخة الحالية أفضل من الموسم الماضي.
وحول مطالبة بعض الأندية بحكام أجانب، أبدى رفضه لذلك مع الدعم الكامل لـ «التحكيم الوطني»، واصفاً أخطاء «قضاة الملاعب» في العديد من الدول الأخرى بـ «الكارثية».

اخترنا لك